نقيب المحررين اللبناني: الإعتداء على "الأناضول" جاء بغطاء أمريكي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر نقيب المحررين اللبناني: الإعتداء على "الأناضول" جاء بغطاء أمريكي

بيروت/ ادوار حداد/ الاناضول

استنكر نقيب محرري الصحافة اللبناني جوزف القصيفي، تدمير إسرائيل مبنىً يضم مكتب وكالة الأناضول بقطاع غزة، معتبرا أن ذلك جاء "بغطاء أمريكي".

وقال القصيفي لمراسل الأناضول، الأحد، إن هذا "الاستهداف يأتي في سياق الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على وسائل الإعلام".

وأبدى نقيب محرري الصحافة اللبناني، أسفه كون ذلك يأتي "بغطاء أمريكي".

وأشار إلى أنه "حين وقعت مجزرة قانا جنوب لبنان عام 1996، وراح فيها عشرات القتلى والجرحى، ضغطت إسرائيل على وسائل الإعلام العالمية كي لا تغطي إجرامها".

واعتبر الاستهداف الإسرائيلي لمقر وكالة الأناضول دليل على "أن الشعب الفلسطيني يتعرض لحرب، وأنها تعمل على منع وسائل الإعلام التي تقوم بواجبها لنقل معاناة الفلسطنيين من إظهار الحقيقة".

والسبت، استهدفت مقاتلات إسرائيلية مبنى من 7 طوابق يضم مكتب وكالة "الأناضول" بـ5 صواريخ على الأقل؛ ما تسبب في تدميره بالكامل، دون وقوع إصابات بين موظفي الوكالة.

ومكتب الأناضول، الذي بدأ عمله في قطاع غزة عام 2012، يعمل فيه 11 صحفيا ضمن 3 أقسام هي الأخبار والصور والفيديو.

وبدأ التصعيد، يوم الجمعة بعدما قتل الجيش الإسرائيلي 4 فلسطينيين وأصاب 51 آخرين، جراء قصفه موقعا لحركة "حماس"، واعتداء قواته على متظاهرين مشاركين في فعاليات مسيرة "العودة.

وردت الفصائل الفلسطينية، من خلال ما يعرف بـ"غرفة العمليات المشتركة"، صباح السبت، بإطلاق صواريخ على إسرائيل، وأسفرت الاشتباكات عن استشهاد سبعة فلسطينين ومقتل اثنين من المستوطنين اليهود.الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر نقيب المحررين اللبناني: الإعتداء على "الأناضول" جاء بغطاء أمريكي برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : وكالة الاناضول

أخبار ذات صلة

0 تعليق