صلاة العشاء والتراويح في المسجد الحرام ليلة 27 من رمضان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر صلاة العشاء والتراويح في المسجد الحرام ليلة 27 من رمضان

بإشراف مباشر من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- على ما يقدم من خدمات للمعتمرين وزوار بيت الله الحرام، وفي أجواء روحانية يسودها الأمن والأمان والسكينة والخشوع، أدى مساء أمس جموع المصلين صلاة العشاء والتراويح ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك تحريا لليلة القدر في العشر الأواخر بالمسجد الحرام من الزوار والمعتمرين الوافدين لأداء مناسك العمرة من داخل المملكة وخارجها ومن المواطنين والمقيمين، حيث اكتظ المسجد الحرام منذ الصباح الباكِر من هذا اليوم بالزوار والعمار إلى مكة المكرمة الذين امتلأت أروقة وأدوار وسطوح وساحات المسجد الحرام بهم وقد تمكنوا -بفضل من الله ثم بفضل ما وفرته المملكة من رعاية شاملة- من أداء شعائرهم بكل يسر وسهولة وراحة واطمئنان وسط منظومة من الخدمات المميزة والمتكاملة التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

وتابع الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة مع المسؤولين، الخدمات المقدمة للزوار والمعتمرين للتأكد من تقديمها على الوجه الأكمل وتذليل العقبات كافة التي قد تواجه بعض الجهات، وإيجاد الحلول الفورية لها، وتوجيه سمو أمير المنطقة وسمو نائبه الجهات المعنية على توفير أفضل الخدمات لوفود الرحمن وتحقيق كل ما يمكنهم من أداء شعائرهم بكل يسر وسهولة وراحة واطمئنان، تنفيذا وتحقيقا لتوجيهات ولاة الأمر في هذه الدولة التي أنعم الله عليها بخدمة الحرمين الشريفين وخدمة روادهما، هذه النعمة التي لا يوازيها شرف والتأكيد على أدائها بكل إخلاص وأمانة.

واتسمت الحركة المرورية بالمرونة والانسيابية رغم الكثافة الكبيرة في أعداد السيارات التي دخلت مكة المكرمة في هذا اليوم، وذلك بفضل الله أولا ثم بفضل الجهود التي بذلها رجال المرور من ضباط وأفراد الذين انتشروا منذ الصباح الباكر في جميع الميادين والطرق والشوارع وأحياء مكة المكرمة لتنظيم الحركة المرورية ومتابعتها ومعالجة أي اختناقات مرورية قد تحدث، وتوجيه المعتمرين إلى المواقف المخصصة لسياراتهم بمداخل مكة المكرمة وإلى المواقف الاحتياطية التي تم استخدامها في هذه الليلة، ومنع الوقوف في المنطقة المركزية حول المسجد الحرام التي لا يوجد بها مواقف ومساعدتهم وتوجيههم فيما يحتاجون إليه، ومنع دخول السيارات إلى المنطقة المركزية قبل الصلاة بساعة وبعدها بساعة ليتمكن المصلون من الوصول إلى المسجد الحرام بكل يسر وسهولة ومن الدخول والخروج من وإلى المسجد الحرام دون عناء.

ووفرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عددا من الخدمات منها توفير عدد كبير من الحافظات المملوءة بماء زمزم البارد، إضافة الى أكثر من مليون مصحف بعدة لغات، وكثفت التوجيه والإرشاد من أجل توعية المعتمرين والزوار بأمور دينهم وإرشادهم إلى أداء نسكهم وعباداتهم على الوجه الصحيح، كما قامت بتوزيع المصاحف والمطبوعات والكتيبات الدينية، إضافة إلى توفير خدمات العربات لذوي الاحتياجات الخاصة وتهيئة مداخل مخصصة للعربات، وتهيئة الفرش والعربات الكهربائية الخاصة بنقل كبار السن من المعتمرين والزوار، وتنظيم دخول وخروج المصلين وتهيئة الساحات للصلاة والعناية بنظافتها، وتفعيل الشاشات الإلكترونية المنتشرة حول المسجد الحرام وفي ساحاته ومداخله، وبث عبارات توجيهية وإرشادية ومواعظ مفيدة، وتهيئة المصليات النسائية والتأكد من جاهزيتها وتوجيه المصلِيات إليها.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر صلاة العشاء والتراويح في المسجد الحرام ليلة 27 من رمضان برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صحيفة اليوم السعودية

أخبار ذات صلة

0 تعليق