التخطي إلى المحتوى

قصى الفواز الرئيس الجديد للأتحاد السعودي لكرة القدم الذي تم تزكيته ليخلف الرئيس السابق المستقيل عادل عزت والذي سوف يعمل على إدارة الأتحاد الأربع سنوات القادمة من خلال مجلس الإدارة الجديد الذي ضم لأول مرة سيدتين.

وكان باب تقديم الطعون على الانتخابات قد تم اغلاقه في منتصف سبتمبر مما جعل قصى الفواز ضمن أن يكون المرشح الوحيد على رئاسة الأتحاد السعودي لكرة القدم وضمت قائمة الأتحاد السعودي الجديدة سيدتين هما وريهام العنيزان وأضواء العريفي.

ومن خلال الموقع الرسمي للأتحاد السعودي لكرة القدم أكد الفواز بدء مرحلة جديده لكرة القدم السعودية التي يمتد تاريخها منذ حوالي 60 عام.

حيث قال الفواز جئنا لنركب قطار هذه المرحلة التي تتطلب مواكبة للحراك السريع الذي تشهده المملكة العربية السعودية على العديد من الأصعدة في ظل رؤية 2030 هذه الرؤية التي تعمل على تدعيم الأمة الطموحة والمجتمع النابض بالحياة والاقتصاد المزدهر والتي أصبحت يتم تنفيذها في جميع مفاصل الحياة والتي يأتي على رأسها قطاع الشباب والرياضة بالإضافة إلى المحاولة من جانب المملكة لمواكبة التقدم السريع في كرة القدم العالمية.

وأكد الفواز على مقولة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان نحن لا نعمل إلا مع الحالمين وأكد على أن مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم الجديد أناس حالمون أتوا لنقل كرة القدم السعودية إلى العالمية وذلك من خلال استراتيجية يتم وضعها من خلال مجموعة من الأهداف المنشودة بالإضافة إلى أنه أكد على اليقين بأنه لن ينجح إلا من خلال تضافر جميع الجهود ده منها جود رؤساء الأندية وبقية أعمدة كرة القدم السعودية من إداريين ولاعبين وحكام ومدربين وجماهير.

وقصى الفواز الرئيس الجديد للأتحاد السعودي لكرة القدم شغل العديد من المناصب منها منصب رئيس الأتحاد السعودي للشطرنج خلال الفترة السابقة وكان أحد الأعضاء البارزين الذين قاموا بتولي الأشراف على ملف مشاركة المنتخب السعودي في نهائيات كاس العالم التي أقيمت في روسيا هذا العام.

كما تولى الفواز العديد من المناصب خلال مسيرته المهنية مثل مستشار رئيس الهيئة العامة للرياضة لشؤون الاستثمار والتسويق بالإضافة إلى أنه اعمل في مشروع اللاعبين المحترفين في الدوري السعودي والتجربة الاحترافية على سبيل الاعارة التي تم تنفيذها في الموسم الماضي في اسبانيا إلى جانب أن الفواز عمل في وقت سابق مدير التسويق في صندوق التنمية السعودية إلى جانب المسئولية عن الاستثمار الرياضية في مجموعة الاتصالات السعودية.

ويعد الفواز هو الرئيس الثالث للأتحاد السعودي لكرة القدم الذي يتم انتخابه بعد أن تم الاعتماد في أواخر عام 2012 على الدورات الانتخابية حيث أن احمد عيد فاز في الدورة الأولى على حساب خالد المعمر بينما الدورة الثانية شهدت منافسة بين مجموعة من المرشحين كان ابرزهم سليمان المالك وعادل عزت وخالد المعمر.

وتمكن الرئيس الجديد للأتحاد السعودي لكرة القدم قصى الفواز من الفوز بالرئاسة بالتزكية بعد أن تم الإعلان من خلال لجنه الانتخابات عن القائمة النهائية للمرشحين التي لم تشهد أي منافسة على منصب الرئيس وضمت القائمة لؤي السبيعي نائب لرئيس الاتحاد والاعضاء تركي العواد والدكتور خالد الثبيتي وعمر باخشوين وتركي الحقيل ويزيد التويجري وعلى الشعيلان وروجر درابر وأضواء العريفي وريهام العنيزان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *