أخبار عاجلة
بالصور.. منى زكي تحتفل باليوم العالمي للطفل -
من الزعيم لـ ناعوت .. نجوم وشخصيات عامة في مرمى ازدراء الأديان

من الزعيم لـ ناعوت .. نجوم وشخصيات عامة في مرمى ازدراء الأديان

استعلم عن نتيجة كلية الشرطة 2017-2018 عبر لينك أكاديمية الشرطة برقم الملف

استعلم عن نتيجة كلية الشرطة 2017-2018 عبر لينك أكاديمية الشرطة برقم الملف

أخبار سيئة تنتظر السعوديين بعد 6 أسابيع

أخبار سيئة تنتظر السعوديين بعد 6 أسابيع

تفاصيل قائمة الرباعى العربى الجديدة للإرهابيين

تفاصيل قائمة الرباعى العربى الجديدة للإرهابيين

داليا البحيرى تطالب بتغيير «ملكة جمال مصر» لهذا الاسم

داليا البحيرى تطالب بتغيير «ملكة جمال مصر» لهذا الاسم

بعد إصابتها بنزيف فى الأحبال الصوتية.. أول ظهور لـ "شاكيرا" يصدم متابعيها

بعد إصابتها بنزيف فى الأحبال الصوتية.. أول ظهور لـ "شاكيرا" يصدم متابعيها

نجلة الراحلة هند رستم تكشف عن رأي والدتها في لقب ملكة الإغراء

نجلة الراحلة هند رستم تكشف عن رأي والدتها في لقب ملكة الإغراء

شاهد.. الأسعار الحقيقة للسجائر بعد الزيادة

شاهد.. الأسعار الحقيقة للسجائر بعد الزيادة

مصادر: وزير الداخلية يعتمد نتيجة كلية الشرطة وإعلانها خلال ساعات

مصادر: وزير الداخلية يعتمد نتيجة كلية الشرطة وإعلانها خلال ساعات

تحذيرات من تخصيص قطاع الصحة بمعزل عن تشريعات الشورى

تحذيرات من تخصيص قطاع الصحة بمعزل عن تشريعات الشورى
تحذيرات من تخصيص قطاع الصحة بمعزل عن تشريعات الشورى

اليكم تفاصيل هذا الخبر

تحذيرات من تخصيص قطاع الصحة بمعزل عن تشريعات الشورى

حذرت عضو الشورى حنان الأحمدي من تخصيص المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي، ومركز الأبحاث، مؤكدةً أن تخصيص هذا النمط من المنظمات الصحية التي تقدم خدمات عالية التعقيد، وعالية التكلفة مسألة دقيقة ومحفوفة بالمحاذير، وقالت الأحمدي في مداخلتها لدى مناقشة المجلس يوم أمس للتقرير السنوي للمؤسسة: إن الإشارة لهذا الأمر جاءت بشكل غير وافي رغم أن الصحف تطالعنا منذ عامين بأخبار مبهمة تفيد بأن المستشفى من بين الأصول التي سيجري طرحها للخصخصة وأن الجهات الحكومية المختصة تعمل على وضع النموذج المناسب لذلك.

وأضافت: إن لجنة الشورى الصحية طرحت عدة أسئلة مشروعة ومهمة حول هذا الموضوع، تعكس القلق الذي يشعر به المختصون والمهتمون بالقطاع الصحي حيال تخصيص الخدمات الصحية عموماً، وتخصيص مستشفى الملك فيصل التخصصي على وجه التحديد.

وأردفت الأحمدي: "مع الأسف لم يقدم المستشفى إجابة واضحة لهذه التساؤلات بما يتناسب ويرتقي للدور الرقابي والتشريعي المناط بمجلس الشورى، وفق نظامه الذي يخوله بمراجعة السياسات العامة ومراقبة أداء الأجهزة الحكومية".

وتابعت: إن "فيصل التخصصي" مستشفى مرجعي ومصنف ضمن أفضل المستشفيات المرجعية في المنطقة وهو صناعة سعودية، استثمرت فيه الدولة وكرست جهودها لسنوات طويلة ليكون بهذا الشكل المتميز الذي نفتخر به اليوم، لذلك لا نملك اليوم أن نغامر بهذا التاريخ، وبهذه الجهود، وبهذا الاستثمار المعرفي، والبشري، والتقني، والمالي الكبير، لنحول نمط ملكيته أو إدارته أو تشغيله بدون دراسة دقيقة لتبعات ذلك.

واستطردت الأحمدي: "لا شك أن التوجه نحو الخصخصة هو من إستراتيجيات الدولة المهمة والجيدة والتي ندعمها جميعاً، ولكن تطبيق هذا التوجه في القطاع الصحي لابد أن يأخذ في الاعتبار تأثيره على جودة الرعاية المقدمة، وإمكانية حصول المريض على الرعاية، وعدالة تقديم الخدمات، وعلى الاستدامة المؤسسية، وقدرة المؤسسة على مواكبة المستجدات التقنية والمعرفية، وعلى دورها في مجال البحوث العلمية والطبية، وتدريب الكوادر البشرية".

واقترحت أن يكون تطبيق الخصخصة تدريجياً في منشآت محدودة من أجل قياس أثرها، قبل أن يتم تعميم هذا التوجه على المنظمات عالية التعقيد والتخصص مثل مستشفى التخصصي، مؤكدةً أن مناقشة تغييرات السياسات الصحية وتقييم أثرها من أهم القضايا التي تشغل المجالس التشريعية حول العالم، لذلك نطرح هذه التساؤلات لنؤكد أهمية تفعيل دور مجلس الشورى في تقييم التحولات التي تجري في القطاع الصحي، حيث لا يمكن أن نستمر في تقديم توصيات جزئية مرتبطة بالجوانب التنفيذية، بينما تجري عملية تحول كبرى في هذا القطاع بمعزل عن الدور الرقابي والتشريعي لمجلس الشورى،

واستغرب محمد العباس ربط المراقب المالي بمجلس إدارة مستشفى الملك فيصل التخصصي، وربط المراجع الداخلي بالمدير التنفيذي، وتساءل عن استهلاك مياه خلال سنة التقرير ما قيمته خمسة ملايين ريال بينما أنفقت المؤسسة على الأبحاث العلمية مليون ريال، وكانت تكاليف المحروقات والنقل 27 مليون ريال.

وطالب محمد العقلاء المستشفى بتقديم خدماته الطبية، والعلاجية، والتثقيفية، لأسر الضمان الاجتماعي في المناطق النائية كجزء من المسؤولية الاجتماعية، مشيراً إلى وجود مليونين و230 ألف أسرة ضمانية.

كما دعا مساعد الفريان المستشفى إلى مزيد من الشفافية في رؤيته لمستقبل أعماله، ورأى أن ثمة تضخماً في الوظائف الإدارية والمالية، فعدد العاملين في المستشفى يبلغ 11،956 منهم ما يقارب تسعة آلاف يعملون في مستشفى التخصصي بالرياض وما يقارب ألفين في جدة.

واقترح خليفة الدوسري فتح عيادات مستشفى الملك فيصل التخصصي للمواطنين القادرين على تحمل التكلفة المالية أو ممن يملكون تأميناً صحياً.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: جريدة الرياض

 
DMCA.com Protection Status