أخبار عاجلة
231 مترشحا لانتخابات مجلس اتحاد طلبة مؤتة -

القطاع الخاص يفشل في استقطاب الأكثرية السعودية

القطاع الخاص يفشل في استقطاب الأكثرية السعودية
القطاع الخاص يفشل في استقطاب الأكثرية السعودية

اليكم تفاصيل هذا الخبر

القطاع الخاص يفشل في استقطاب الأكثرية السعودية

منال سجيني - مكة المكرمة

أظهرت نتائج استطلاع أجرته شركة جالوب الأمريكية حول بيئة العمل أن السعوديين يفضلون العمل في القطاع الحكومي أكثر من العمل في القطاع الخاص.

وبلغت نسبة المفضلين للعمل الحكومي 63%، بينما فضل 28% العمل في القطاع الخاص. كما ساد تفضيل العمل في القطاع الحكومي على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل عام بنسبة بلغت 58%.

ويلخص تقرير «سوق العمل العالمي» ثروة من البيانات حول مدى كفاءة أرباب العمل والدول حول العالم في استخدام رأس المال البشري في القوى العاملة بفعالية، حيث يجمع نتائج استطلاعات من 155 دولة لدراسة ومناقشة أسواق وظروف العمل في جميع أنحاء العالم. كما يغطي التقرير سلسلة من الاستراتيجيات لتحقيق أقصى قدر من الإنتاجية في مكان العمل وتقديم نصائح لمكان العمل من استشاريي شركة جالوب.

نموذج تنمية رأس المال البشري:

يتطلب تطوير رأس المال البشري استراتيجيات تساهم في تمكين جميع مستويات المجتمع، ابتداء من المؤسسات الوطنية والعامة وأصحاب الأعمال الخاصة وحتى الأفراد.

الداعمون على المستوى الفردي:

يتضمن دعم تنمية رأس المال البشري على المستوى الفردي أدوات تعزز الوعي الذاتي وتقوية برامج التطوير والتوجيه المتعلقة بالتطوير الوظيفي أو الصحة المالية.

تركيز تنمية الشخصية على نقاط القوة:

يتطلب إطلاق الإمكانات البشرية بواسطة التنمية الشخصية التزام جميع الجوانب من أرباب العمل والأفراد.

لترابط بين التعليم والعمل / تقديم رواد الأعمال التدريب والتمويل:

يتطلب ذلك جهودا منسقة على المستوى المجتمعي والتنظيمي. وتشمل دعم الشركات الناشئة الجديدة الروابط التي تجمع بين القوى العاملة والتعليم مثل التدريب.

الداعمون على مستوى أرباب العمل:

توضح الاستراتيجية أدوار أصحاب العمل في تطوير رأس المال البشري لزيادة إنتاجيتهم ودفع عجلة النمو إلى أقصى حد.

الداعمون على المستوى المجتمعي:

تعتبر الاستراتيجية غالبا ضمن السياسة العامة التي تضعها الحكومات لتنمية رأس المال البشري من خلال ضمان الأمن وسيادة القانون وضمان الوصول العادل إلى الخدمات الأساسية، مثل التعليم والرعاية الصحية. وتساهم الشراكات بين القطاعين العام والخاص في توسيع نطاق الوصول إلى الدعم.

مشاركة الموظفين:

أشار إجمالي بيانات التقرير إلى أن 15% فقط من الموظفين في جميع أنحاء العالم مشاركون في وظائفهم، و18% منهم منسحبون. وعرف التقرير المشاركين بأن الموظفين المشاركين هم المتحمسون لعملهم ويساهمون في دفع عجلة الأداء والابتكار، في حين عرف المنسحبين بأنهم الموظفون الذين لا يمتلكون أي عاطفة تجاه عملهم ويقضون فيه أوقاتهم ولكن ليس بكامل طاقتهم وشغفهم.

وأظهرت إحصائيات التقرير أن نسبة الموظفين المنسحبين تشكل أعلى من نسبة الموظفين المشاركين في جميع أنواع الوظائف في القطاعين الحكومي والخاص.

المخرجات:

نمو الوظائف الجيدة، زيادة الإنتاجية لكل فرد، تحسن مؤشرات الرفاهية

مدير

مدير تنفيذي

نسبة المشاركين 28 %

نسبة المنسحبين 63 %

المهنيون: طبيب، مهندس، معلم

نسبة المشاركين 27 %

نسبة المنسحبين 62 %

موظف خدمة:

سائق، عامل صيانة

نسبة المشاركين 18 %

نسبة المنسحبين 64 %

مزارع

صياد

نسبة المشاركين 18 %

نسبة المنسحبين 60 %

موظف مكتبي

موظف مبيعات

نسبة المشاركين 14 %

نسبة المنسحبين 72 %

أساليب فعالة لزيادة رأس المال البشري داخل المنظمات:

  • استخدام أدوات إدارية لتتبع وتحسين ظروف مكان العمل الأساسية والحفاظ على مشاركة الموظفين
  • التركيز على تحديد نقاط القوة لكل موظف
  • تطوير فهم تنمية الابتكار وموهبة الريادة لتشجيع مصادر نمو جديدة داخل المنظمة

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر القطاع الخاص يفشل في استقطاب الأكثرية السعودية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : مكه

السابق التأمين الطبي
التالى خطيب المسجد الحرام: العلاقة الزوجية لا تستقيم إلا بالرحمة