عالم أزهري يوضح حكم لطم الخدود عند المصائب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وجهت متصلة تُدعى أم خالد، تساؤل للشيخ حازم جلال، أحد علماء الأزهر الشريف، عن حكم لطم الخدود عند المصائب.

وعقب "جلال"، خلال تقديمه برنامج "المسلمون يتساءلون" على فضائية "المحور"، اليوم الأربعاء، قائلًا إن النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: "لَيْسَ مِنَّا مَنْ ضَرَبَ الْخُدُودَ، وَشَقَّ الْجُيُوبَ، وَدَعَا بِدَعْوَى الْجَاهِلِيَّةِ".

وأوضح، أن من فعل هذا الفعل، فالله سبحانه وتعالى يقول: "وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَىٰ"، والرسول –صلى الله عليه وسلم يقول: " مَا مِنْ عَبْدٍ يُذْنِبُ ذَنْبًا فَيُحْسِنُ الطُّهُورَ، ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ يَسْتَغْفِرُ اللَّهَ إلاَّ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ"، فالإنسان إذا أذنب ثم استغفر وتاب إلى الله تاب الله عليه، حتى لو زنا أو قتل نفس.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر عالم أزهري يوضح حكم لطم الخدود عند المصائب برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : بوابة الفجر

أخبار ذات صلة

0 تعليق