التخطي إلى المحتوى

العام الهجري الجديد يلقي بظلاله على العالم الإسلامي في كافة إنحاء المعمورة حيث يحتفل الجميع اليوم ببداية عام إسلامي جديد يتمنى فيه الجميع أن يعود بالخير على كافة المسلمين.

وبهذه المناسبة يتبادل المسلمين التهنئة و يدعوا بعضهم لبعض بأن يكون هذا العام أفضل حال من العام الماضي.

وبهذه المناسبة تلقي جلالة ملك الأردن الملك عبد الله الثاني العديد من برقيات التهنئة من العديد من قادة الدول الإسلامية والعربية الشقيقة وذلك بمناسبة العام الهجري الجديد.

كما تلقى أيضا جلالة الملك العديد من برقيات التهنئة بهذه المناسبة من جانب رئيس الوزراء ورئيس مجلس الأعيان بالنيابة إلى جانب رئيس المجلس القضائي ورئيس مجلس النواب ورئيس المحكمة الدستورية ورئيس الديوان الملكي الهاشمي وقاضي القضاة ورئيس الهيئه المستقلة للانتخاب ورئيس هيئة الأركان المشتركة ومفتي عام المملكة ومدير الأمن العام ومدير قوات الدرك ومدير المخابرات العامة ومدير الدفاع المدني ومدير عام المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى وعدد كبير من المسئولين وممثلي الفاعليات الشعبية والرسمية.

العام الهجري الجديد ورسائل تهنئة لولي العهد

تمتلك سمو ولي العهد الأمير الحسين أبن عبد الله الثاني رسائل تهنئة مماثلة بمناسبة العام الهجري الجديد.

حيث تناولت برقيات التهنئة العديد من المعاني الجليلة والسامية للهجرة النبوية الشريفة من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة والتي كانت بداية عظيمة وانطلاقة رائعة وملهمة في تاريخ الأمة الإسلامية حيث أن هذه الهجرة مهدت للحضارة الإسلامية التي تم بنائها وقامت على قواعد من المساواة والحق والحرية والعدل ورسمت للأجيال المختلفة سبل الهداية والرشاد.

كما توقفت البرقيات التي تم إرسالها كثيرا على أن ذكرى الهجرة النبوية الشريفة تحميل مجموعة من المعاني العظيمة والسامية التي تمكنت من تكريس قيم المؤاخاة والمحبة والألفة والحرية وحب الوطن في نفوس المسلمين.

كما أشارت البرقيات والرسائل التي تم إرسالها للملك وسمو ولي العهد إلى أل هاشم وما قدموه للأمة الإسلامية والرسالة الإسلامية التي حملوها والتي نشروا سماحتها في جميع أنحاء العالم ودائما ما كانوا في خدمة المسلمين وفي خدمة الدين الإسلامي الحنيف ودائما ما كانوا يحاولون إعلاء كلمة الخير والحق لصالح الأمة الإسلامية جميعها.

كما قدرت الرسائل والبرقيات التي تم إرسالها بمناسبة الهجرة النبوية الشريفة الجهود المبذولة من جانب جلاله الملكة والتي تعمل دائما على إبراز الصورة السمحة والحقيقية لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف القائم على التسامح والاعتدال والوسطية والدفاع عن قيم الأخلاق والحب والقيم النبيلة في كافة المحافل الدولية والوقوف بصورة حازمة أمام قوي الشر والظالمين والإرهاب والمؤامرات والخطط التي تعمل على تشويه الصورة النقية للدين الإسلامي الحنيف.

وتأتي برقيات ورسائل التهنئة للملك بمناسبة العام الهجري الجديد حيث أنه تم رصد مساء أمس الاثنين هلال القمر الصغير وذلك مع بداية العام الهجري الجديد.

حيث قالت الجمعية الفلكية الموجودة في جدة أن رصد القمر وفرص الظهور مساء أمس تختلف بصورة كبيرة في جميع أنحاء العالم حيث أن أمريكا الجنوبية وأفريقيا والجزر في جنوب المحيط الأطلسي من أفضل الأماكن التي يمكن من خلالها رؤية الهلال وبصورة عم فأن رؤية القمر الصغير سوف تكون بشكل أسهل وذلك خلال في النصف الجنوبي للكره الأرضية.

كما أكدت الجمعية الفلكية على وجود القمر في وضع المحاق وذلك يوم الأحد في تمام الساعة 8.01 كما أكدت الجمعية أنه من خلال العلوم الفلكية فانه من الصعب أن يتم رؤية قمر بعمر يوم واحد فقط ولكن ليس من المستحيل ولكن المستحيل أن يتم مشاهدة قمر عمره أقل من 18 ساعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *