التخطي إلى المحتوى

يسعى نادي ليفربول الانجليزي لتحقيق العلامة الكاملة عندما يواجه من نادي توتنهام في المواجهة الأولى الصعبة ليورجن كلوب حيث تمكن نادي ليفربول من تحقيق الفوز في جميع المباريات السابقة ولكن هذه المواجهة لها شكل مختلف وذلك كل المنافسة الشديده من نادي توتنهام على قمة الدوري الأنجليزي حيثء يدرك مدرب ليفربول مدى اهمية هذه المباراة في التقدم ما خطوه للحصول على بطولة الدوري الأنجليزي.

ولكن لن تكون المباراة سهلة وذلك القوة توتنهام هوتسبر خاصة أنه يحاول تخطي الخسارة المفاجئة التي مني بها في الجولة السابقة أمام نادي واتفورد كان يأمل نادي توتنهام من عدم الخسارة وتحقيق الفوز في جميع المباريات إلا أنه ترك هذه الأفضلية لنادي تشيلسي الانجليزي ونادي ليفربول الذين تمكنوا من تحقيق الفوز في جميع المباريات السابقة.

ليفربول الاقوى دفاعا وهجوما

إلي الأن يتصدر ليفربول قمة الدوري الأنجليزي برصيد 12 نقطة جمعهم من الفوز في أربع مباريات كما أن النادي اللندني هو الأقوى هجوم ودفاع حيث لم تستقبل شباكه إلا هدف واحد فقط وكان من الممكن تداركه لولا التسرع.

كما يتسلح نادي ليفربول في هذه المباراة بتاريخ يرجح كفته علي كفة نادي توتنهام حيث التقي الفريقين في السابق في 52 مباراة تمكن نادي ليفربول من الانتصار في 23 مباراة بينما انتصر نادي توتنهام 14 مباراه فقط وانتهت 15 مباراة بينهما بالتعادل.

ولكن لا تميل الكفة إلى نادي ليفربول في المواجهات بين الفريقين على أرض توتنهام حيث التقيا 26 مرة تمكن نادي توتنهام من الانتصار في 12 مرة بينما انتصر ليفربول في 7 لقاءات وانتهت سبع لقاءات بالتعادل.

إما المواجهة الأخيرة على ملعب توتنهام فانتهت لصالح فريق توتنهام بأربع أهداف مقابل هدف لذا فأن فكرة الانتقام من هذه الخسارة المروعة مطروحة.

ليفربول وتوتنهام و تساوي في القوة الهجومية

بعد مرور أربع جولات من مسابقة الدوري الأنجليزي فأن القوة الهجومية لفريق ليفربول وفريق توتنهام تبدو متساوية حيث تمكن كل فريق من تسجيل 9 أهداف.

ويمتلك نادي ليفربول خط هجوم قوي بقيادة محمد صلاح إلى جانب روبرتو فيرمينو الذي تمكن من تسجيل الهدف الأول لو في الجولة السابقة أمام نادي ليستر سيتي ولكن النجم الأبرز في ليفربول في الفترة الحالية هو النجم السنغالي ساديو ماني التي تمكن من تسجيل أربع أهداف في تصدر بهم قائمة هدافي الدوري الأنجليزي.

ولكن نادي توتنهام الانجليزي يمتلك كذلك قوة هجومية خارقة بقيادة هاري كين ولكن هذا الموسم يأتي النجم البرازيلي لوكاس مورا على راس المتألقين داخل النادي حيث تمكن من احراز ثلاثه أهداف إلى جانب أنه تمكن من الحصول على جائزة أفضل لاعب في الدوري الأنجليزي في شهر أغسطس.

وسيفتقد فريق توتنهام خلال اللقاء جهود حارس المرمى هوجو لوريس بالإضافة إلى اللاعب ديلي الي لاعب خط وسط الفريق ولكن يعود للفريق النجم الكوري الزئبقي سون هيونج مين قائد المنتخب الكوري الجنوبي الذي تمكن من تحقيق الميدالية الذهبية مع المنتخب الأولمبي لبلاده وذلك خلال دورة الألعاب الأسيوية.

ولكن مهمة اللاعب الكوري لن تكون سهلة حيث أن البرازيلي مورا تمكن من استغلال الفرصة ووضع نفسه أساسي وتمكن من إحراز الأهداف والتألق مما جعل مهمة اللاعب الكوري تحتاج إلى مجهود كبير حتى يتمكن من العودة مرة أخرى إلى التشكيل الأساسي واثبات نفسه.

ولكن في جميع الأحوال فأن المباراة صعبة على الفريقين حيث يحاول المنافسة على قمة الدوري الأنجليزي واحراز اللقب في النهاية وهو ما سوف تسفر عنه الأيام القادمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *