التخطي إلى المحتوى

أعلن الرئيس السيسي قرار عاجل وبشرة سارة لما يقرب من عشرة مليون أسرة جاء ذلك على هامش مؤتمر الملتقى العربي الأول الخاص  لمدارس ذوي الاحتياجات الخاصة والدمج، وهو من المؤتمرات الهامة التي تحرص الدولة على القيام بها مرة واحدة كل عام داخل محافظة القاهرة، وسط اهتمام إعلامي كبير للمؤتمر وإطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي عدد من الرسائل الهامة.

قرار الرئيس السيسي لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة

وعلى هامش المؤتمر الهام أصدر الرئيس السيسي قرار بمنح ذوي الاحتياجات الخاصة منحة بقيمة 500 مليون جنيه يتم تقديمها من صندوق تحيا مصر لتسعد 10 مليون أسرة من أسر ذوي الاحتياجات الخاصة، التي أصبحت الدولة المصرية تقدم لهم الكثير من الدعم والمساندة، والدمج في المجتمع من خلال إشراكهم في الوظائف المختلفة.

عقب إصدار الرئيس السيسي قرار بمنح ذوي الاحتياجات الخاصة منحة مالية، أكد أنه سيتم توجيها إلى وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي كي يتم التصرف فيها طبقا للاحتياجات لهذه الحالات، كما أكد أن مصر ليست الدولة الأولى التي قامت بالاهتمام ذوي الاحتياجات الخاصة وأنما سبقها الكثير من الدول العربية.

شدد عبد الفتاح السيسي على ضرورة تقدم الدولة في هذا الأمر، وعدم التأخر فيه إلى أكثر من ذلك فهو من المواضيع الهامة التي تشغل الملايين من الأسر المصرية التي تعاني من هذا الأمر منذ سنوات عدة، تأخرت فيها الدولة المصرية عن تقديم الدعم المعنوي والمادي.

هذا ويستمر المؤتمر الذي يتم تنظيمه من خلال وزارة التربية والتعليم ليشير إلى أهمية الدمج وذوي الاحتياجات الخاصة، والعمل على تقديم كافة أنواع المساعدة والمساندة، فهناك الكثير من الحالات الحاصلة على مؤهلة عليا في التعليم وذات طابع خاص ومميزة في المهارة.

وفي ظل قيادة الرئيس السيسي فأصبح هناك اهتمام كبير من الدولة بذوي الاحتياجات الخاصة حيث أعلن الرئيس في وقت سابق بأن العام الحالي هو عام ذوي الاحتياجات الخاصة، وهو ما يشير إلى تغير نظرة الدولة لملايين الأسرة التي لديها طفل أو شخص من ذوي الاحتياجات ولذلك تبقى هذه القرارات من القرارات المفاجئة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *