“بالغنيم” يكرّم 91مدرسة حاصلة على النطاق الذهبي في التميز والجودة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مدة القراءة: 3 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

كرّم المدير العام للتعليم في محافظة الأحساء أحمد بن محمد بالغنيم، صباح أمس الأربعاء، نحو 91 مدرسة للبنين والبنات حاصلة على النطاق الذهبي في تفعيل لجان التميز والجودة في مدارس التعليم العام بالأحساء، بحضور مدير عام مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم المديرس، وذلك في قاعة الاحتفالات الكبرى بمقر نادي الأحساء الأدبي، وبمشاركة قائدي وقائدات ومنسقي ومنسقات لجان التميز والجودة في المدارس.

وقال “بالغنيم”، خلال كلمته في الحفل، إن “هذا الوطن الكبير اتخذ من الجودة هدفًا، وإن تهديف رؤية المملكة يتطلب تجويد مستويات الأداء والارتقاء بالممارسات وتطبيق المتهجيات الذكية والقياس؛ لنصل إلى بيئات حاضنة للإبداع وفق أرقى المعايير”، مشيرًا إلى أن الإدارة العامة للتعليم في الأحساء أخذت على عاتقها نشر ثقافة الجودة وتطبيقها، وتبنت مبادرات جمة منها تكوين لجان الجودة والتميز في المدارس.

وأضاف بأن “هذا الحراك أكبر داعم للإسهام في تحسين التعلم، ولها أولوية كبرى وغاية مثلى، أن القيادة المتميزة تسعى إلى استثمار الجودة في تطبيقات العمل الإداري والفني، لتصل إلى درجة الكفاءة والفاعلية، ومن هنا تكمن أهمية توظيف مؤشراتها للوصول إلى الغايات المنشودة”.

وأكد أن فريق العمل في إدارة الجودة وقياس الأداء في تعليم الأحساء، قد أحسن على وضع معايير دقيقة من شأنها تفعيل أعمال ومهام لجان التميز والجودة في المدارس؛ بما يضمن تعزيز ثقافة التميز وتترك الأثر الإيجابي لدى المستفيدين وفقًا لمنهجية عمل منظم.

ومن جهته، أشارت المشرفة التربوية في إدارة الجودة وقياس الأداء ثريا الذرمان، خلال كلمتها في الاحتفالية، إلى لجان التميز والجودة في المدارس، يهدف إلى تجويد العمليات التربوية والتعليمية والتنظيمية في المدرسة، والارتقاء بكفاءة الأداء المؤسسي في المدرسة.

وبيّنت أن إجمالي المدارس المفعلة للجان التميز والجودة في العام الدراسي الحالي نحو 160 مدرسة بنين وبنات موزعة على النحو التالي: 60 مدرسة للبنين، و100 مدرسة للبنات، مشيرة إلى تقديم تسعة برامج وثلاث ورش، والفئة المستهدفة قائدي وقائدات والمنسقين والمنسقات في المدارس والبالغ عددهم 220 شخصًا، وعدد الزيارات المنفذة 727 زيارة، وعدد المدارس الحاصلة على النطاق الذهبي 28 مدرسة بنين، والفضي ثلاث مدارس بنين، والبرونزي تسع مدارس بنين، ونطاق الحد الأدنى 20 مدرسة بنين، فيما بلغ إجمالي المدارس الحاصلة على النطاق الذهبي 63 مدرسة بنات، والفضي 15 مدرسة بنات، والبرونزي 12 مدرسة بنات، والحد الأدنى 10 مدارس بنات.

واشتمل الحفل التكريمي على محاضرة بعنوان “الجودة داعمة وبفخر”، قدمها مدير عام مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم، سلط الضوء فيها على أهمية الجودة وتطبيقاتها في التعليم باعتبارها منهجية عمل مؤسسية داعمة تهدف للارتقاء بمستوى الأداء والإنجاز التعليمي، ودور مركز اليونيسكو الإقليمي للجودة والتميز في دعم مسيرة العملية التعليمية.

واعتبر “المديرس” أن “جودة التعليم هي جعل التعليم والتعلم متعة وبهجة وفائدة من خلال سياسة تعليمية واضحة، تستثمر وتوظف الجهود المبذولة من قبل كل المنتسبين في مجال التعليم لرفع وتحسين جودة المنتج التعليمي وفق معايير ومؤشرات جودة تربوية وتعليمية (كمية ونوعية) تتناسب مع رغبات المستفيد ومع قدرات وسمات وخصائص وحدة المنتج التعليمي وهو المتعلم.

وبدوره، أكد مدير إدارة الجودة وقياس الأداء في تعليم الأحساء محمد بن عبدالعزيز الدليجان، أن اللقاء يأتي في نهاية العام لتكريم القيادات المتميزة وفرصة للحوار والنقاش حول مفاهيم الجودة والإعلان عن التوجهات والبرامج المستقبلية لإدارة الجودة، موضحًا أنه من أجل الجودة والارتقاء إلى الأداء الفعال الذي سيحقق الإبداع والتميز يتجه التسابق إلى التحسين والتطوير والابتكار والتجديد في كل ما تقوم به المنظمة من أنشطة، وما تطبق من أساليب وتقنيات، وكل ما تقدمه من مخرجات في شكل سلع أو خدمات، ومن ثم تحقيق رضا العملاء.

وأردف: كما أن عجلة تحسين الجودة بالمدارس في جميع مجالات عملها يتطلب تمكين كل مدرسة بآليات مبسطة وواضحة والعمل على تطبيق معايير لجنة التميز والجودة التي تهدف إلى تجويد العمليات التربوية والتعليمية والتنظيمية في المدرسة بهدف الارتقاء بكفاءة الأداء المؤسسي للمدرسة، وبهذا الصدد يمكن القول: إن برنامج تطوير وقياس عمليات لجنة التميز والجودة التي أطلقتها إدارة الجودة وقياس الأداء بالأحساء تساعد القادة على تطبيق المعايير بأفضل الممارسات بكل يسر وسهولة.

وفي جانب آخر، زار “المديرس”، صباح اليوم الخميس، مدرسة الحسن بن علي الابتدائية بالمبرزـ، برفقة مدير عام تعليم الأحساء أحمد بالغنيم، للاطلاع على مبادرة المدرسة بتطبيق منهجية STEM ودورها في توظيف مهارات الطلاب التقنية بالصفوف العليا في مجالي العلوم والرياضيات؛ بما يسهم في تحسين نواتج التعلم.

وتعد هذه المبادرة هي الأولى بمدارس الأحساء، والتي أثمرت عن إعداد خمسة مشاريع تقنية طلابية، وهي مشروع تصميم برنامج هشاشة العظام، ومشروع برنامج الكبري المتحرك، ومشرع برنامج الآلة البخارية، ومشروع جهاز ضغط الهواء، ومشروع إنتاج الأفلام الكرتونية.

ويبلغ عدد المستفيدين من الطلاب من تطبيق منهجية STE M، 100 طالب تدربوا جميعهم عبر مجموعات الأقران بالصفوف العليا، وتسعى المدرسة في خطتها للعام المقبل إلى توسيع الشراكة مع المدارس المجاورة وإشراك جميع الصفوف الدراسية بالمدرسة.

وفي السياق، أعرب “المديرس” و”بالغنيم” عن شكرهما لقائد المدرسة على الحسن وفريق العمل والمشرف على تطبيق منهجية STEM هاشم الحجي؛ نظير الجهود المبذولة في توظيف مهارات الطلاب التقنية بمجال العلوم والرياضيات.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر “بالغنيم” يكرّم 91مدرسة حاصلة على النطاق الذهبي في التميز والجودة برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صحيفة الاحساء اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق