مساجد جدة التاريخية تمزُج حضارات فن العِمارة الإسلامية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر مساجد جدة التاريخية تمزُج حضارات فن العِمارة الإسلامية

مساجد جدة التاريخية تمزُج حضارات فن العِمارة الإسلامية

نشر في المدينة يوم 01 - 01 - 2020

almadina
تتميز المساجد القديمة والأثرية بجدة بعبق تاريخها وفنون معمارها الذي يحكي الطراز القديم المستوحى من تراث مباني جدة، التي من أهمها مسجد الشافعي أقدم المساجد في المملكة ، ويقع في حارة المظلوم ، حيث بُني في القرن ال17 الميلادي ، بأسلوب معماري رائع على شكل مربع ، ووسطه جرى تصميمه ليكون مكشوفاً للحصول على تهوية جيدة فريدة ، واستخدم في بنائه الطين البحري والحجر المنقبي ، وتطعيم بناءه بالأخشاب ، في حين شهد المسجد العديد من أعمال الترميمات كان آخرها قبل نحو 500 عام ، أما في العصر الحديث وتحديداً خلال العام 2012م في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله - ، جرى القيام بأعمال ترميم وصيانة كاملة للمسجد وما زالت تُقام فيه الصلاة حتى الآن .
وفي ذات الحي بمنطقة جدة التاريخية يأتي مسجد عثمان بن عفان، أو كما يُطلق عليه مسجد الابنوس لوجود ساريتين فيه من خشب الابنوس ، الذي يُعد من المساجد التاريخية والأثرية، وشيد بين القرنين التاسع والعاشر الهجريين، ويتميز بوجود مئذنة ضخمة ، كذلك يقبع بحارة الشام في جدة مسجد الباشا ، أحد أشهر المساجد ، ويتميز ببناءٍ معماري قديم بمئذنة أضفت عليه معالم أثرية فريدة ، و أعيد بناءه في العام 1978م ، ولهذا سمي بمسجد الباشا ، ومسجد المعمار الواقع بجدة التاريخية ، وهو مسجد تاريخي قديم يمتد عمره إلى ما يربو عن ال 340 عاما، ويجري ترميمه حاليًا على نفقة المكتب الخاص لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - .
وتتنافس المساجد في عمارتها القديمة المُزيّنة بالنقوش ليَبُرز بذلك مسجد عكاش الذي تأسس في العام 1200ه ، حيث بني على أرضية مرتفعة عن مستوى الشارع بخمسة أبواب تم صنعها من خشب الجوز القديم المميز بلونه البني المحروق ، الذي يبقى كما هو على مر السنين ، وله قِباب دائرية مرتفعة عن الأرض عليها نقوش وزخارف أشكال إسلامية رائعة ، وتحيط به محلات تجارية ، وقد تم إعادة ترميمه مرتين الأولى في العام 1864 م والثانية خلال العام 1977 م ، وتقام به الصلوات وحلقات تحفيظ القرآن الكريم .
ومن أكبر المساجد بالمحافظة مسجد الملك سعود بمساحة تُقدر بنحو 9700 مترا مربعا ، ويتسع ل 5000 مُصل ، وبني من قِبل وزارة الحج والأوقاف في العام 1987م، وقد حصل على جائزة الآغا خان للهندسة المعمارية في العام 1989م .
كما مسجد الرحمة الذي امتزج في بناءه الرائع ما بين العمارة الحديثة والقديمة والفن الإسلامي ، حيث بُني بأحدث التقنيات والمعدات وبأنظمة صوت وإضاءة متطورة ، ويطلق عليه مسجد الأسماء الثلاثة المسجد العائم ، حيث جاء كأول مسجد في العالم يتم بناؤه على سطح البحر ، وتمنح إطلالته المباشرة على البحر الأحمر جواً لطيفا يبعث على الاسترخاء والهدوء ، كون مياه البحر الأحمر تُحيط به من كل جهة عند المد وارتفاع منسوب المياه .
ويعد من أهم المعالم في جدة ، حيث يُحيط به 52 قبة خارجية إضافة إلى القبة الرئيسية الكبيرة ذات القواعد الثمانية التي تقع في المنتصف ، و 23 مظلة خارجية ، بتطريز من الخارج والداخل بآيات قرآنية مخطوطة بعدة خطوط مختلفة كالنسخ والرقعة والديواني ، إلى جانب احتواء أطراف القبة الرئيسية على زجاج يسمح بمرور أشعة الشمس داخل المسجد عبر 56 نافذة حول القبة المصممة على الطراز الإسلامي ، ومصلى نسائي خشبي مُعلق ومرتفع في المنتصف الأخير من المسجد ، يتسع ل 500 مصلية ، بالإضافة إلى المرافق الخدمية للمسجد والمجهزة بالكامل .
ومن بين المساجد التي تمتاز بالابتكارية والمزج بين القديم والحديث ، مسجد العناني الذي استوحي شكله من النجمة الثمانية الإسلامية المعروفة باسم نجمة بغداد ، ويتميز من الداخل بغلبة اللونين الأبيض والأزرق عليه ، والزخارف الملونة المصنوعة من الفسيفساء المغربية الزليج التي تغطي الجدران ، ويتسع ل 1200 مصلٍ بمعالجة جيدة لفتحات تكييف الهواء ووحدات الإضاءة ، وتوجد بسقفه قبة واحدة تغطي مساحة مربعة واسعة للصلاة بدون أي عمود داخلي ، حيث استوحى هذا الشكل من الهيكل الداخلي للقبة التي تعلو محراب مسجد قرطبة الجامع بالأندلس ، وكذا بإطلالته على كورنيش البحر الأحمر .
وتتوزع بمحافظة جدة عدد من المساجد الأخرى ومنها مسجد الشعيبي في حي السلامة ، والذي يُعد منارة علمية لتعليم القرآن الكريم طوال العام ، ونشر الدين الإسلامي والدروس العلمية الشرعية ، ومقصد طلبة العلم وإتقان تلاوة وحفظ كتاب الله لطالبي العلم من شتى الجنسيات والبلدان ، فيما ينتشر في محيط المسجد الذي يتسع لأكثر من 4000 مصلٍ عدد من المكتبات الإسلامية المتخصصة في بيع الكتب الإسلامية والصوتيات والتسجيلات الإسلامية والمصاحف ، وإقامة الحلقات القرآنية به على مدار العام ، إلى جانب وجود مسجد عائشة كعكي بطرازه المعماري المختلف البديع الذي صُممت قبته الكبيرة على كامل مساحة المسجد.



نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر مساجد جدة التاريخية تمزُج حضارات فن العِمارة الإسلامية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : سعورس

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج