لبنان.. محتجون يغلقون طريقاً دولياً على خلفية حادثة موكب صالح الغريب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أغلق أنصار الحزب الديمقراطي اللبناني، يوم الاثنين، الطريق الدولية في منطقة بعلشميه – صوفر احتجاجًا على مقتل مرافقين للوزير صالح الغريب إثر إطلاق نارعلى موكبهم في محافظة جبل لبنان أمس الأحد.

وقتل مرافقان من طاقم الحراسة الشخصي للوزير صالح الغريب الأحد، عندما تعرض موكبه لإطلاق نار خلال مروره في منطقة موالية لفصيل درزي منافس، في حادث وصفه الوزير بأنه ”محاولة اغتيال“.

ورفض أقرباء أحد القتيلين دفن الجثث إلا بعد تسليم الجناة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن فادي أبو فراج خال “سامر أبو فراج” وهو أحد القتيلين، قوله إن “الطريق التي قطعناها لن تفتح إلا من خلال رئيس ​الحزب الديمقراطي اللبناني​ النائب ​طلال ارسلان أو مدير القوى الأمنية”.

وكان صالح الغريب قال في تصريح لتلفزيون ”الجديد“ اللبناني، إن ما حدث ”كان كمينًا مسلحًا ومحاولة اغتيال واضحة“.

وأصيب جراء إطلاق النار 3 من مرافقي الوزير، توفي منهم اثنان، ويوجد الثالث في المستشفى، وفقًا لما نقلتهُ الوكالة الوطنية للإعلام.

والوزير الغريب، مقرب من الزعيم الدرزي المؤيد لسوريا طلال أرسلان، في حين أن المنطقة التي وقع بها الحادث قرب عاليه موالية للزعيم الدرزي المناهض لدمشق وليد جنبلاط.

ونفى الحزب التقدمي الاشتراكي الذي يتزعمه جنبلاط أي صلة له بالحادث.

أخبار ذات صلة

0 تعليق