أخبار عاجلة

شاهد.. متحف لمكياج وحلي السعوديات أيام زمان

اليكم تفاصيل هذا الخبر شاهد.. متحف لمكياج وحلي السعوديات أيام زمان

cd04994128.jpgشاهد.. متحف لمكياج وحلي السعوديات أيام زمان

آخر تحديث: الأحد 13 ربيع الثاني 1439هـ - 31 ديسمبر 2017م KSA 15:36 - GMT 12:36

الأحد 13 ربيع الثاني 1439هـ - 31 ديسمبر 2017م


العربية.نت - نورة النعيمي

أبدعت النساء السعوديات قديماً في تصنيع مواد للتجمل والتزين بها، من النباتات والأعشاب العطرية، المتاحة حولها، حرصاً على الأناقة والمظهر الخارجي الجمالي، واستخدام الكحل في إظهار جمال العيون، وتخضيب اليد بنقوش الحناء، مع قطع من الذهب القديم على الرقبة واليدين.

وأجادت المرأة السعودية في معالجة هذه المواد بطرق شتى، أو سحقها، أو ابتكار خلطات منها لتتحول إلى مستحضرات تجميل عديدة تتكون منها "حقيبة ماكياج" خاصة بها.

وفي هذا المجال، سبقت "السعوديات" بأزمنة باريس عاصمة الجمال والنور، والمركز العالمي للصناعات التجميلية، بأن أنتجن بأياديهن، مستحضرات التجميل، وعرفن التعطر، وكحل العيون، وماء الورد، والعود، وتجفيف وطحن نبات السدر، وعجن الحناء، ونقع ألياف "الديرم"، وغيرها مما استخدمنه في زينتهن، بما يضفي عليهن لمسات جمالية طبيعية.

السبعينية والكحل العربي وشجرة الحناء

السيدة السبعينية فاطمة البقشي (أم أحمد) تحدثت لـ"العربية.نت" عن الزينة النسائية قديماً، فقالت: كان الكحل العربي يُصنع من نوى ثمار الخوخ، المنزرع في الأحساء، بعد حرقه أو سحقه وتنعيمه، باستخدام حجر أسود، ثم تضعه المرأة على عينيها ليضفي عليها جمالا فوق جمالها، بالإضافة إلى الحناء، وهي شجرة كنا نزرعها في بيوتنا قديما، ونأخذ منها الأوراق ونسحقها حتى يصبح المسحوق ناعماً.

وأفادت أم أحمد بأن "الحناء" من أهم وسائل التجميل الطبيعية للمرأة، فكانت المرأة، تخضب بها يديها وقدميها في كل مناسبة سعيدة، وتستخدمها، كصبغة للشعر ومسحوق طبيعي يحافظ على جمال الشعر وحيويته.

العجفة ومسحوق الريحان والمسك والجوري

وأشارت بأن "العجفة"، وهي إحدى وسائل التجميل، وهي الطريقة التي يُجدل بها الشعر ليحافظ على صحته وبهائه، مع رشه بمسحوق خلطة الريحان والمحلب والمسك الأبيض والمسمار وورد الجوري، المنقوع بالماء، ويتم وضعه على الشعر، لإطالته، وتقويته، وإعطائه لمعاناً طبيعيا، مضيفة، بأنه يتم فرك الجسم بالمسحوق نفسه لإكساب المرأة رائحة طيبة، كما يستخدم لحاء شجرة "الديرم"، بعد تجفيفه، ونقعه قليلاً بالماء، في تبييض الأسنان وتقوية اللثة، وإعطائها لوناً أحمر قانياً طبيعياً وجميلاً يستمر أسبوعا.

واعتبرت أم أحمد أن زينة المرأة السعودية لم تكن تكتمل إلا بالعطور العربية، مثل دهان العود، والصندل، والمسك والعنبر، وتبخير ملابسها بخليط من نشارة العود، وبعض العطور، واستخدام "الشب"، بعد طحنه، كمزيل لرائحة العرق.

متحف لوسائل التزيين ومنتجات النخيل النسائية

ويوثق "متحف الخليفة"، في مدينة الأحساء، بالكثير من مقتنياته بعض جوانب الحياة اليومية للنساء في المنطقة الشرقية، وطرق ووسائل الزينة التي استخدمتها، ومستحضرات التجميل. كما يضم المتحف، منتجات "نسائية" مصنوعة من سعف النخيل، وكاشفة لقدرات المرأة على الاستغلال الأمثل لموارد البيئة المحدودة آنذاك، وتوظيفها في صنع أشكال جميلة، ونافعة، للحياة اليومية.

جولة بالفيديو داخل متحف الخليفة

وتفقد رئيس فرع "جمعية المحافظة على التراث" بالأحساء المهندس عبد الله الشايب، أقسام المتحف (الخليفة)، مسلطا الضوء على محتوياته، بالفيديو لـ"العربية.نت".

وقال، إن التزين هو طبع وصفة ملازمة دوما للنساء، كي يظهرن بصورة مبهجة، أمام أزواجهن وحتى بين أقرانهن النساء، وأن زينة النساء، كانت من المظاهر المحببة، التي تحرص عليها المرأة، في الأحساء.

ونوه الشايب إلى حرص السعوديات على البساطة، اعتماداً على "الطبيعة"، وما تحويه من أدوات تزيين وعطور مستخلصة من الأعشاب.

المرتعشة للرقبة ومرية حب الهيل

وأشار إلى حلي العنق والصدر، وأبرزها "المرتعشة"، التي تلف حول العنق وتتدلى على الصدر، وهي مصنوعة بالذهب، على شكل قلادة عريضة، وفي أشكال هندسية متنوعة، منها مربعات صغيرة مرصوصة بشكل أفقي، منتهية بحبيبات من الأحجار الكريمة، أو القماش. وكذلك المرية، وهي قلادة طويلة تزين العنق، وتتدلى على الصدر، ومنها مرية حب الهيل.

طاسة وسلاسل مرصعة بالأحجار الكريمة

وذكر بأن المرأة استخدمت حلياً أخرى للرأس والشعر، من أبرزها الطاسة التي تلبس على الشعر بعد تركه منسدلاً، ولها قاعدة دائرية لتثبيتها على الرأس، وتتدلى منها سلاسل مرصعة بالأحجار الكريمة.

وشدد الشايب على أنه رغم براعة المرأة السعودية في التجمل، فإن هذا التزين، مخصص لأسرتها وزوجها تحديداً، وحينما تخرج من المنزل، كانت تخفي ملامح وجهها وتستره.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: العربية نت