أخبار عاجلة

ولي العهد.. أمل الشباب العربي

ولي العهد.. أمل الشباب العربي
ولي العهد.. أمل الشباب العربي

اليكم تفاصيل هذا الخبر

ولي العهد.. أمل الشباب العربي

أظهرت نتائج «استطلاع أصداء بيرسون– مارستيلر السنوي العاشر لرأي الشباب العربي 2018 «التي تم الكشف عنها أمس في دبي، أن الشباب العربي يتوقعون أن يكون لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد تأثير أكبر على منطقة الشرق الأوسط خلال العقد المقبل مقارنةً بأي قائد آخر».

وأعرب الشباب العرب في مختلف أرجاء منطقة الشرق الأوسط عن ثقتهم الكبيرة في ولي العهد وقيادته، حيث يقول 63 % منهم أنهم يدعمون تعيينه ولياً للعهد، ويعتبره 64 % قائداً قوياً مؤثرا، ويقول 59 % إنه يمضي بالمملكة في الاتجاه الصحيح، ويبدي الشباب السعودي دعماً كبيراً لأمير الرؤية، حيث يقول 91 % منهم أنهم يدعمون تعيينه ولياً للعهد، ويعتبره 97 % قائداً قوياً، ويقول 90 % أنه يمضي بالبلاد في الاتجاه الصحيح.

ويعتبر «استطلاع أصداء بيرسون- مارستير» السنوي لرأي الشباب العربي» المسح الأشمل من نوعه للشريحة السكانية الأكبر في المنطقة - الشباب، ولإجراء النسخة العاشرة منه، استقصت شركة الأبحاث العالمية «بي إس بي ريسيرتش» آراء ومواقف الشباب العرب في 16 بلداً عربياً، حيث أجرت 3500 مقابلة شخصية خلال الفترة بين 21 يناير و20 فبراير 2018 مع شبان وشابات عرب ينتمون للفئة العمرية بين 18 و24 عاماً.

وقال سونيل جون، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «أصداء بيرسون- مارستيلر» ورئيس شركة «بيرسون كون آند وولف الشرق الأوسط»: «بلغنا اليوم محطة مهمة بمرور عقد كامل على إجراء الدراسة الأشمل من نوعها للشريحة السكانية الأهم في المنطقة».

وأضاف جون: «جاءت نسخة هذا العام من استطلاع رأي الشباب العربي تحت عنوان «عقدٌ من الآمال والمخاوف»، وهي تضم رؤى معمقة حول مخاوف الشباب بشأن الوظائف، والتعليم، والأمن، والفساد، وبالنظر إلى العقد القادم، يبدو واضحاً أن الأمير محمد بن سلمان يمثل أملاً كبيراً للشباب العربي في المنطقة والذين ينتظرون رؤية خطوات واضحة لمعالجة هذه القضايا الملحة والمصيرية».

ويبدي الشباب العرب دعماً قوياً للإصلاحات التي تشهدها المملكة العربية السعودية، حيث قال 88 % من شباب المنطقة إنهم يؤيدون قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة ويدعمون حملة مكافحة الفساد.

90 % من الشباب السعودي: المملكة تمضي في الطريق الصحيح

ولدى سؤالهم عن «رؤية السعودية 2030»، وهي خارطة الطريق التي يقودها ولي العهد لتنويع الاقتصاد السعودي، يقول 92 % من الشباب السعودي أنهم واثقون من نجاح هذه الخطة في ضمان مستقبل الاقتصاد السعودي.

ويبدو الشباب السعودي متفائلاً جداً بشأن مستقبله، حيث يقول 91 % منهم إن بلادهم تسير في الاتجاه الصحيح بالمقارنة مع 54 % من الشباب العرب في بقية أنحاء المنطقة، و13 % فقط في منطقة شرق المتوسط. ويقول ما يزيد على أربعة من أصل كل خمسة (82 %) من المشاركين السعوديين في الاستطلاع أن أيامهم القادمة أفضل.

كما أظهرت نتائج الاستطلاع أن أغلب الشباب العرب يعتبرون أن المنطقة انحرفت عن مسارها الصحيح خلال العقد المنصرم، ويؤكدون ضرورة العمل على توفير الوظائف وتحسين أنظمة التعليم ومحاربة الإرهاب ومكافحة الفساد كمقومات أساسية لإعادة توجيه المنطقة إلى المسار الصحيح. وكشف الاستطلاع أيضاً أن الأغلبية الساحقة من الشباب العربي في المنطقة يدعمون الإصلاحات التي يقودها الأمير محمد بن سلمان، ويعتبرونه قائداً قوياً من شأنه أن يرسم ملامح المنطقة خلال العقد المقبل.

وبحسب الاستطلاع، أعرب غالبية الشباب العربي (55 %) عن اعتقادهم أن المنطقة سارت في الاتجاه الخاطئ خلال العقد الماضي الذي رسمت ملامحه أحداث الربيع العربي وظهور «داعش»، وكان التشاؤم سيد الموقف تحديداً في منطقة شرق المتوسط، حيث يقول 85 % من شبابها إن المنطقة سارت في الاتجاه الخاطئ، ويرى الشباب بأن دحر الإرهاب، وتوفير وظائف ذات دخل جيد، وتحسين أنظمة التعليم، ومكافحة الفساد ضرورة ملحة للعودة بالمنطقة مجدداً إلى المسار الصحيح خلال العقد المقبل.

كما أكدت نتائج الاستطلاع أن دولة الإمارات العربية المتحدة، وللسنة السابعة على التوالي لاتزال البلد المفضل الذي يرنو الشباب العرب للعيش فيه ويريدون لبلدانهم أن تقتدي به.

وقال ما يزيد على واحد من أصل كل ثلاثة مشاركين في الاستطلاع (35 %)، عبر البلدان الستة عشر التي شملها الاستطلاع، إن الإمارات هي الدولة التي يفضلون العيش فيها متفوقةً بذلك على دول كبرى مثل الولايات المتحدة وكندا (بنسبة 18 % لكل منهما) وألمانيا (12 %)، وينظر أكثر من ثلث الشباب العربي (37) إلى الإمارات باعتبارها نموذجاً يريدون لبلدانهم أن تقتدي بها، وهي بذلك تتفوق مجدداً على الولايات المتحدة وكندا (17 % لكل منهما) واليابان (15 %) وغيرها.

ويتفق الشباب الإماراتي مع التصورات الإيجابية حول الإمارات في المنطقة، حيث يعتبر 99 % منهم أن بلدهم تسير في الاتجاه الصحيح، ويقول ما يزيد على أربعة من أصل كل خمسة مشاركين إماراتيين في الاستطلاع (85 %) أن أيامهم القادمة أفضل. وتأتي نتائج الاستطلاع انسجاماً مع المكانة التي تحظى بها دولة الإمارات العربية المتحدة في التصنيفات الدولية.

وقال جون: «على مدى تاريخ الاستطلاع، كانت الإمارات دوماً الخيار المفضل للشباب العربي بوصفها البلد الذي يرتقي لتطلعاتهم. وباعتبارها من أولى دول المنطقة التي ركزت على التنويع الاقتصادي لتوفير فرص عمل أفضل لشبابها، فإن الإمارات تواصل إلهام المنطقة برؤيتها المستقبلية المتميزة».

ويرى الشباب الإماراتي أن السعودية ومصر والكويت هم الحلفاء الأبرز لبلدهم.

كما أعرب الشباب الإماراتي عن دعمهم القوي لإطلاق ضريبة القيمة المضافة، حيث يقول نحو ثلاثة من أصل كل أربعة مشاركين إماراتيين في الاستطلاع (71 %) أنهم يدعمون تطبيق ضريبة القيمة المضافة التي بدأ تطبيقها في يناير 2018، وأعرب 27 % فقط عن معارضتهم للضريبة الجديدة.

وشارك في مناقشة هذا التقرير صباح أمس، ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزير دولة الإمارات لشؤون التعاون الدولي، وداليا خورشيد وزيرة الاستثمار المصرية سابقاً، والأستاذ تركي الدخيل مدير عام قناة العربية، والبروفيسور توم فليتشر أستاذ زائر في العلاقات الدولية في جامعة نيويورك، وأدارة الجلسة نادين هاني مقدمة برامج «الأسواق العربية «على قناة العربية.

وقالت الوزيرة الإماراتية ريم الهاشمي: «لا أستغرب من هذه النتائج حيث يعتبر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان هو مُلهم الشباب السعودي والخليجي والعربي، لما يقوم به من إصلاحات وخطوات إيجابية وتنموية تهم الشباب من كلا الجنسين، وهو قائد شاب طموح، لذلك يرى فيه الشباب العربي المستقبل المشرق.

ومن جانبه شارك الأستاذ تركي الدخيل مدير قناة العربية بالتعليق على نتائج هذا الاستطلاع، وقال: «أنا لست مستغرباً من أن يتبوأ صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نتائج الاستطلاع، لأن الشباب العربي يرى فيه زعيما عربيا شابا يقود الإصلاح والنهوض بالبلد نحو المستقبل الأفضل، لأن ولي العهد ليس قائدا سياسيا فقط، بل هو مُلهم الشباب، ومتحمس لتطوير المشروعات التنموية والاقتصادية وهذا ما انعكس إيجاباً على الشباب السعودي والخليجي والعربي.

وأضاف الدخيل أن صاحب السمو الملكي ولي العهد يتبنى الإسلام الوسطي، ويحارب الإرهاب والتطرف، وهو مؤمن بأصالة وتقاليد ودين بلده، إلا أنه يرغب بأن يكون الدين الإسلامي الوسطي هو السائد، لأن إصلاح الفكر الديني غايته الأهم.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر ولي العهد.. أمل الشباب العربي برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : جريدة الرياض

السابق برشلونة يعفي ميسي من مواجهة ريال سوسيداد
التالى السديس يكشف عن مشروعات توسعة كبيرة في الحرمين باسم الملك سلمان