أخبار الرياضة

روني يجب على لاعبي يونايتد النهوض

واين روني الهداف التاريخي لنادي مانشستر يونايتد الانجليزي والذي يلعب حاليا في صفوف نادي سي يونايتد الأمريكي دافع عن المدير الفني البرتغالي لنادي مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو على الرغم من أن مورينيو كان من الأسباب الرئيسية لرحيل روني عن الشياطين الحمر حيث طالب روني لاعبي نادي مانشستر يونايتد بالنهوض وتحمل المسئولية.

في حوار اجراه واين روني لاعب نادي مانشستر يونايتد الذي تمكن بتسجيل حوالي 253 هدف بقميص الشياطين الحمر ما بين عام 2004 إلى عام 2017 مع صحيفة تليجراف أن الوضع داخل مانشستر يونايتد صعب وأن المدرب بدء الموسم الجديد بمهمة غاية في الصعوبة.

وأضاف روني أعلم ان هناك الكثير يلومو على مورينيو ولكنني قلت منذ أسبوعين أنه يجب على اللاعبين النهوض وتحمل المسئولية والارتقاء بالمستوى.

ويأتي هذا الموقف من روني بعد ان تمكن فريق القديم من تفادي الهزيمه الرابعة هذا الموسم بعد أن تمكن من تحويل تخلفه أمام نادي نيوكاسل بهدفين إلى فوز مستحق بثلاثة أهداف مقابل هدفين وذلك في المرحلة الثامنة لبطوله الدوري الممتاز الأنجليزي لكرة القدم مما أعطى المدير الفني جوزية مورينيو طوق النجاة ودفعة معنوية كبيرة حيث قال بعد المباراة أنه كما قال له أحد أصدقائي أنه إذا أمطرت غدا في لندن فأن هذا سوف يكون بسبب خطأ مني ولكن يجب أن أكون مستعدا للمطردات الاعلامية حيث أنه من الواضح أن هذه مطاردة.

وأكد مورينيو أننا تمكنا في النهاية من تحقيق الفوز واعتقد أننا لا نستحق هذا الفوز واعتبر أن لاعبيه تصرفوا بالشكل الجيد وبصورة مذهلة.

حيث دخل اللاعبين اللقاء على وقع تأكيد من مسئولى النادى أن مصير المدير الفني لن يتحدد خلال هذا اللقاء وأنه ليس مهددا وذلك تعقيبا على التقرير الذي تم نشره من خلال في جريدة ديلي ميرور التي أكدت علي أن قرار اقالة مورينيو قد تم اتخاذه وأنه سوف يتم الإعلان عنه في نهاية الأسبوع بغض النظر عن نتيجة مباراة الفريق مع نادي نيوكاسل.

وقد أكد روني على أنه مهما قام المدرب ببذل مجهود كبير إلا أن الأمر يتعلق باللاعبين في أرضية الملعب وقدرتهم على التطبيق السليم لفكر المدرب على الصعيد الجماعي وأضاف روني أنه ما يمر به الفريق في الوقت الحالي ناجم عن مجموعة من العوامل المجتمعة ولكن جوزية مورينيو أصبح هدف لوسائل الاعلام وأنه يجب على اللاعبين أن يلعبوا بصورة افضل.

كما أكد الهداف التاريخي لنادي مانشستر يونايتد والمنتخب الأنجليزي والذي تمكن من تسجيل 53 هدف في 119 مباراة مع المنتخب الانجليزي أن ما يمر به نادي مانشستر يونايتد من ظروف تتشابه إلى حد كبير مع الفترة التي قضاها داخل النادي تحت قياده المدرب الو دي لويس فان غال وذلك ما بين عام 2014 إلى عام 2016 وأضاف أنه تحمل الكثير من الانتقادات ولكن خلف الأبواب قال للاعبين أنه يجب أن يلعبوا بصورو افضل.

وقال واين روني اعتقد أن فان غال حضر الفريق بالصورة الأمثل ولكن اللاعبين لم يقوم باللعب والتأدية بالشكل اللازم على أرضية الملعب وبالتالي فهو متاكد أن اللاعبين لم يقوموا بواجبهم بالشكل الامثل.

كما تحدث روني عن الانتصار على نيوكاسل حيث يرى أن هذا الانتصار هدأ من الثورة داخل النادي وأعطي للمدير الفني فرصه للتنفس خاصة بعد تأكيد الإدارة الدعم الكامل لمورينو.

وتعد بداية فريق مانشستر يونايتد داخل هذا الموسم من عمر الدوري الممتاز الانجليزي لكرة القدم هي الاسوء منذ حوالي 29 عام حيث خسر الفريق ثلاث مباريات في المراحل السبعة الأولى من بطوله الدوري كانت المباراة الأخيرة أمام نادي ويست هام بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق