أخبار عاجلة
مخاطر "كبت المشاعر" على صحتك في مكان العمل -
جابر الفولي.. «نقيب» صحفيي الإخوان -

بالفيديو.. المسجد الكبير تلألأ بالمتهجدين في ليلة 26 رمضان

بالفيديو.. المسجد الكبير تلألأ بالمتهجدين في ليلة 26 رمضان
بالفيديو.. المسجد الكبير تلألأ بالمتهجدين في ليلة 26 رمضان

-

اليكم تفاصيل هذا الخبر بالفيديو.. المسجد الكبير تلألأ بالمتهجدين في ليلة 26 رمضان

أسامة أبو السعود

تتواصل المشاهد الإيمانية والأجواء الروحانية في المسجد الكبير خلال أيام وليالي شهر رمضان المبارك، حيث يتسابق المصلون طلبا للمغفرة والرحمة من الله عز وجل وأداء الصلاة والذكر وتلاوة القرآن، ففي ليلة 26 رمضان توافدت جموع المتهجدين لإحياء تلك الليلة المباركة.

وأمّ المصلين في ليلة 26 رمضان في الركعات الاربع الاولى د.ماجد العنزي، ثم تبعه القارئ أحمد النفيس في الركعات الاربع الاخيرة مع الوتر ودعاء القنوت، داعيا الله ان يوقف صاحب السمو الأمير في مساعيه وان يمتعه بالصحة والعافية، مبتهلا الى رب العالمين ان يخلص المسجد الأقصى من دنس اليهود الغاصبين وان يعيده الى رحاب المسلمين.

وخلال الخاطرة الإيمانية تحدث د.فهد الجنفاوي عن فضل الصلاة، موضحا انها عماد الدين وركن الإسلام الثاني، وتتجلى فيها اعظم مظاهر العبودية لله، حيث يضع العبد أشرف أعضائه على الأرض تعظيما لربه، ولا يضعها لأحد سواه، فكان «أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد»، ولما كانت الصلاة تجدد الصلة بالله فهي تطهير لصفحة ماضية، وفتح لصفحة جديدة مع الله عز وجل، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر».

وأضاف: يجب إقامة الصلاة بخشوع وعلى وجهها الصحيح، وروى أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل المسجد فدخل رجل فصلى ثم جاء فسلم على النبي فرد عليه السلام فقال: «ارجع فصل فإنك لم تصل»، فرجع الرجل فصلى كما كان يصلي، ثم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسلم عليه، فرد عليه السلام، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ارجع فصل فإنك لم تصل»، حتى فعل ذلك ثلاث مرات فقال له الرجل: والذي بعثك بالحق ما أحسن غير هذا فعلمني، فقال: «إذا قمت إلى الصلاة فكبر، ثم اقرأ بما تيسر معك من القرآن، ثم اركع حتى تطمئن راكعا، ثم ارفع حتى تعتدل قائما، ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا، ثم ارفع حتى تطمئن جالسا، وافعل ذلك في صلاتك كلها».

وشدد على ان الطمأنينة في الصلاة تعني أن تستقر كل أعضائك لبضع ثوان قبل الانتقال لركن آخر، فإذا رفعت من الركوع يجب عليك أن تعتدل في الوقوف لبضع ثوان حتى تطمئن واقفا ثم تسجد، وهكذا تفعل في سائر الصلاة، مؤكدا ان على المسلم ان يتعلم كيف صلى رسول الله ﷺ حيث قال ﷺ «صلوا كما رأيتموني اصلي»، وان ينوع بين السنن والاذكار الواردة في السنة المطهرة.

وتابع: قال العلماء انه يجب التنويع بالذكر في الصلاة وألا يستمر الإنسان على نوع واحد، ولذلك لو غفل وجد نفسه يقول هذا الذكر، وإن كان من غير قصد لأنه صار أمرا عاديا، فإذا كانت الأذكار متنوعة وصار الإنسان يأتي أحيانا بهذا وأحيانا بهذا أصبح ذلك أحضر لقلبه، وأدعى لفهم ما يقوله ويكون من اسباب الخشوع في الصلاة.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بالفيديو.. المسجد الكبير تلألأ بالمتهجدين في ليلة 26 رمضان برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : جريد الأنباء الكويتية

السابق «الخدمات»: تأجيل القطع الآلي المبرمج لشهر يونيو
التالى هيئة الرؤية الشرعية تلتمس رؤية هلال شوال الخميس المقبل