أخبار عاجلة

«الدول المانحة لفلسطين» تؤكد ضرورة الحفاظ على وحدة الموقف الدولي إزاءَ القضية

«الدول المانحة لفلسطين» تؤكد ضرورة الحفاظ على وحدة الموقف الدولي إزاءَ القضية
«الدول المانحة لفلسطين» تؤكد ضرورة الحفاظ على وحدة الموقف الدولي إزاءَ القضية

اليكم تفاصيل هذا الخبر

«الدول المانحة لفلسطين» تؤكد ضرورة الحفاظ على وحدة الموقف الدولي إزاءَ القضية

«عكاظ» (بروكسل)

أكدت الدول المشاركة في مؤتمر الأطراف المانحة للفلسطينيين ضرورة الحفاظ على تماسك ووحدة الموقف الدولي إزاءَ القضية الفلسطينية، والتحرك لإعادة تصحيحِ المسار في اتجاه المفاوضاتِ وحلِّ الدولتين.

ورأس وفد المملكة إلى مؤتمر الأطراف المانحة للفلسطينيين المندوب الدائم للمملكة لدى الاتحاد الأوروبي السفير سعد العريفي، المنعقد اليوم (الأربعاء) في العاصمة البلجيكية بروكسل برعاية الاتحاد الأوروبي ومشاركة دول وعربية ودولية، والمفوض السامي لوكالة الأونروا لغوث اللاجئين الفلسطينيين.

وتناول المؤتمر 3 مسارات تتمثل في توجه لتوسيع قاعدة الرباعية، وإرساءِ إطار لإنقاذ عملية السلام، وقرار بعقد اجتماع وزاري عربي أوروبي الشهرَ المقبل.

وقالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية إن عددًا من الوزراء العرب سيجتمعون في بروكسل يوم 26 فبراير المقبل لتنسيق العمل المشترك بهدف إنعاش عملية السلام.

وأعلن الاتحاد الأوروبي على هامش مؤتمر بروكسل أنه لا حل في الشرق الأوسط من دون الولايات المتحدة ولا حلَّ أيضا من خلال الولايات المتحدة بمفردها.

ودعا المشاركون مع تأكيدِهم أن الجانب الاقتصادي ليس بديلاً عن الجانب السياسي إلى معالجة المتاعب المالية التي تعاني منها السلطةُ الفلسطينية وتنميةِ مواردها وتخفيضِ عجزِها المالي وإجراءِ الإصلاحاتِ باعتبارِها مطالب عاجلة، كما بحثوا سيطرة السلطة الفلسطينية على كامل قطاع غزة.

وقررت الدول الـ 15 المانحة خلال المؤتمر تقديم ما يزيد عن 42 مليون يورو كمساعدات للفلسطينيين.