مكتبة صور ملوك المملكة العربية السعودية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

محتويات

ملوك المملكة هؤلاء العظماء الذين أسسوا لوطن قوي راسخ الأركان منذ تأسيس المملكة وحتى يومنا هذا يتتابع الملوك واحد تلو الأخر بداية من الملك عبدالعزيز –رحمه الله- وصولاً للملك سلمان –حفظه الله-، فكل منهم يضع بصمته بالمجالات المختلفة بغرض النهوض بالمملكة.

الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود

هو مؤسس المملكة بعد توحيدها  ولد عام 1986م وتوفي عام 1953م، وهو مؤسس المملكة الحديثة، وقدم الكثير للمملكة بعد توحيدها فقد عمل على النهوض بها وأنشأ كل من وزارة الخارجية وزارة الدفاع والمالية والداخلية والمواصلات وأهتم بإنشاء المدارس ، وتأسست بعهده الخطوط التابعة للمملكة والتي تعرف بالوقت الحالي بالخطوط الجوية الخاصة بالمملكة ، ويذكر أن الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن قام بالسعي لتأسيس عدد من المساجد والكليات في أبها ، والنهوض بالمملكة بعد اكتشاف النفط بها، وكان كبار الملوك والأمراء في العالم يستشيرونه لما عُرف عنه من الذكاء وحسن التدبير .

من أقوال الملك عبدالعزيز رحمه الله

-“أنا أدعو لدين الإسلام، ولنشره بين الأقوام، و أنا داعية لعقيدة السلف الصالح وعقيدة السلف الصالح هي التمسك بكتاب الله، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

-” أنا ترعرعت في البادية.. فلا أعرف أصول الكلام وتزويقه.. ولكن أعرف الحقيقة عارية من كل تزويق.. إن فخرنا وعزنا بالإسلام. ”
-“المشورة لها أساس وهو النصح بالتزام الحق، ولها مزية ورونق، تحصل بهما الفائدة، أما السير على غير مشورة فهو مجلبة للنقص، مجلبة للهوى ونحن نريد المشورة أن تجمع بين السنة وبين ما أمرنا الله به”.

الملك سعود بن عبدالعزيز 

ولد -رحمه الله- عام 1902م وتوفي عام 1969م وقد حكم المملكة منذ عام 1953م إلى عام 1964م ، ومن أهم الانجازات التي حققها -رحمه الله- بمجال التعليم اتّباعه لسياسة النشر للتعليم بكل مجالاته، حيث قام بافتتاح أول جامعة في الجزيرة العربية وأطلق عليها جامعة الملك سعود في مدينة الرياض وغيرها العديد من الجامعات والكليّات، كما أنشأ العديد من المستشفيات وأعطى اهتمام كبير بتوسعة المسجد الحرام والحرم النبوي.

من أقوال الملك سعود بن عبدالعزيز 

– “إننا نحن المسلمين لا نهدف بالدعوة إلى وحدتنا وجمع كلمتنا وتوحيد صفوفنا شراً ولا عدواناً بأحد، وإنما نهدف أن يكون العالم الإسلامي في وضع قوي محترم مشرف؛ ليسهم في رفع المستوى الروحي والثقافي بين الأمم. إن القوة التي يجب أن نعتصم بها هي الإيمان الصادق والعقيدة الراسخة واليقين بالنصر من عند الله، وأن نبذل جهدنا لإزالة الخلافات التي تفرق صفوفنا وتطمع فينا الأعداء”.

-“إن الرابطة التي تربط بين الحاكم والمحكوم هي عروة وثقى قوامها الدين والاعتصام بحبل الله وبحكم كتابه وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وقوامها أن يكون القوي عندنا ضعيفاً حتى يؤخذ الحق منه، والضعيف قوياً حتى يؤخذ الحق له”.

-“لقد فضلنا الله بالإسلام، فجعلنا أمة واحدة، تشعر بشعور واحد، وتهدف إلى هدف واحد، فوحد بين أعمالنا وحياتنا، ووفق قلوبنا إلى الإيمان والتصديق، وهدانا بالعمل إلى صراط الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين، فالحمد لله على كل حال”.

-” إن سياستنا قائمة على تحسين صلاتنا مع جميع الأمم ما دامت مسالمة لنا.. غير متجاوزة على حقوقنا، وعلى التعاون الوثيق مع جميع الدول العربية على أسس جامعتنا العربية”.

-“إنكم تعلمون مدى اهتمامي بمصالحكم، وبرفع شأنكم وإعزاز بلادكم، وإني عامل لذلك كل جهدي، ثم إني أشارككم آمالكم والامكم، وأعتبر كبيركم أباً، وأوسطكم أخاً، وصغيركم ابناً، إني أعمل جهدي لما فيه صالحكم في دينكم ودنياكم”.

الملك فيصل بن عبد العزيز 

ولد -رحمه الله- في عام 1906 وتوفي في عام 1975 وحكم المملكة منذ عام 1964 إلى عام 1975. وأهم انجازات الملك فيصل بسعيه للاستفادة من الدخل الخاص بالنفط مع وضع برنامج شامل لعمليات البحث عن المياه من خلال الاستعانة بالشركات الاستشارية العالمية ، وامتدت في عهده الشبكات الخاصة بالطرق الحديثة وأسس مستشفى فيصل التخصصي في الرياض .

من أقوال الملك فيصل بن عبدالعزيز 

-“يجب على المسلمين عامة وعلى العرب بصفة خاصة أن يتصلوا ببعضهم، وأن يتفاهموا وأن يعتصموا بحبل الله”.

-“معاذ الله أن يعترض الإسلام سبيل التقدم فهو دين التطور ودين العزة ودين الكرامة، و لنغتنم الحج فرصة لبحث سبيل النهوض بالمسلمين”.

الملك خالد بن عبدالعزيز 

ولد الملك خالد -رحمه الله- عام 1913 وذلك عقب استشهاد أخيه المـلك فيصل بن عبد العزيز-رحمه الله-  وحكم المملكة من العام 1975م وحتى أن توفي عام 1982 ، وتميز عهده -رحمه الله-  بالرخاء الاقتصادي الكبير الذي أسهم في رقيّ النهضة الحضارية في شتى المرافق المختلفة، فشهدت النهضة بمجال التعليم بالبلاد تطوراً كبيراً، حيث تم افتتاح كل من جامعة الملك فيصل بالدمام وجامعة أم القرى بمكة المكرمة.

من أقوال الملك خالد بن عبدالعزيز 

-“لأن المؤمن القوى خير من المؤمن الضعيف فإننا نحرص على بناء قاعدة اقتصادية قوية أساسها وقاعدتها الإنسان السعودي الذي نبني فيه القدرة على تحديات التعامل مع منجزات العصر، تلك القدرة التي أصبحت في مستوى رفيع من الأداء”.

-“إن المملكة العربية السعودية لفخورة جداً أن تضع كل إمكاناتها، و تجند كل طاقاتها من أجل خدمـة حجاج بيت الله الحـرام، الذين يحلون في بلادهم وبين أشقائهم وإخوانهم”.

الملك فهد بن عبد العزيز 

هو أول ملك اتّخذ لقب خادم الحرمين الشريفين، -رحمه الله- ولد عام  1923 وتوفي في عام 2005 ، افتتح -رحمه الله- مجمع الملك فهد بهدف طباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، وأنشأ وزارة الشؤون الإسلامية وأيضاً الأوقاف والدعوة، وعهد إليها الشؤون الخاصة بالدعوة إلى الله -عز وجل- في الداخل والخارج وأوكل لها عدد من المهام الأخرى، كما أنشأ وزارة الخدمة المدنية لكي تحل مكان الديوان العام الخاص بالخدمة المدنية.

من أقوال الملك فهد بن عبدالعزيز

-“المملكة العربية السعودية هي واحدة من دول أمة الإسلام هي منهم ولهم، نشأت أساساً لحمل لواء الدعوة إلى الله، ثم شرفها الله بخدمة بيته وحرم نبيه فزاد بذلك حجم مسئوليتها، و تميزت سياستها وتزايدت واجباتها، وهي إذ تنفذ تلك الواجبات على الصعيد الدولي تتمثل ما أمر الله به”.

-“نحن لا ندعي التفوق و لكنني أؤكد أن هذا البلد يعتمد بعد الله على عقيدته الإسلاميـة ومن اعتمد على عقيدته الإسلامية الصحيحة لا يمكن بأي حال من الأحوال إلا أن يكون نصيبه كبيراً جداً من الرقى والاندفاع لما فيه خير مواطنيه في جميع المجالات”.

-“من رأى ما نحن فيه الآن من نهضة علمية وعمرانية وصحية، وما كنا عليه في السابق عندما كانت بلادنا بلداً صحراوياً لا يصدق بأنه خلال هذا الزمن القياسي قامت هذه النهضة المجيدة، كل ذلك بفضل الله علينا ثم بفضل تمسكنا بكتابه المجيد وسنة نبيه صلى الله عليه و سلم”.

الملك عبدالله بن عبد العزيز 

ولد الملك عبدالله عام 1343هـ ، وهو يعتبر الابن العاشر للملك عبدالعزيز آل سعود الذكور ، في عام 1416هـ، استلم الملك عبدالله إدارة شؤون الدولة بعد مرض الملك فهد بن عبدالعزيز ، وبعد وفاة الملك فهد، تولى الملك عبدالله مقاليد الحكم في 1426/06/26هـ. وهذا بالإضافة لكونه كان ملكاً للدولة، شغل الملك عبدالله منصب رئيس الوزراء .

من أقوال الملك عبدالله بن عبد العزيز 

-“أعاهد الله ثم أعاهدكم أن أتّخذ القرآن دستوراً والإسلام منهجاً وأن يكون شغلي الشاغل إحقاق الحق وإرساء العدل وخدمة المواطنين”.

الملك سلمان بن عبدالعزيز

ولد الملك سلمان وهو الابن الخامس والعشرين للمؤسس الملك عبدالعزيز عام 1354هـ الموافق 1935م وهو الملك السابع للمملكة تعلم في مدرسة الأمراء التي كان يدرها الشيخ عبدالله خياط ، وأتم حفظ القرآن الكريم وهو عمر العاشرة ودخل العمل السياسي عام 1373هـ عندما تم تعينة أميرًا لمنطقة الرياض وخلال مسيرته الطويلة اكتسب الخبرة السياسية وعندما أصبحًا ملكًا سعي لإرساء قواعد البنية التحتية لكل من المدينتين الصناعيتين الجبيل وينبع، وأطلق 5 مشروعات ضمن المرحلة الثالثة لتوسعة المسجد الحرام مع العمل على تنمية قطاع البتروكيماويات بمدينة رأس الخير ، وإطلاق رؤية 2030 للإصلاح الشامل في المملكة .

من أقوال الملك سلمان بن عبدالعزيز

-” أن من يعتقد أن الكتاب والسنة عائق للتطور أو التقدم فهو لم يقرأ القرآن أو لم يفهم القرآن”.

-” استثمرت المملكة بشكل كبير للاحتفاظ بطاقة انتاجية إضافية لتعزيز استقرار أسواق الطاقة العالمية وبالتالي دعم النمو الاقتصادي العالمي وتعزيز استقراره”.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر مكتبة صور ملوك المملكة العربية السعودية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المرسال

أخبار ذات صلة

0 تعليق