أخبار عاجلة
السعودية سنتخذ خطوات قانونية ضد beIN SPORTS -
تركي آل الشيخ ينفي شائعة إقالته -
جريزمان وجيرو يقودان فرنسا أمام بيرو -

وزير الشؤون الإسلامية: المملكة ثابتة على تقوى من الله وكلمة التوحيد

-

مرحبا لكل متصفحي موقع العرب اليوم تعرف على

وزير الشؤون الإسلامية: المملكة ثابتة على تقوى من الله وكلمة التوحيد

بكل سهولة عبر موقعنا العرب اليوم طريقك لمعرفة أهم وأحدث الأخبار وأكبر مكتبة مصادر للأخبار العربيه ,نعرض لكم خبر ,

وزير الشؤون الإسلامية: المملكة ثابتة على تقوى من الله وكلمة التوحيد

26 مايو 2018 - 11 رمضان 1439 06:25 PM

خلال لقائه رئيس وأعضاء لجنة الدعوة في أفريقيا

وزير الشؤون الإسلامية: المملكة ثابتة على تقوى من الله وكلمة التوحيد

أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، على العناية والرعاية التي تجدها الدعوة الإسلامية من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظهما الله ــ .

وقال: إن الوزارة بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده ــ حفظهما الله ــ يولون الدعوة الإسلامية في أفريقيا عناية فائقة بأنواع شتى من العناية، ومن ذلك الخدمات التي يقدمها الأمير بندر بن سلمان، للجنة وللعلماء في هذا الصدد.

وشدد على أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد من الجهات التي تهتم بأهل العلم في أفريقيا، والدعوة في أفريقيا.

جاء ذلك خلال استقباله لمستشار خادم الحرمين الشريفين، رئيس لجنة الدعوة في أفريقيا، الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد آل سعود، وأعضاء اللجنة الذين يزورون المملكة حاليًا.

ونبه إلى أن السلفية اليوم محاربة بأنواع من الحرب، ومنها تشويه الصورة، ومن تشويه الصورة تشويه صورة المملكة العربية السعودية عن طريق الأعداء، إيران من جهة، وحركات وجماعات من جهة أخرى، وبأنواع ذلك.

وأكد الوزير الشيخ صالح آل الشيخ، أن المملكة العربية السعودية، ثابتة على مبادئها التي أُسست عليها لا تحيد عنها؛ لأنها أُسست على تقوى من الله، وكلمة التوحيد، وعلى دعم الدعوة، والنظام الأساسي في الحكم ينص على أن تقوم المملكة العربية السعودية، بواجب الدعوة إلى الله تعالى، أيضًا المبادئ الأساسية في موقفها من جميع قضايا المسلمين، وجمع كلمة المسلمين، ودفع الشر عنهم، ومواقفها من الظلمة والمحتلين الصهاينة، والمعتدين على بلاد الإسلام موقف واحد مستمر ثابت لأنه من أساسيات تأسيس المملكة العربية والسعودية، ومنصوص عليه في القرآن والسنة.

وقال: الواجب أن تنتبهوا اليوم، إن الهجوم على المملكة العربية السعودية بشكل أو بآخر يراد منه الهجوم عليكم، على أصحاب الدعوة السلفية بشكل أو بأخر، يراد التشويش ممن يعادون هذا المنهج، من ينشر الأكاذيب إيران تنشر في قنواتها أو القنوات المصاحبة، لذلك المملكة العربية السعودية؛ يقظة لهذه الحملات .

وكان الوزير الشيخ صالح آل الشيخ، استهل اللقاء بتقديم التهنئة لرئيس اللجنة، وجميع أعضائها، وبضيوف اللجنة من العلماء في اتحاد علماء أفريقيا بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وقال: سرنا أن يكون هذا الاتحاد على قدم وساق، وقويًا، وأن تجتمع كلمة العلماء دائمًا في أفريقيا، وفي غيرها في تدارس الشأن الإسلامي، وما ينفع في نصرة الإسلام، والقرآن والسنة، ونشر الإسلام؛ لأن الإسلام سينتشر حتمًا بوعد الله الصادق .

وأكد أهمية العلم، قائلاً: إن الأنبياء جاءوا جميعًا، اجتمعوا على الدعوة للعلم، ولذلك وصف الأنبياء بالعلم وآخرهم نبينا ــ صلى الله عليه وسلم ــ كان من أخص صفاته أنه جاءنا ليزكينا وليعلمنا الكتاب والحكمة، قال تعالى :{ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }، وجاء في الحديث الصحيح "العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولا درهمًا وإنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر" فالعلم الذي جاء به الأنبياء خلاصته التوحيد .

وأضاف أن لجنة، واتحاد علماء أفريقيا عليه واجبات كبيرة، أولها أن يكون هناك وضوحًا في الهدف لأن الرسالة القادمة في مجتمعات المسلمين هي رسالة العلماء، العلماء إذا اجتمعوا فأنهم يؤثرون بقدر ما كتب الله لهم لأنهم علماء ليسوا حزبًا سياسيًا، وليسوا تجمعًا حركيًا، وليسوا جماعة لها أجندة معينة، لا بد أن يكونوا متجردين للحق، لذلك وصيتي للأخوة أن يجعلوا هذا الاتحاد وغيره أن يجعلوه صافيًا من الاتجاهات التي تعكر مسيرة أهل العلم.

وأضاف: المطلوب من هذا الاتحاد أن يعرفوا أن لهم أخوان في المملكة العربية السعودية وأن لهم من يدعمهم في المملكة ابتداءً من ولاة الأمر، والأمراء، والعلماء، وطلبة العلم، ودعاة المملكة؛ لأن الدعوة النقية كلنا نفرح بدعمها وتقوية أهلها ومساندتهم ومساعدتهم، لأننا لا نريد إلا نشر الدين نشر الإسلام والسنة، وتهيئة الناس لذلك, فالبلدان وإن تباعدت تحتاج إلى متابعة في قوة أهل العلم؛ لأن الإسلام أو العلم، إما أن يكون حامل لك أو أن يكون محمولاً منك.

وأوصى آل الشيخ، أعضاء اللجنة والاتحاد بأن يكون شعار الجميع حمل الرسالة حمل العلم، تحملونها في قلوبكم وفوق رؤوسكم لتنشرونها في الناس، قائلا: لا بد في الاتحاد أن يكون لكم صلة قوية بلجنة الدعوة في أفريقيا المنوط بها الاهتمام بعلماء أفريقيا كاهتمام أولي.

وأنهى الوزير الشيخ صالح آل الشيخ، كلمته، داعيًا المولى ــ عزوجل ــ للجميع صيامًا وعمرة مقبولة، وأن يوفقهم لما يحبه ويرضاه، وأن يعينهم على أداء رسالتهم المباركة في الدعوة إلى الله، وأن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم.

وفي ختام اللقاء ــ الذي تم مساء أمس الأول ــ قدم الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد آل سعود، هدية للشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، عبارة عن درع لجنة الدعوة في أفريقيا.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر وزير الشؤون الإسلامية: المملكة ثابتة على تقوى من الله وكلمة التوحيد برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية

التالى فيديو | مؤذن بالمسجد النبوي يروي قصة ارتباطه بالأذان منذ الصف الثالث الابتدائي