أخبار عاجلة

عن الإهمال.. ودور المواطن في زمن الحزم

عن الإهمال.. ودور المواطن في زمن الحزم
عن الإهمال.. ودور المواطن في زمن الحزم

اليكم تفاصيل هذا الخبر عن الإهمال.. ودور المواطن في زمن الحزم

عن الإهمال.. ودور المواطن في زمن الحزم

نشر في المدينة يوم 12 - 01 - 2019

1608873
• تعيش بلادنا مرحلة تحوُّل هامة في تاريخها.. حيثُ تسير برعاية الله وحفظه نحو شواطئ رؤية محددة، بقيادة رشيدة وخطى متسارعة وواثقة، المُؤسف أن كثير من المواطنين يعتقدون أن التحوُّل مهمة حكومية لا دخل للمواطن بها.. وهذا اعتقادٌ خاطئ بالطبع، كونه يتناسى حقيقة أن المواطن هو محور كل الخطط والرؤى الوطنية، وهو هدفها في نفس الوقت.. الأمر الذي أدى إلى ارتفاع غير مقبول في معدلات الإهمال، والقصور في الأداء عند البعض؛ بدلاً من الاصطفاف المنتظر مع الحكومة. لم يكن آباؤنا شعباً مهملاً ولا متهاوناً عند تأسيس هذا الكيان، بل كانوا نمطاً فريداً في صناعة الحياة، نحن للأسف لم نعد كذلك، بعد أن صار يغلب علينا الاستسهال والاتكالية والتواكل بشكلٍ كبير!.
• الإهمال الذي نعنيه يعني متلازمة التهاون والتقصير والتراخي واللامبالاة، وصولاً إلى حد التفريط في الأمانة، وعدم تحمُّل المسؤولية، وهي في جوهرها سلوكيات سلبيّة؛ محورها عدم الالتزام واللامبالاة، وقد انتشرت بشكلٍ مؤسف في الآونة الأخيرة في معظم الإدارات الحكومية بشكلٍ مخالف للرؤية السعودية الطموحة للعام 2030.. أما الإهمال الجسيم فهو الامتناع عمداً عن إتيان الواجبات والتخلي الإداري عن حق أو التزام، بمعنى آخر هو الاستنكاف أو الامتناع عن القيام بفعل يمليه الواجب والضمير، وجميع هذه السلوكيات تضر بالطبع بالإنتاجية الوطنية بشكلٍ عام، وتبطئ من سرعة التنمية.
• الإهمال والتراخي فيروسان قاتلان يأخذان أشكالاً عدة، وعندما يجدان بيئة صالحة؛ يحتلان الجسد كله، ويُصيبانه بالوهن والعجز، وعدم القدرة على النهوض، ويقضيان على آمال الأمم وطموحاتها، فليس مثل الإهمال عدواً للشعوب، صحيح أن العمل البشري عُرضة للخطأ، لكن هذا بالقطع ليس هو القاعدة.. القاعدة الصحيحة تعني العمل الوطني الجاد والملتزم، تعني الأمانة والنزاهة في أداء العمل مهما كان نوعه أو حجمه، تعني محاربة الإهمال الذي هو نوع من الفساد. العلاقة بين الإهمال وسوء الإدارة علاقة كبيرة، والإهمال «ابن» للإدارة السيئة، وفي حين ترى بعض دول العالم أن «تربية الوعي العام» علاج حقيقي أكثر من القوانين الصارمة، يتم تجريم حالات الإهمال ومحاكمتها، واتخاذ أقسى العقوبات بحق مرتكبيها في دولٍ أخرى.
• إذا كان للإعلام دوره المهم في كشف الفساد بكل أشكاله وصوره، كونه الضوء الكاشف للزوايا المظلمة، فإن للمواطن دوره المهم أيضاً في التحولات الكبرى التي تعيشها المملكة.. انبذوا الإهمال بكافة صوره، اكتبوا عما ترونه أمامكم من صور الإهمال دون تردُّد، فأنتم تعيشون عصر الحزم والإصلاح، وفي كشف الإهمال محاولة جادة للإصلاح. وتذكَّروا أن العالم الأول صار «عالم أول» بالعمل الجاد والصادق، بعد أن ألغى مِن قاموسه كل مصطلحات التهاون والإهمال، والتقصير والمجاملة.




نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر عن الإهمال.. ودور المواطن في زمن الحزم برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : سعورس

السابق خطبة الجمعة من المسجد النبوي
التالى القيادة تعزي الرئيس الكيني في ضحايا العمل الإرهابي