بالفيديو.. 8500 أضحية في مسلخي العاصمة والجهراء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر بالفيديو.. 8500 أضحية في مسلخي العاصمة والجهراء

  • «الأنباء» زارت بعضها واستطلعت آراء مواطنين ومقيمين ومسؤولين فيها
  • مسالخ العاصمة والجهراء والظهر شهدت ازدحاماً كبيراً أول أيام العيد
  • بودي: الازدحام لتواجد 2500 شخص وقت بدء ذبح الأضاحي في الساعة 5:40 صباحاً
  • 6500 رأس غنم قام بذبحها مسلخ العاصمة و2000 في الجهراء حتى الساعة الواحدة والنصف
  • السيارات انتشرت في الساحات القريبة من المسلخ .. وعدد الجِمال والعجول أقل من الأغنام
  • عدم تسليم الزبائن الرأس والكراعين في اليوم الأول بسبب الازدحام ولدى المسلخ فتوى تجيز ذلك

عاطف رمضان ـ فرج ناصر

توافد عدد كبير من المواطنين والمقيمين على مسالخ الكويت لذبح أضاحيهم، فقد شهدت مسالخ العاصمة والجهراء والظهر صباح أمس ازدحاما شديدا خاصة في الساعات الأولى من صباح أول أيام العيد.

«الأنباء» استطلعت آراء عدد من المواطنين وأحد مسؤولي شركة تجارة ونقل المواشي، حيث قدر البعض عدد المواطنين والوافدين الذين تواجدوا وقت بدء استلام الاضاحي في الساعة 5:40 صباحا بأكثر من 2500 شخص، وعلى الرغم من أن مواقف سيارات المسلخ تستوعب 450 سيارة تقريبا الا أنها لم تكف العدد الكبير من السيارات التي كانت منتشرة بالقرب من مواقف المسلخ سواء في الجهة المقابلة أو في الجوار.

كما تواجد عدد من رجال «الداخلية» لتنظيم حركة السير، وعمل المسلخ بالطاقة الإنتاجية القصوى، حيث تم ذبح 5000 رأس غنم حتى الساعة 12 ظهرا، ليصل الرقم 6500 راس في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهرا.

ولوحظ أن عدد الجمال والعجول كان قليلا مقارنة بعدد الأغنام حيث تم تأخير ذبحها حتى نهاية اليوم.

ولعل من المعوقات التي واجهت إدارة المسلخ رغبة الكثير من الزبائن في استلام الاضاحي في نفس فترة تسليمها، في حين ان هناك اشخاصا كانوا قد حجزوا اضاحيهم قبل العيد بيوم ولهم الأولوية في الاستلام، كذلك غياب كثير من الزبائن عن استلام اضاحيهم مما جعل المسلخ يضطر الى حفظ تلك الأضاحي في الثلاجة.

كذلك اشتكى البعض من عدم استلامهم الرأس والكراعين، وأجاب مسؤول في الشركة بأن لديهم فتوى تجيز تسليم الاضحية في أول يوم عيد الأضحى المبارك من دون الرأس والكراعين، لصعوبة تسليم الاضاحي من دون تنظيف بسبب الازدحام.

ففي اليوم الأول من العيد لم يتم تسليم الرأس والكراعين والمصران والصوف للزبائن، على أن يتم تسليم الأضحية مع الرأس والكراعين للزبائن في ثاني وثالث أيام العيد لتراجع الاقبال.

وكانت رسوم ذبح وتقطيع الاضاحي الى 8 قطع وتجهيز الغنم بـ 3 دنانير للرأس الواحدة على أن يتم تسليم المعلاق فقط مع الاضحية ومن دون رأس وكراعين ومصران وصوف. وأفاد بعض المواطنين بأن اسعار الاضاحي كانت في متناول الجميع ولتوافر الأغنام، مشيدين بالتنظيم من قبل «المواشي»، وبجهود رجال «الداخلية»، وفيما يلي التفاصيل:

في البداية، قال الرئيس التنفيذي لشركة نقل وتجارة المواشي م.اسامة بودي: ان مسلخ العاصمة بدأ في ذبح الأضاحي الساعة 5:40 صباحا في أول أيام عيد الأضحى المبارك، مشيرا الى أن 2500 رأس غنم تقريبا كانت متواجدة في المسلخ مما شكل ضغطا كبيرا وازدحاما داخل المسلخ.

وأضاف بودي أن المسلخ قام بذبح 5000 رأس غنم حتى الساعة الـ 12 ظهرا وحتى الساعة 1:30 بعد الظهر بلغ عدد الاضاحي التي قام المسلخ بذبحها 6500 رأس تقريبا.

ولفت الى أن عدد الجمال والعجول كان قليلا مقارنة بعدد الأغنام وان المسلخ بدأ في ذبحها عصرا او بنهاية اليوم الأول من العيد.

وعن المعوقات التي واجهت المسلخ، لفت بودي الى أن الكثير من الزبائن كانت ترغب في استلام اضاحيها في نفس وقت تسليمها الأغنام، في ظل وجود زبائن قامت بحجز ذبح الاضاحي قبل العيد بيوم وهم بطبيعة الحال لهم الأولوية في استلام اضاحيهم.

ومن المعوقات التي واجهت إدارة المسلخ عدم وجود كثير من الزبائن وقت استلام اضاحيهم، مما جعل المسلخ يضطر الى حفظ الأضحية في الثلاجة.

الرأس والكراعين

وحول رؤيته عن استفسار كثير من الزبائن عن عدم تسليمهم رأس الأضحية والكراعين، قال بودي: لدينا فتوى تجيز للمسلخ تسليم الاضحية أول يوم عيد الأضحى المبارك من دون رأس والكراعين، مشيرا الى ان الازدحام والاقبال الكبير على الذبح جعل هناك صعوبة لتسليم الرأس والكراعين من دون تنظيف.

وزاد قائلا: في أول يوم لم يتم تسليم الرأس والكراعين والمصران والصوف، أما ثاني وثالث أيام العيد فيتم تسليم الأضحية مع الرأس والكراعين للزبائن لأن الازدحام يكون أقل مقارنة باليوم الأول.

وأشار الى ان الرأس والكراعين ليست من ضمن رسوم الذبح ومسجل ذلك في فاتورة الشراء.

من جانبه، افاد المواطن علي ابو عيدة بأن اسعار الاضاحي في متناول الجميع، وذلك لتوافر النعيمي بأنواعه الثلاثة (كويتي وسعودي واردني)، وكذلك بعض الانواع الأخرى من الاغنام.

واضاف ابوعيدة: ان مسؤولي شركة المواشي يعملون بجهد واضح مع زيادة اقبال المواطنين والوافدين خاصة في الساعات الاولى من الصباح حيث شهد المسلخ ازدحاما كبيرا.

واشار الى ان اصحاب الاضاحي يرغبون بطبيعة الحال في عدم الانتظار كثيرا في صالة المسلخ، الا ان زيادة الاقبال كانت واضحة.

تنظيم جيد

بدوره، اشاد المواطن ناصر الشمري بالتنظيم من قبل شركة نقل وتجارة المواشي، مشيرا الى ان المسلخ جديد ومن الطبيعي في الساعات الاولى من اول ايام العيد أن يحدث الازدحام بسبب الاقبال المتزايد من قبل المواطنين والوافدين.

واضاف الشمري: ان انجاز المسلخ ما يقارب الف ذبيحة في الساعة اثر ايجابا في تخفيف الازدحام في المسلخ، معربا عن شكره لادارة مسلخ العاصمة على التنظيم الجيد.

في الاطار ذاته، افاد المواطن محمد الرشيدي بأن المسلخ شهد ازدحاما كثيفا في الساعات الاولى من الصباح، وان مواقف سيارات المسلخ لم تستوعب الاعداد الكبيرة من السيارات، وان عددا كبيرا من المواطنين والوافدين اضطروا للوقوف في الساحات المقابلة والمجاورة للمسلخ وفي الساحات الترابية.

واضاف الرشيدي ان الارقام كانت كبيرة في الساعات الاولى من صباح اليوم الاول للعيد، وهذا شكل ازدحاما.

القدرة الاستيعابية

من جانبه، قال المواطن غازي الدماج: ان مسلخ العاصمة شهد ازدحاما نتيجة الاقبال المتزايد في الساعة الاولى من صباح اليوم الاول لعيد الاضحى المبارك، مشيرا الى ان مسؤولي شركة المواشي كانوا يعملون بجهد واضح لتنظيم الحضور وذبح اكبر عدد من الاضاحي.

واضاف الدماج: ان عدد الحضور فاق القدرة الاستيعابية لمكان الانتظار وعدد الاغنام التي بإمكان المسلخ ذبحها في الساعة الواحدة.

ولفت الى ان المسلخ يقوم بذبح اكثر من 900 رأس في الساعة، وان آلاف المواطنين والوافدين كانوا متواجدين خلال الساعة الاولى من صباح اليوم الاول للعيد.

اما المواطن بدر فليفل فقد اكد ان المسلخ شهد تنظيما وترتيبا رائعا وغير متوقع منذ الساعات الاولى من صباح اول ايام العيد، مشيدا بجهود ادارة المسلخ وبجهود رجال الداخلية وكذلك وزارة الصحة.

حضور كثيف

من جهة اخرى، قال المواطن غانم الدماج: ان مسلخ العاصمة يعتبر انجازا يدعو للفخر، مشيدا بالترتيب والتنظيم، موضحا ان المسلخ شهد ازدحاما ملحوظا في الساعات الاولى من صباح امس، وذلك للحضور المتزايد الذي يقارب 3 آلاف شخص.

مسلخ الجهراء

كذلك استقبل مسلخ الجهراء اهالي محافظة الجهراء والمناطق القريبة منها، وذلك لذبح الاضاحي طوال ايام العيد، وذلك وفقا لاشتراطات السلامة المعتمدة من هيئة الغذاء لسلامة المضحين وبلدية الكويت، وذلك من الساعة 6 صباحا حتى الساعة 6 مساء.

وبلغ عدد الاضاحي الذي تم ذبحها خلال اليوم الاول لعيد الاضحي المبارك 2000 أضحية، فيما بلغ عدد العمال الدي قاموا بذبح هذه الاضاحي 120 عاملا، واشرف على عملية الذبح اطباء بيطريون ومفتشون من هيئة الغذاء لاعمال الرقابة والتفتيش والتأكد من استيفاء الاشتراطات الصحية وفحص جميع الاضاحي والتأكد من خلوها من الامراض.

من جانبه، رفع مدير مسلخ الجهراء فلاح السعيدي اسمى آيات التهاني والتبريكات الى صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد ولسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد والحكومة الرشيدة والشعب الكويتي الكريم بمناسبة عيد الاضحى المبارك اعاده على الامتين العربية والاسلامية باليمن والخير والبركات، مؤكدا ان عدد الاضاحي التي تم ذبحها في اليوم الاول لعيد الاضحي المبارك بلغ 2000.

وحذر السعيدي من الذهاب للمسالخ غير المرخصة ومن التعامل مع القصابين الجائلين، حيث ستتم محاسبتهم وفقا للقانون المطبق، وذلك لعدم توافر الاشتراطات الصحية لديهم.

وتابع السعيدي: ان قيمة رسوم الذبح تبلغ 3 دنانير للذبيحة الواحدة، كاشفا عن ان عملية ذبح الاضاحي سارت بسهولة تامة، ولم تكن هناك اي مشاكل تذكر وذلك بفضل تعاون المواطنين والمقيمين على هذه الارض الطيبة، وبجهود العمال الذين قاموا بعملهم بكل اتقان وسرعه مطلقة.

واشار إلى ان مسلخ الجهراء سيواصل استقبال المواطنين الراغبين بذبح اضاحيهم طيلة فترة العيد سواء من اهالي المحافظة او من يرغب من المحافظات الاخرى، موضحا ان هناك تعاونا تاما من قبل هيئة الغذاء وجهات اخرى معنية بهذا الامر.

عمل جبار

من جانبه، اشاد المواطن مجبل الشمري بالعمل الجبار الذي تقوم به ادارة مسلخ الجهراء والعاملين فيه من سهولة في الذبح وسرعة في الانجاز والنظافة التي يتمتع بها هذا المسلخ من قبل العمال الذين يؤدون عملهم بكل امانه وصدق. واضاف الشمري ان رسوم الاضحية مناسبة جدا مقارنة في اماكن اخرى وهي 3 دنانير للرأس الواحد.

بدوره، قال سمير الطيب: لقد حضرنا اليوم لذبح الاضحية الخاصة بي، متمنيا ان يتقبل الله ذلك، خاصة انها تعتبر من مناسك عيد الاضحى وواجب شرعي لا بد من تطبيقه. واشار الى ان الامور سارت بكل هدوء وعملية الذبح كانت سهلة للغاية مقارنة بالسنوات الماضية، وذلك يرجع لإدارة المسلخ والتعاون الحضاري من جانب المواطنين.

كما كانت أعداد المضحين كبيرة في مسلخ الظهر، حيث استطاع القائمون على المسلخ والعاملون فيه انجاز خطة العمل الموضوعة بكل انسيابية رغم الازدحام الكبير من المواطنين والمقيمين.

الحمر: بنك الطعام يذبح 1000 أضحية هذا العام

وصف الصورةسالم الحمر متحدثا لـ الأنباء

في لقاء أمام مسلخ العاصمة مع مدير عام البنك الكويتي للطعام والإغاثة سالم الحمر، أكد خلاله أن البنك ينفذ اتفاقا بينه وبين الأمانة العامة للأوقاف لمصرف الأضاحي، مشيرا إلى أن البنك قام بذبح عدد من الأضاحي واليوم الثاني من عيد الاضحى المبارك سيتم استكمال ذبح بقية الأغنام. وأوضح الحمر أن عدد المستفيدين من المصرف أكثر من 3 آلاف أسرة داخل الكويت، وأن عدد الأضاحي يفوق ألف أضحية، واليوم الثاني من العيد ستتم تكملة العدد من الأضاحي. واضاف الحمر: أن البنك يقوم بتوزيع المياه على رواد مسلخ العاصمة، كما يعمل على أداء رسالته الإنسانية في جميع الأوقات ومختلف الظروف.

وصف الصورة

لقطات من اليوم الأول للعيد في المسالخ

وصف الصورةمسؤولان من شركة المواشي ينظمان دخول الزبائن
وصف الصورةألعاب للأطفال في قاعة الانتظار بمسلخ العاصمة

٭ قام رجال الداخلية بتنظيم عملية السير داخل وخارج المسلخ، فكانت لجهودهم آثار إيجابية في انسيابية الحركة وتحفيف الازدحام.

٭ كانت متابعة الأطباء البيطريين حثيثة للتأكد من سلامة الأضاحي وصلاحيتها.

٭ ممثلون من هيئة الغذاء أشرفوا على عملية الذبح للتأكد من اشتراطات السلامة.

٭ كان مديرا مسلخي العاصمة والجهراء يجوبان على مرافق المسلخين لمتابعة ذبح الأضاحي والوقوف على راحة الحضور.

٭ قام عدد من المضحين بتوزيع قطع من اللحم على المحتاجين وعلى من يرغب في الحصول على اللحم من الحضور.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بالفيديو.. 8500 أضحية في مسلخي العاصمة والجهراء برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : جريد الأنباء الكويتية

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج