أخبار عاجلة
الهلال يقيل الأرجنتيني دياز -
الهلال يقيل الأرجنتيني دياز -
الهلال يقيل الأرجنتيني دياز -
ريجيكامب: لن أنتقد لاعبي الوحدة.. وأنا فخور بهم -
ريجيكامب: لن أنتقد لاعبي الوحدة.. وأنا فخور بهم -
ريجيكامب: لن أنتقد لاعبي الوحدة.. وأنا فخور بهم -
«كأس دبي للقارات» تنطلق غداً بمشاركة 20 فريقاً -

500 طالب يتنافسون على مسابقة جامعة جدة للقرآن في دورتها التاسعة

500 طالب يتنافسون على مسابقة جامعة جدة للقرآن في دورتها التاسعة
500 طالب يتنافسون على مسابقة جامعة جدة للقرآن في دورتها التاسعة

اليكم تفاصيل هذا الخبر 500 طالب يتنافسون على مسابقة جامعة جدة للقرآن في دورتها التاسعة

© Sabq News قدمت بواسطة

أكدت اللجنة التنفيذية لمسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم في دورتها التاسعة المقرر انطلاقتها 9 - 13 جمادى الآخرة المقبل، تحت رعاية الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، اكتمال الاستعدادات والتحضيرات كافة لظهور الحدث الذي يُعد الأكبر من نوعه على مستوى جامعات السعودية.

وتمت عملية استقبال المشاركات من الطلاب والطالبات من 21 جامعة وكلية حكومية وأهلية بمحافظة جدة بآلية وتنظيم مميزَيْن من اللجان العاملة في المسابقة؛ لتقديمها في حلة متميزة في نسختها الحالية.

وكشفت اللجنة أن المسابقة وهي تنضوي تحت الأمانة العامة، التي تضم نخبة متخصصة في القرآن الكريم وعلومه، يتنافس عليها أكثر من 500 طالب وطالبة وسط آمال أن تسجل النسخة الحالية من المسابقة أرقامًا قياسية، ومعدلات مشاركة مميزة بتوجيهات ومتابعة مدير جامعة جدة المكلف الدكتور عدنان بن سالم الحميدان؛ لزيادة المشاركات، واكتشاف المواهب في حفظ كتاب الله، بعد أن أمضت سجلاً حافلاً من الإنجاز، امتد لـ 8 أعوام معززة إسهام الجامعة في دعم مسيرة التنافس في خدمة كتاب الله الكريم، والاهتمام بمجالات البحث العلمي المختلفة في علوم القرآن الكريم.

ومن جانبه، أوضح الأمين العام لمسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم، الدكتور صلاح بن سالم باعثمان، أن هذه التظاهرة التنافسية الطلابية تدلل على اهتمام قيادة السعودية برعاية كتاب الله الكريم، والاهتمام بحفظته، وتكريمهم، والاحتفاء بهم، وتعميق أواصر الأخوة والتواصل بين طلاب وطالبات التعليم في محافظة جدة، التي تتجدد كل عام تشجيعًا للأجيال الجديدة، وتنمية الرغبة على حفظ القرآن الكريم وتجويده، وإبراز الدور الذي تقوم به جامعة جدة من نشر لكتاب الله في البيئة التعليمية الجامعية، والاحتفاء بهم، وتكريمهم وتقديرهم؛ ليكونوا مصدر بناء في المجتمع تجسيدًا لمحاسن الإسلام ووسطيته.

]]>