التخطي إلى المحتوى

هناك لقاء سوف يجمع المنتخب البولندي فى دور الأمم الأوربية والمنتخب الإيطالي غدًا الجمعة حيث أنه سيتم دخول المنتخب الايطالي فى حقبة ترميم علاقة الشغف التى تجمع المواطنين باللعبة حيث ان هناك ضرر كبير وقع على المنتخب بغيابه عن المونديال

لنجد أن المهمة المكلف بها اللاعب مانشيني من المهمات السهلة والصعبة فى نفس الوقت حيث أن السهولة تتمثل أن بلاده لم تبخل ولو ليوم واحد بالمواهب الكروية التى تصنع أمجاج المنتخب أو الاندية والصعوبة تتمثل في الغياب عن الموتديال الذى جعل إيطاليا فى أزمة كبيرة  تتعرض فيها لكثير من الصعوبات والمصاعب حيث أن دورى الامم سيكون هو أولي محطات ايطاليا أمام المنتخب بولندي آت.
كما أن مانشيني وهو 53 عامًا يسعي من اجل ضخ روح جديدة فى المنتخب الأزرق أبرزهم على الإطلاق حارس المرمى بوفون، كما مهد اعتزال بوفون الطريق وجعله أكثر سهولة أمام حارس ميلان الشاب دوناروما (19 عاماً).
ولم يتضح حتى الآن ملامح  مصير المنتخب الإيطالي ونحن بانتظار النتيحة النهائية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *