ما رأي الشارع المصري بالفتاوى الدينية المثيرة؟ (فيديو )

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شهد الشارع المصري عددًا كبيرًا من الفتاوى الدينية منذ بداية شهر رمضان الكريم، بعضها وُصف على أنها ”فتاوى شاذة“، وأخرى جاءت في إطار التوعية الدينية.

مصريون شاركوا في تقرير ميداني لـ“إرم نيوز“ انتقدوا فيه عددًا كبيرًا من الفتاوى التي اعتبروها مثيرة وغير صحيحة، أغلبها تعلق بمبطلات الصيام ودواعي الإفطار في نهار رمضان.

ما بين ”مشاهدة المسلسلات“ إلى فتوى ”الشطافة“، ذكر المشاركون أمثلة عديدة لفتاوى شيوخ ودعاة تقول إنّ مقترف تلك الأعمال مُفطر في نهار رمضان، حيث تكررت الردود المستغربة من كون مشاهدة المسلسلات والأغاني في نهار رمضان من شأنها إبطال الصيام.

وقالت إحدى المشاركات إنّ الفتوى الغريبة من وجهة نظرها القائلة بأنّ وضع ”الروج“ في نهار رمضان مفطر، بينما استغرب آخر الحملة التي أطلقها البعض بعنوان ”غطي بنتك عشان نعرف نصوم“.

أما الفتوى الأكثر غرابة، بحسب المشاركين، فتتمثل في اعتبار التدخين لا يُفطر الصائم، بينما طرح آخر فتوى قرأها حول فرضية أن يقطع شجار بين سيدتين، فإنّ التدخل لفض الشجار من شأنه إفطار الصائم لأنه سيلمس إحداهما.

وخلال الفترة الماضية تصاعدت المطالب بسرعة إصدار قانون تنظيم الفتوى العامة، المعروض أمام اللجنة الدينية بمجلس النواب، بعدما شهدت الساحة الإعلامية عدة فتاوى مثيرة للجدل، رغم من وجود قوائم ظهور إعلامي مؤقتة أصدرتها المؤسسات الدينية لصالح الهيئة العامة للإعلام، لكنّها لم تُفعل بسبب تعطيل القانون.

وقانون تنظيم الفتوى العامة المقدم من النائب عمرو حمروش، عضو اللجنة الدينية بمجلس النواب، يقضي بالحبس 9 أشهر وغرامة 5 آلاف جنيه لغير المصرح لهم بالفتوى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق