التخطي إلى المحتوى

خطوات التعامل مع الهلع والقلق من الخطوات الهامة التي يبحث عنها الكثيرين من الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمور السلبية التي أصبحت تشهد ارتفاع في أعداد المصابين بها، كما أنها لا تقتصر على فئة عمرية محددة وأنما هناك الكثير من الحالات المصابة ما يعرف بالهلع والقلق، والذي يرجع للعديد من الأسباب التي سيتم تناولها خلال موضوعنا اليوم.

خطوات التعامل مع الهلع والقلق

يتعرض الإنسان إلى نوبات الهلع والقلق على مدار اليوم نظراً لما يتعرض له من ضغوط وبعض الأحداث اليومية التي تجعله يصاب بالهلع والقلق يومياً، وبحسب ما أشارت بعض المصادر الطبية فأن هناك شخص من بين عشرة أشخاص يصاب بنوبات هلع وقلق من وقت لآخر.

وتعرف نوبات الهلع بأنها هي عندما يصاب الإنسان بحالة من الخوف الشديد، والتي يصاحبها خفقان في القلب بصورة سريعة، فرط في التنفس، أيضاً تصاحبها رعشة، ولذلك هي من الأمور السيئة التي يصاب بها الأشخاص سواء النساء أو الرجال، والتي يمكن التغلب عليها من خلال الخطوات التالية:

  1. أحرص على زيادة المغنيسيوم في الطعام اليومي، ويوجد في كل من البيض، والخضروات الورقية، وأيضاً المسكرات.
  2. غسيل الوجه من الخطوات الجيدة التي تعمل بطء خفقان القلب وبالتالي هدوء الأعصاب.
  3. ممارسة الرياضية فيمكنك في مثل هذه الحالات من التوتر بممارسة الرياضية حتى لو السير ببطء.
  4. عند شعورك بنوبة هلع يجب القيام باستقامة العمود الفقري، وذلك عن طريق الوقوف مستقيم أو الجلوس مستقيم حيث يساعدك ذلك على التنفس بصورة جيدة.
  5. القيام بالتلوين من الأمور التي تعمل على تهدأ الأعصاب لذا تعد من الطرق الفعالة التي تقضي على التوتر.
  6. مضغ العلكة أشارت أحدى الأبحاث الجديدة أن مضغ العلكة من الخطوات الإيجابية التي تقضي على التوتر وذلك في حالة الاستمرار للقيام بالأمر على مدار 14 يوم.

القلق والهلع من الأمور السيئة التي يتعرض لها الإنسان كل يوم، وتعد عوامل هادمة له فقد يتوقف الكثيرين عن دوره في حياته لفترة طويلة جراء الإصابة بنوبة هلع أو قلق من شيء ماء، ولذلك فأن معالجة الأمر قبل تطوره هو الحل الأمثل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *