التخطي إلى المحتوى

أعلن صندوق النقد الدولي عن قيام بعثة من الخبراء التابعين له بزيارة مصر خلال الشهر الجاري، وهي من الزيارات الرسمية التي يتم الإعلان عنها منذ استلام مصر الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي، والذي كانت الدولة قد قدمت عليه في ظروف عصيبة تحتاج إلى عملة الدولار بجانب تراجع الاقتصاد بصورة بالغة جراء الأحداث السياسية والأوضاع التي شهدتها مصر الفترة السابقة.

بعثة صندوق النقد الدولي تزور مصر

تعد الزيارة المقبلة للوفد هي المراجعة الرابعة التي يقوم بها الصندوق اتجاه ما قامت به الدولة المصرية من إجراءات وتعديل للأوضاع الاقتصادية منذ بدء استلام الشريحة الأولى، فسبق الزيارة القادمة ثلاثة مراجعات أخرى لكافة الأوضاع والإجراءات التي قامت بها الدولة وكانت جميعها تشيد بهذه الإجراءات.

تأتي الزيارات الرسمية للمراجعة من بعثة خبراء صندوق النقد الدولي ضمن البرنامج الذي  وضعته الحكومة المصرية والذي يستمر لمدة ثلاثة سنوات متتالية، ويهدف إلى استقرار الأوضاع المالية، والاجتماعية، والاقتصادية، والقضاء على أزمة نقص العملة الأمريكية في مصر، هذا بجانب العمل على انتعاش الاقتصاد بمختلف جوانبه.

كانت المراجعة الثالثة التي قام بها خبراء النقد أشادت بشدة إلى الدور الذي قامت به الحكومة المصرية في القضاء على نقص العملة الأجنبية، واستقرار الأوضاع الاقتصادية بصورة جيدة عن الوضع السابق، أيضاً أشادت البعثة بكافة الإجراءات التي تم تنفيذها والإعلان عنها ضمن خطة الإصلاح مع أهمية حماية محدود الدخل من هذه الإجراءات.

تعقب الإشادة بما قامت البعثة من إشادة حصول مصر على 2 مليار دولار ليصل الرصيد الإجمالي الذي تم الحصول عليه من قرض صندوق النقد الدولي إلى 8 مليار دولار، هذا وتستكمل مصر البرنامج الإصلاحي الذي من شأنه تقدم الدولة في الكثير من المجالات ورفع الدعم عن غير المستحق من طبقات المجتمع مع طرح المزيد من شبكة الحماية الاجتماعية لحماية محدود الدخل والفقراء من دفع ضريبة الإصلاح، وهو ما تحرص عليه الدولة من خلال طرح بعض البرامج الاجتماعية منها تكافل وكرامة، وغيرها من البرامج، وتواصل أيضاً بعثة صندوق النقد الدولي كافة المراجعات لما تقوم بها الدولة المصرية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *