التخطي إلى المحتوى

ليفربول الانجليزي وصيف النسخة الأخيرة من دوري أبطال أوروبا يتمكن من افتتاح الموسم الجديد بالفوز على نادي باريس سان جيرمان بنتيجه 3-2 وذلك في المباراة التي اقيمت بين الفريقين على ملعب نادي ليفربول ضمن مباريات الجوله الأولى من مرحلة المجموعات لدوري الأبطال الأوروبي هذه المباراة التي شهدت مشاركة نجم المنتخب المصري لكرة القدم محمد صلاح منذ بداية اللقاء حتى الدقيقة 84 من عمر اللقاء.

وتمكن اللاعب المصري محمد صلاح من احتساب هدف ولكن لم يحتسب بالإضافة إلى أنه تسبب في هدف في مرمى فريق بعد تمريره خاطئة.

وتمكن من تسجيل أهداف المباراة لفريق ليفربول الانجليزي اللاعب دانيال ستوردش في الدقيقه 30 واللاعب جيمس ميلنر في الدقيقه 36 بينما في الدقيقة 93 من عمر المباراة تمكن اللاعب روبرتو فيرمينو من تحقيق الهدف الثالث بينما أحرز أهداف نادي باريس سان جيرمان الفرنسي اللاعب توماس مونييه في الدقيقة 40 وفي الدقيقة 83 من عمر اللقاء تمكن كيليان مبابي من أحراز الهدف الثاني.

وبهذه النتيجة تمكن نادي ليفربول الانجليزي من الوصول إلى قمة المجموعة الثالثة وتصدرها خاصه بعد تعادل نادي نابولي الايطالي مع نادي رد ستار بلغراد بدون أهداف.

وشهدت مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان إثارة بالغة منذ اللحظة الأولى من البداية ففي الدقائق الأولى من المباراة كاد اللاعب فيرجيل فان ديك من أحراز الهدف الأول لنادي ليفربول الأنجليزي بعد أن قابل أرضية اللاعب جيمس ميلنر وتمكن من تسديدها بشكل قوي ولكن تمكن حارس مرمى باريس سان جيرمان من ألفونس أريولا من التصدي اليها بعدها وفي الدقيقة السابعة تمكن حارس المرمى من التصدي لكرة جديدة من تسديدة للاعب ملتر.

وفي أول ظهور له في المباراة كاد اللاعب محمد صلاح في الدقيقة العاشرة أن يفتتح أهداف اللقاء وذلك بعد أن سدد كرة ماكرة كادت أن تدخل المرمى بشكل مباشر لولا تألق الحارس ألفونسو حارس الفريق الفرنسي.

وفي الدقيقة 17 كانت أول خطورة تظهر للفريق الفرنسي بعد أن تمكن اللاعب نيمار اللاعب البرازيلي من التسديد القوي على مرمى الفريق ولكن تصدي لها الحارس البرازيلي أليسون بيكر ثم بعد ذلك هدأت المباراة حتى الدقيقة 30 والتي تمكن فيها اللاعب دانيال ستوريدج من تسجيل الهدف الأول لفريق الريدز بعد تلقى عرضية رائعة من اللاعب اندي روبرتسون تمكن من تحويلها في مرمى الفريق الفرنسي.

حاول الفريق الفرنسي الرد بشكل سريع وذلك من خلال التسديده القوية للاعب بامبي التي علت العارضة في ظل المحاولات العديدة للمدير الفني لباريس سان جيرمان توماس توخيل لشد همة فريقه.

ولكن تمكن نادي ليفربول الأنجليزي من تسجيل الهدف الثاني له وذلك من خلال اللاعب ميلنر بعد ان سدد ركلة جزاء صحيحة قبل نهاية أحداث الشوط الأول من المباراة ب 9 دقائق ولكن بعدها بأربع دقائق تمكن اللاعب أليسون من تسجيل الهدف الأول لفريق باريس سان جيرمان بعد أن سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لينتهى الشوط الأول بنتيجة هدفين مقابل هدف لفريق ليفربول.

ومع بداية أحداث الشوط الثاني وفي الدقيقة 56 تمكن النجم المصري محمد صلاح من أحراز هدف ولكن الغاه الحكم نتيجة لضرب اللاعب ستوريدج للحارس المرمي وبعدها بدقائق بسيطه كاد اللاعب ستوريدج  من أحراز هدف ثاني له بنفس الطريقة ولكن الرأسية في هذه المرة كانت ضعيفة.

ثم قام المدير الفني لفريق ليفربول بتغيير اللاعب ستوريدج  أقحم فيرمينو وحاول صلاح وماني اختراق دفاع فريق باريس سان جيرمان بعد تبادل الكرة بينهما ثم سددها ماني ضعيفة.

وفي الدقيقة 83 بعد تمريره خاطئة من اللاعب محمد صلاح وصلت إلى مهاجم فريق باريس سان جيرمان الذي سددها في الشباك محرزا هدف التعادل وضغط فريق ليفرابول بشكل قوي وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع سدد اللاعب ترينت ألكسندر تسديدة قوية ارتطمت بالعارضة ولكن بعدها بدقيقة في الوقت القاتل تمكن ليفربول من أحراز هدف الفوز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *