التدريب التقني والمهني: حراك المرحلة

التدريب التقني والمهني: حراك المرحلة
التدريب التقني والمهني: حراك المرحلة

اليكم تفاصيل هذا الخبر التدريب التقني والمهني: حراك المرحلة

التدريب التقني والمهني: حراك المرحلة

نشر بوساطة عبد الله الغامدي في الوطن يوم 09 - 05 - 2018

337229
لم يعد خافيا على كل أحد أن التدريب التقني والمهني الجيد هو الركيزة الأمثل والأسرع نحو تنمية اقتصادية مستدامة مبنية على سواعد وطنية دؤوبة ومثابرة.. هكذا يؤكد المختصون والمسؤولون وأرباب القرار في كل زمان وبأي مكان.
ولأن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالمملكة معنية بشكل مباشر بهذا الأمر، والذي يصب بشكل مباشر في تحقيق أهداف الرؤية، فقد بادرت في تنويع مصادر التدريب ما بين تدريب صباحي منتظم من خلال كليات التقنية ومعاهد الصناعة أو دبلومات مسائية، وعقدت كذلك شراكات إستراتيجية لهذا الغرض إضافة إلى عدد لا متناه من الدورات والبرامج المجانية.
الأمر الملفت للنظر والمبهج هو تركيز المؤسسة في الآونة الأخيرة على إبراز قيم العمل التدريبي التطوعي وقصد المواطن في كل مناشطها.. برنامج اتقن على سبيل المثال استهدف رفع وعي قرابة 11 ألف مواطن في نسخته الثالثة وبنسبة استهداف تعادل 213 % في أساسيات التقنية، وذلك بتقديم برامج نوعية في أساسيات الكهرباء عموما والأجهزة الكهربائية والميكانيكا البسيطة، وصيانة الحاسب، والتعامل مع أنظمة التبريد وغيرها من الممارسات والاحتياجات الحياتية اليومية التي لا غنى للأسرة عنها، والتي حين تتقن فإنها تعزز ثقافة الاكتفاء الذاتي وتقلل طلب المشورة المتخصصة لأمور تعد من أبجديات المهنة والتقنية. كذلك فإن للسيدات نصيبا من برنامج اتقن في نسخته الثالثة، والذي اشتمل على دورات في التجميل وتصفيف الشعر وقيادة السيارات والشبكات والاتصالات السلكية واللاسلكية.
المؤسسة توجهت أيضا للعمل التقني التطوعي وشجعت عليه من خلال تنظيم دورات صيانة مجانية للبيوت المحتاجة، وكونت فرقا تضم نخبة من أبنائها المتدربين مع مشرفيهم لخدمة المواطن وتخفيف تكاليف الإصلاحات، بل ذهبت لأبعد من ذلك من خلال عقد تحالفات ذكية مع بعض الجهات الخاصة لتأمين قطع الغيار والخامات المستهلكة لاستيفاء عملية الصيانة المجانية.
الحراك التقني والمهني لا يكاد يهدأ حتى يثور مجددا والأفكار لا تنضب، والمحصلة النهائية هي تأكيد المؤسسة للجميع من موظفيها ومتدربيها على أن العمل التقني لا يقتصر على التدريب فحسب، بل يستطيل في كل اتجاه لنشر ثقافة العمل وإذكاء روح التطوع وتشجيع مبادرات المهنة، من خلال أفكار متجددة ومناشط لا تكاد تنطفئ. فليبارك الله الجهود وليسدد الخطى.




نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر التدريب التقني والمهني: حراك المرحلة برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : سعورس

السابق جمعية السكر توزع 1500 جهاز لقياس المرض على مرضى الشرقية
التالى «الوئام» تكشف آلية مفاضلة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات