أخبار عاجلة
5 قتلى على الأقل في هجوم على فندق وسط كابول -
مظاهرات ضخمة في تل أبيب ضد نتنياهو -
زلزال بقوة 6.3 يهز تشيلي -
متحدث حملة خالد على يهاجم سامي عنان -

ماذا بعد الميزانية؟

ماذا بعد الميزانية؟
ماذا بعد الميزانية؟

اليكم تفاصيل هذا الخبر ماذا بعد الميزانية؟

شكرا على الإبلاغ! سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص. موافق مواضيع ذات صلة إستراتيجية الأداء والنتائج للميزانية الميزانية قائمة على أُسس متينة وتنويع مصادر الدخل مطلب مهمالمملكة تمتلك القوة الكافية لمواجهة تحديات المنطقة البلاد: تعكس أصداء الميزانية الجديدة على المشاريع في كافة المناطق خبراء ماليون ل الشرق: صادرات نفطية ب 1.089 تريليون ريال ستعزز ميزانية السعودية الجديدة 60 مليارا فائض متوقع وحجم إيرادات فعلية 1,18 تريليون ريالخبراء الاقتصاد يرجحون ميزانية توسعية بأرقام أعلى من السابقة ماذا بعد الميزانية؟لؤي بكر الطيار نشر في الرياض يوم 01 - 01 - 2018جاءت ميزانية الدولة هذا العام لتضيف إلى سجل الوطن اعتزازاً إضافياً بما تقدمه القيادة الرشيدة من عمل تجلت نتائجه في عطاءات متواصلة انعكست بالخير والنماء على الوطن حاضراً ومستقبلاً، وسيكون المواطن على موعد مع العديد من البشائر القادمة في سجلات التطور والتنمية الحقيقية المرتبطة مع تأملات وتطلعات المواطنين للمرحلة القادمة التي تشهد تنفيذ أهداف رؤية السعودية 2030 بفكر إستراتيجي متميز بإشراف ومتابعة دؤوبة من سمو ولي العهد الذي يولي الرؤية اهتماماً بالغاً، ويخطط ويوجه بتوظيفها بما يلبي متطلبات الحاضر والمستقبل وصولاً بالدولة إلى العالم الأول.وبنظرة عميقة إلى الميزانية التي تعد أكبر ميزانية في تاريخ البلاد، حيث شهدت انخفاضاً ملموساً وواضحاً في نسبة العجز وارتفاعاً في قيمة الإيرادات، وكذلك اشتملت على مصاريف كبرى خصصت للقطاعات التي تهتم بالشأن الخدمي في ظل توجيهات متواصلة لتذليل الصعاب وإنهاء العوائق وعلاج المشكلات التي تواجه التنمية، وأيضاً توفير منظومة متكاملة من الخدمات الشاملة للمواطن، ما من شأنه أن ينعكس بإيجابية متزايدة وتطور متنام على هذه القطاعات، ولا ننسى أن ذلك يأتي مع وجود حملة وطنية متميزة لمكافحة الفساد والقضاء على مكامنه واقتلاع جذوره حتى تسير التنمية وفق المخطط لها حيث لمست الدولة آثار وأضرار الفساد على الخطط التنموية، ورأينا كم تميزت اللجنة التي رأسها ولي العهد في الكشف عن الخلل الواضح الذي ضرب مفاصل الدولة في سنين مضت، مما يحمل مؤشرات تأكيدية لانخفاض معدلات الفساد والقضاء عليه تدريجياً وعكس الارتياح الشعبي لدى المواطنين. عكست الميزانية كفاءة الأداء الذي امتازت به القطاعات في ظل سياسة حكيمة وفريدة من الدولة أسهمت في رفع الإيرادات وتقليص حجم النفقات، وأيضاً إدارة الاقتصاد باحترافية عالية الأمر الذي أسهم في تقليل العجز بنسبة تعد تاريخية قياساً بأرقام سابقة وفي ظل انخفاض أسعار النفط تمكنت الدولة من وضع إستراتيجية كفلت الاعتماد على المصادر البديلة، وأيضاً التوجه إلى تخطيط اقتصادي مميز في وضع بدائل لصناعة اقتصاد وطني متنوع المصادر والاعتماد على مشروعات مجدولة قوية ستدخل المملكة ضمن تصنيف أكبر الدول في الاقتصاد المبتكر والتقني، والاعتماد على الاقتصاد المعرفي والاقتصاد في مجال الطاقة، كل ذلك جاء بتخطيط إستراتيجي متواصل وخطط وزعت العمل بشكل مهني يضمن النتائج بعيداً عن التصريحات في ظل العمل على مشروعات كبرى مثل مشروع البحر الأحمر ومشروع نيوم والعديد من التطورات التنموية في مجال الطاقة، وأيضاً دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة وخلق فرص نوعية للاستثمار الأجنبي وفتح مسارات كبرى من التعاون الاقتصادي الكبير مع الدول الكبرى. وأنا متيقن أن المستقبل يحمل في طياته العديد من الإيجابيات الكبرى ومن التطورات التي ستسهم في دفع عجلة التنمية وهي ماضية نحو الإنجازات الكبرى والمتميزة لصناعة غد مشرق حافل بالعطاء والسخاء.انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: سعورس

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر ماذا بعد الميزانية؟ برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : سعورس