أخبار عاجلة
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -

آل الشيخ: التطوع أساس دولة الإسلام.. والمحفزات تَبَعٌ وليست أصلاً

آل الشيخ: التطوع أساس دولة الإسلام.. والمحفزات تَبَعٌ وليست أصلاً
آل الشيخ: التطوع أساس دولة الإسلام.. والمحفزات تَبَعٌ وليست أصلاً

اليكم تفاصيل هذا الخبر

آل الشيخ: التطوع أساس دولة الإسلام.. والمحفزات تَبَعٌ وليست أصلاً

مريم الصغير (الرياض) Maryam

أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ أن الأصل هو قيام الإنسان بأعمال الخير تطوعاً لكن إذا لم يكن في الناس كفاية للقيام بذلك فإنه يذهب إلى أن يكون الأجر معيناً ومساعداً على القيام بالأعمال، مبينا أن التطوع من أساسيات فهم الدين الإسلامي، فلم تقم دولة الإسلام في المدينة إلا بالتطوع، وكانت المحفزات الأخرى تبعا وليست أصلا.

وأوضح خلال ترؤسه أمس (الأربعاء) جلسة «التأصيل الشرعي لأعمال التطوع» في «المنتدى السعودي الأول لأعمال التطوع» التي عقدت بقاعة المؤتمرات في فندق الإنتركنتيننتال بمدينة الرياض، أن إحياء روح التطوع في الناس والبذل لله ثم لمصلحة العباد والبلاد هذا أساس شرعي كبير.

وأعرب عن شكره وتقديره الكبيرين للمديرية العامة للدفاع المدني؛ لاهتمامها بهذا المحور المهم في بناء الإنسان السعودي، وهو إحياء روح التطوع الذي جاء مضمناً في رؤية المملكة العربية السعودية (2030). ثم قدم آل الشيخ نبذة مختصرة عن المتحدثين، وهم: عميد مركز دراسات العمل التطوعي بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور عمر بن عبدالرحمن العمر، ومدير الإدارة العامة للأنظمة والتراخيص بالدفاع المدني اللواء عبدالرحمن بن سعد الحسيني، ورئيس الفريق التطوعي في حملة «الله يعطيك خيرها» خالد بن صالح الغامدي، مستعرضين في أوراق عملهم مفهوم التطوع، ومجالاته، والأدلة على مشروعيته، وفضله والحث عليه، ومستشهدين بعدد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تؤكد أهمية العمل التطوعي. ولفتوا الانتباه إلى أن مجالات التطوع كثيرة، منها التطوع الإغاثي ومساعدة المحتاجين والمنكوبين والمتضررين ماديا أو بدنيا أو إنقاذهم من الهلاك بغرق أو حريق أو هدم أو فيضانات أو زلازل أو براكين، وهذا النوع من التطوع يرتبط مباشرة بالأعمال الإنسانية المباركة، وكذلك التطوع الصحي، والتطوع التعليمي الدعوي، والتطوع الأمني، والتطوع البيئي، إلى غير ذلك من مجالات التطوع المختلفة. وأشاروا إلى أن نشر التطوع في المجتمع هو هدف لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 التي نصت على الاهتمام بالتطوع، وزيادة أعداد المتطوعين إلى مليون متطوع.