التخطي إلى المحتوى

في افتتاح مباريات الجولة الخامسة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين يسعى نادي الفتح السعودي استغلال الظروف التي يمر بها نادي الاتحاد والذي لم يتمكن إلي الأن من تحقيق أي انتصار في الدوري السعودي بينما في مباراة أخرى يسعى نادي الفيحاء للفوز على نادي الرائد للهروب من قاعد جدول الدوري والوصول إلى منطقة الوسط منطقه الأمان.

وسوف تستكمل باقي مواجهات الجولة الخامسة يوم الجمعة حيث يلتقي متصدر جدول الدوري نادي النصر مع نادي الحزم الذي تمكن من تحقيق الانتصار الأول له في الجولة الماضية بينما يستضيف نادي الأهلي السعودي الفيصلي ويدخل الشباب ضيفا على نادي التعاون بينما يواجه نادي أحد نادي الباطن ونادي القادسية يواجه نادي الوحدة ويوم السبت تختتم مباريات الجوله الخامسة وذلك قبل لقاء بين نادي الهلال متصدر جدول الترتيب ايضا مع نادي الاتفاق.

وفي المباراة المقامة اليوم بين نادي الاتحاد ونادي الفتح تجمع الظروف المتشابهة هذه المواجهة حيث أن الناديان لم يتمكنا من تحقيق الانتصار حتى هذه اللحظة فتعرض نادي الاتحاد لثلاثة هزائم متتالية حيث تعد أسوء بداية له في تاريخ مسابقة الدوري ولكنه تمكن من كسر حاجز الخسائر بتحقيق تعادل خلال المواجهة السابقة أمام نادي الفتح حيث أن هذه النقطة التي تمكن الاتحاد من تحقيقها لم تتمكن من زحزحته عن المركز الأخير من جدول ترتيب المسابقة ويأمل المدير الفني المؤقت للنادي بندر باصريح من أن يتمكن من تحقيق الانتصار الأول قبل تسليم مهمة قيادة الفريق إلى المدير الفني الجديد سليفان بيليتش الكرواتي.

ويترقب جمهور الاتحاد هذه المباراة خاصة بعد الفشل الذريع للفريق وعدم قدرته على تجاوز دور ال 32 من بطولة الشيخ زايد للأندية العربية بعد أن خرج بالتعادل أمام نادي الوصل الاماراتي في مواجهة الأياب ففي هذا الموسم خاض نادي الاتحاد 7 مواجهات رسمية لم يتمكن من تحقيق الانتصار فيها بداية من الخسارة في بطولة السوبر السعودي حيث يأمل جمهور الاتحاد من الخروج من عنق النتائج السلبية خاصة قبل المواجهة المرتقبة في بطولة كأس السوبر المصري السعودي أمام نادي الزمالك المصري على كأس خادم الحرمين الشريفين وذلك في الأسبوع المقبل في القاهرة.

وخلال المواجهات التي أشرف عليها المدرب الوطني بندر لم يستقر المدير الفني على قائمة محددة من اللاعبين وهو من الأشياء التي أدت إلى أن الفريق فقد هويته الفنية حيث أن باصريح لم يقتنع بأداء العديد من اللاعبين خاصة اللاعبين الأجانب في خط المنتصف وخط المقدمة فلم يوفق العديد من اللاعبين في احراز الأهداف والمساهمه في تحقيق الانتصارات للأتحاد مما جعل الجهاز الفني يحاول الاعتماد على مجموعة من الأسماء الشابة ومن المرجح أن يبدء المدير الفني مواجهة اليوم بنفس الأسماء التي شاركت في المواجهة الأخيرة باستثناء عبد الرحمن الغامدي الذي لم يتمكن من تقديم المستوى الذي يشفع له تمثيل الفريق بشكل أساسي.

وخلال الحصة التدريبية الأخيرة ركز مدرب الاتحاد على الجوانب التكتيكية والفنية خاصة أن المدير الفني يرى جاهزية الفريق من الناحية البدنية فاقم بوضع اللمسات الأخيرة على المنهجية التي ينوي أن يخوض المباراه بها كما ركز مدرب الاتحاد على الجانب النفسي من خلال تحفيز اللاعبين لتحقيق ما تتطلع إليه جماهير الاتحاد من الفوز والحصول على الثلاث نقاط ومن ناحية أخرى سوف يشاهد المدير الفني الجديد الكرواتي سلافين بيليتش المباراة من المدرجات وسوف يتولى المسئولية بشكل رسمي عقب المباراة حيث أنه أكد على أنه سوف يعمل على تدوين أبرز السلبيات والايجابيات للفريق لمحاولة تصحيح المسار والاستفادة من فترة التوقف القادمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *