التعليم تكمل جاهزيتها لإنطلاقة العام الدراسي الجديد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الرياض – المناطق – البلاد

استعدت وزارة التعليم لاستقبال العام الدراسي الجديد 1439/ 1440هـ، في مدارس التعليم العام غدا الأحد بعودة ملايين الطلاب والطالبات في مختلف المراحل، بعد انتظام عودة الإداريين والمعلمين والمعلمات خلال الأيام الماضية ، والانتهاء من تجهيز مئات المدارس الجديدة وعقود الصيانة والنظافة للمدارس التابعة لنحو 42 إدارة تعليمية ، ومعالجة الصعوبات التي قد تواجّه بعض المدارس ،

كما تم تزويد جميع المدارس بالمقررات بالتنسيق مع الإدارات وفق عملية إلكترونية ، واكتمال حركة النقل الداخلي للمعلمين لجميع إدارات التعليم. وبشأن النقل المدرسي تتابع الوزارة مع شركة تطوير للنقل جاهزية الحافلات والمسارات واكتمال عناصر الأمن والسلامة. كما استعدت إدارات المرور بمختلف المناطق والمحافظات للعام الدراسي بخطط دقيقة لتحقيق السيولة المرورية والانسيابية في مواعيد الذروة خلال الذهاب والعودة لملايين الطلاب والطالبات.

كما وجه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين, على استكمال منظومة الخدمات التعليمية في كل مراكز الجمعية بمختلف مناطق المملكة، والانتهاء من جميع الاستعدادات اللازمة لاستقبال الطلاب والطالبات الجدد مع بداية العام الدراسي يوم غد الأحد.

أوضح ذلك أمين عام الجمعية عوض بن عبد الله الغامدي مشيراً إلى أن الأمير سلطان بن سلمان شدد على أهمية توفير مختلف المستلزمات التعليمية المتطورة مع بدء العام الدراسي الجديد، وعلى تنظيم فعاليات لاستقبال الأطفال الجدد في كل مراكز الجمعية، وذلك لتحفيزهم على الإقبال على خدمات العلاج والتعليم والاندماج بسهولة وييسر مع ذويهم من أطفال الجمعية الذين لا زالوا يستكملوا برامجهم العلاجية والتعليمية والتأهيلية .

وأبان أمين عام الجمعية, أن المراكز تستقبل نحو 520 طفلاً وطفلة من المسجلين الجدد في جميع أقسامها التعليمية، مفيدا أنه يتم الاستعداد لاستقبال هؤلاء الأطفال بصورة خاصة من خلال أنشطة ترفيهية منوعة وذلك بهدف تشجيعهم على قبول مرحلة جديدة من حياتهم بعيداً عن الوالدين والأسرة، والعزلة التي كانت مفروضة على عدد كبير منهم داخل المنازل.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يصل عدد منسوبي مراكز الجمعية العشرة في مختلف مناطق المملكة هذا العام حوالي 2050 طفلاً وطفلة، يستفيدون من جميع خدمات وبرامج الجمعية العلاجية والتعليمية والتأهيلية بأحدث النظم والأجهزة المتطورة.

وأكد الغامدي أن مراكز الجمعية أنهت خلال الفترة الصيفية الدورات التدريبية والتأهيلية للمعلمات والاخصائيات، حيث يتم تحديث مستمر للبرامج والمستلزمات التعليمية والعلاجية سواء أجهزة طبية أو وسائل تعليمية جديدة، وذلك يتطلب تأهيل المعلمات والاخصائيات قبل بداية العام الدراسي الجديد, موضحاً أن الجمعية تحرص على تحديث منظومة خدماتها المتخصصة بما يواكب المستجدات المتطورة للوسائل والأساليب في مختلف مجالات الإعاقة.

** خطط الإدارات التعليمية:
على صعيد وزارة التعليم وفي منطقة مكة المكرمة أنهت الإدارة العامة للتعليم ممثلة في إدارة المستودعات صرف أكثر من 4 ملايين كتاب دراسي لنحو 400 ألف طالب وطالبة في 1585 مدرسة تابعة للإدارة وذلك في وقت مبكر قبل انطلاقة العام الدراسي الجديد .

وأوضح المدير العام للتعليم بالمنطقة محمد بن مهدي الحارثي أن عملية توزيع الكتب الدراسية سارت وفق ما خطط لها وسلمت للمدارس منذ وقت مبكر في اطار استعدادات الإدارة للبداية الجادة للعام الدراسي الجديد .

من جانبه بين مدير إدارة المستودعات حسين الصبحي أن عملية التوزيع للمدارس انطلقت منذ شهر رمضان الماضي وحتى قبل بداية العام الدراسي الجديد واستغرقت عملية التوزيع أكثر من 3 آلاف ساعة عمل خلال الـ 120 يوماً الماضية حيث عملت فرق التوزيع على استقبال مندوبي المدارس خلال ساعات العمل الرسمي وخارجه لضمان عملية توزيع الكتب منذ وقت مبكر للمدارس ، مشيرا إلى أن مدارس التربية الخاصة 55 مدرسة للمرحلة الابتدائية و 26 للمرحلة المتوسطة و 19 للمرحلة الثانوية, حيث شملت عدد الكتب للطالب في النسخة الواحدة 6 كتب, كما بلغ عدد مدارس تعليم الكبار للمرحلة الابتدائية 30 مدرسة للبنين و 60 للبنات بمجموع 90 مدرسة شملت عدد الكتب للطالب في النسخة الواحدة 5 كتب.

** توفير المتطلبات:
وفي منطقة تبوك تحتضن 1200 مدرسة صباح غد نحو 200 ألف طالب وطالبة للعام الدراسي الجديد 1439هـ-1440هـ، في ظل جاهزية أعمال لجنة الاستعداد للعام الدراسي وتوفير المتطلبات الدراسية المناسبة في مختلف المراحل التعليمية لتساهم في رفع تحصيلهم الدراسي.

وأوضح مدير عام التعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري, أن إدارة التعليم في المنطقة أعدت خططاً وبرامج منتظمة لاستقبال أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات، وحرصت قيادات المدارس والمعلمون والمعلمات على تجهيز الجداول الدراسية في وقت باكر، وتوزيع الحصص الدراسية وفق الخطط الإشرافية، مع إنجاز وإعلان الإدارات والأقسام المعنية بالإدارة لحركة نقل المعلمين والمعلمات الداخلية وحركة نقل القيادات المدرسية (بنين- بنات) واستقبال المعلمين والمعلمات الجدد وتوجيههم إلى مدارسهم لتحقيق بداية فعلية للعام الدراسي الجديد.

يستهدف الطلاب والطالبات المستجدين والمستجدات في الصف الأول الابتدائي لتهيئتهم ومساعدتهم على التكيف .

كما تم اعتماد ثمانية مراكز منذ أسبوع قبل انطلاقة الدراسة لمعالجة أوضاع الطلاب والطالبات المتأخرين والمتأخرات عن التسجيل في المدارس بإشراف مشرفين ومشرفات متخصصين ومتخصصات في إدارتي الاختبارات والقبول (بنين- بنات) وتسهيلاً على أولياء أمور الطلاب والأمهات في المراجعة اليومية وجاء اختيار مواقع المراكز وفق التوزيع الجغرافي للمدارس في الأحياء.

** تجهيزات وبرامج تربوية:
وتستقبل الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء نحو 219 ألف طالب وطالبة على مقاعد الدراسة في جميع المراحل الدراسية بمدارس المحافظة ومدنها وقراها وهجرها في 1100 مدرسة للبنين والبنات وذلك بعد تمتعهم بالإجازة الصيفية ومع بدء انطلاق العام الدراسي الجديد 1439هـ / 1440 هـ ، يقوم بالإشراف عليهم 1215 من القيادات المدرسية ( بنين – بنات ) وعلى تعليمهم 14482 معلما ومعلمة وسط تجهيزات متكاملة ومنظومة من الخدمات التربوية والتعليمية التي أعدتها وحرصت عليها الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء لبداية دراسية جادة من اليوم الأول .

وأكد مدير إدارة الإعلام التربوي سعد آل درويش, سعي الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء منذ وقت مبكّر وقبل بدء كل عام دراسي جديد ومن خلال برنامجها ( جاهز) إلى الانتهاء من جميع متطلبات الجاهزية والاستعداد لبداية صحيحة جادة مع بدء العام الدراسي الجديد ومواكبة لرؤية وتطلعات وزارة التعليم، فمن خلال تطبيق مؤشرات الأداء التعليمية ودراسة القيم النسبية المحددة يتم تقييم الجاهزية بهدف تحقيقها.

وأفاد أن تعليم الأحساء ومن خلال منظومة عمل متكاملة تعمل معا في جميع الإدارات والأقسام وتسعى إلى تسخير جميع الإمكانات وفق معايير الجودة ومتطلبات الإنجاز المطلوبة، وإنجاز النسب والمؤشرات وفق ما خطط له وبإحصائيات تصاعدية شملت مجمل القطاعات وذلك بفضل الله ثم بالدعم والمتابعة الذي تحظى به إدارة تعليم الأحساء والإدارات الأخرى من معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى والقيادات العليا بالوزارة، لافتا إلى اعتماد خطة الجولات الإشرافية التي سيقوم على تنفيذها قيادات الإدارة ومكاتب التعليم وأعضاء لجنة الاستعداد للبنين والبنات، بهدف متابعة انتظام الدراسة، وتلمس احتياجات المدارس وتقديم العون والمساعدة لهم، وتذليل الصعوبات والعقبات كافة التي قد تواجه الميدان مع إعداد التقارير اللازمة .

** عطاء وجدية:
وأنهت ادارة التعليم بمحافظة ظهران الجنوب, استعداداتها لاستقبال أكثر من 15 ألف طالب وطالبة في مختلف المراحل الدراسية .

وأوضح مدير التعليم بمحافظة ظهران الجنوب سعيد بن هباش أبو حديد, أن المدارس تم تهيئتها وتجهيزها لاستقبال الطلاب والطالبات وتوفير البيئة الدراسية المناسبة لبداية عام دراسي جديد حافل بالعطاء والجدية والتميز من أول يوم دراسي، من خلال خطة وضعتها اللجان التي شُكلت للاستعداد لبداية العام الدراسي منذ وقت مبكر وكذلك اللقاءات وورش العمل التي عُقدت خلال الفترة الماضية حيث تمت تهيأة جميع الإمكانات المتاحة لكي ينطلق العام الدراسي الجديد انطلاقةً جادة حافلةً بالعطاء.

وأبان أنه تم اعتماد خطة للجولات الإشرافية سيقوم بتنفيذها عدد كبير من المشرفين التربويين والمشرفات التربويات لتفقد المدارس “بنين وبنات” ومتابعة انتظام الدراسة منذ بداية حصة الاصطفاف الصباحي وحتى نهاية اليوم الدراسي مع تذليل جميع الصعوبات والعقبات إن وجدت، وتقديم العون والمساعدة اللازمة لقادة وقائدات المدارس، ورفع التقارير الإشرافية حيال ذلك.

وفيما يتعلق بمدارس التوأمة, قال أبو حديد: هناك خطة ًدراسية ًخاصةً بمدارس التوأمة بالحد الجنوبي يتم العمل بها لتناسب الأوضاع الأمنية الراهنة في مدارس الشريط الحدودي بحيث يكون الدوام لمدارس البنات على فترة واحدة صباحية بعد أن تم الاستفادة من كلية العلوم والآداب للبنات وبالنسبة لمدارس البنين ستكون على فترتين حتى يتم الانتهاء من المباني المستأجرة, مشيرا إلى أن فريق العمل المكلف بمتابعة توزيع المقررات الدراسية قد أنهى توزيع المقررات ومنذ وقت مبكر وأوصلها لجميع المدارس، وشرعت المدارس في فرزها وتجهيزها استعداداً لتوزيعها على الطلاب والطالبات.

** التنظيم المروري:
وفي منطقة القصيم أكملت الإدارة التعليمية جاهزيتها لانطلاقة العام الدراس الجديد ، وفي السياق نفسه أنهت إدارة مرور منطقة القصيم استعدادتها لبداية العام الدراسي وفق خطة مرورية بهدف تسهيل وانسيابية حركة السير تزامنآ مع بداية العام الدراسي الجديد .

وأوضح مدير إدارة مرور منطقة القصيم العميد عبدالله بن ناصر المحترش, أن إدارة مرور المنطقة أنهت استعدادتها المرورية لتنفيذ الخطة المرورية الشاملة التي تم إعدادها لتواكب الحركة المرورية طيلة العام الدراسي ١٤٤٠ بهدف تسهيل حركة السير ومنع التجاوزات المرورية أثناء دخول وانصراف الطلاب والطالبات بالمراحل التعليمية كافة بالمنطقة .
وأفاد أنه تم وفق الخطة المعدة تسخير الإمكانيات البشرية من الضباط والأفراد والآليات من الدوريات الرسمية والسرية وتوزيعهم على الطرقات والميادين والمحاور الرئيسية بمدينة بريدة ومحافظات منطقة القصيم بما يكفل تأمين حركة مرورية آمنة للطلاب والطالبات ومستخدمي الطرق ومباشرة الحوادث المرورية, كما راعت الخطة المرورية التحكم التقني بعمل الاشارات المرورية في التقاطعات ذات الكثافة المرورية العالية والتحكم بتنظيمها من قبل رجال المرور, ومتابعة مواقف السيارات في جميع المدارس والجامعات بالمنطقة والتزام قائدي المركبات بذلك والمواقف المخصصة للعنصر النسائي, إلى جانب منع دخول الشاحنات للمدن والمحافظات في أوقات ذروة الحركة المرورية والتقيد بالتوقيت الزمني المخصص لها.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر التعليم تكمل جاهزيتها لإنطلاقة العام الدراسي الجديد برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صحيفة البلاد

أخبار ذات صلة

0 تعليق