أمير الشرقية: إزالة المعوقات أمام مشروعات الشباب لمواكبة رؤية 2030

أمير الشرقية: إزالة المعوقات أمام مشروعات الشباب لمواكبة رؤية 2030
أمير الشرقية: إزالة المعوقات أمام مشروعات الشباب لمواكبة رؤية 2030

اليكم تفاصيل هذا الخبر أمير الشرقية: إزالة المعوقات أمام مشروعات الشباب لمواكبة رؤية 2030

أكد صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين، وجميع المسؤولين بمناطق المملكة، على إزالة المعوقات أمام مشروعات الشباب؛ بما يواكب الدور المنوط بهم في تحقيق أهداف رؤية 2030.

وأشاد سموه خلال لقاء عقده أمس الأول، مع عدد من شباب وفتيات المنطقة الشرقية، بكل ما يقدمونه من أعمال ومبادرات؛ للرقي بمجتمعاتهم وتطويرها، وتحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان.

وأكد سموه أن العمل ينصب على تهيئة البيئة المناسبة لشباب وشابات الأعمال، بما يحاكي تطلعاتهم، ويزيل المعوقات التي تواجههم لإنجاح مشروعاتهم، التي يرغبون في تنفيذها، سواء على المدى القريب أو المتوسط أو البعيد، وسواء كانت مشروعات كبيرة أو متوسطة أو صغيرة.

ولفت سموه إلى ضرورة تمكين المرأة في سوق العمل، والقطاع الحكومي، موضحا أن رؤية 2030، اعتمدت على 3 محاور هي المجتمع الحيوي، والاقتصاد المزدهر، والوطن الطموح. وحول الفرص التجارية والاقتصادية، التي من الممكن أن يستفيد منها شباب وشابات الأعمال في المنطقة الشرقية، شدد سموه على أن أوجه الدعم التي تقدمها إمارة المنطقة لقطاع الشباب غير محدودة، لإزالة المعوقات أمامهم، والارتقاء بمستوى العمل الذي سيسهم في تطوير بيئة المدن وملحقاتها والارتقاء بالمنطقة ونهضتها على جميع المستويات.

وأشار سموه إلى أن القيادة الرشيدة تؤمن بقدرات ذوي الاحتياجات الخاصة، وتدعمهم بكل قوة، لضمان اندماجهم في المجتمع وخدمة الوطن بجميع المجالات.

ونوه سموه بالطفرة السياحية، وتعزيز ثقافة السياحة الداخلية، وتحفيز القطاعين الخاص والعام؛ لزيادة حجم الأعمال والأنشطة التي ترفع من فرص المملكة للاستفادة من هذا القطاع الحيوي. وأشاد سموه بالخطوات، التي قطعتها المملكة في أتمتة الإجراءات الحكومية، ضمن خطتها للتحول الإلكتروني، داعيًا في ختام اللقاء، الشباب إلى التحلي بالصبر والمثابرة والتمسك بالهوية الوطنية الأصيلة.

في غضون ذلك استقبل صاحب ا

لسمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، أمس، محافظ الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس والجودة، سعد بن عثمان القصبي، والمتحدثين بالمؤتمر الوطني السادس للجودة، ورؤساء الجلسات واللجان العلمية. وأشاد سموه بما حققته المملكة من إنجازات في مجال تعزيز ثقافة الجودة، ومجال التقييس وتقويم المطابقة، مؤكدا ضرورة نشر ثقافة الجودة، وتحسين العمليات، في مختلف المجالات.

وشدد سموه على أهمية تحسين المواصفات ذات العلاقة بالبيئة، مشيدا بجهود الهيئة الهادفة لنشر ثقافة الجودة، والاطلاع على التجارب العالمية في هذا المجال والاستفادة منها، ونشر التجارب المحلية المتميزة، من خلال المؤتمرات والندوات، والمناقشة مع الخبراء، وذوي الاختصاص، متمنيًا سموه للهيئة والعاملين في المؤتمر التوفيق.


تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: المدينة