«الهلال» تغيث شبوة بمساعدات طبيّة لمكافحة حمى الضنك

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر «الهلال» تغيث شبوة بمساعدات طبيّة لمكافحة حمى الضنك

المصدر:
  • شبوة، حضرموت، الحديدة - وام

التاريخ: 02 يناير 2020

قدّمت دولة الإمارات ممثلة بصندوق الزكاة، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، شحنة أدوية ومحاليل لمكافحة وباء حمى الضنك بمديرية بيحان بمحافظة شبوة.

وذلك تلبية لنداء استغاثة وجهته الجهات المختصة والمواطنون اليمنيون لمكافحة الوباء حفاظاً على حياة سكان بيحان.

وأوضح محمد سالم هادي مدير الصحة والسكان بمديرية بيحان، أن هيئة الهلال الأحمر لم تتأخر عن تلبية نداء الاستغاثة بتقديم الأدوية والمحاليل الطبية المطلوبة التي من شأنها مواجهة وباء حمى الضنك، معرباً عن شكره لدولة الإمارات التي لا تدخر جهداً في سبيل مساعدة الشعب اليمني.

بدوره، أكّد فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة شبوة، خلال عملية تسليم الشحنة، أنّ الهلال سارع بتلبية النداء العاجل من الجهات المختصة بمديرية بيحان، في إطار الدعم المتواصل من دولة الإمارات لجميع القطاعات في المحافظات اليمنية وعلى رأسها القطاع الصحي، من أجل تقديم الخدمات الطبية المجانية للمواطنين اليمنيين وتخفيف المعاناة عن كاهلهم.

وأعرب أهالي بيحان عن شكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعباً، على مبادراتها الإنسانية واستجابتها العاجلة لمكافحة وباء حمى الضنك، مؤكدين أن وصول شحنة الأدوية والمحاليل سيسهم في علاج الحالات المصابة بالمرض.

مساعدات

على صعيد متصل، بلغ عدد السلال الغذائية التي قدمتها دولة الإمارات لأهالي محافظة حضرموت عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر خلال عام التسامح 2019، نحو 35 ألفاً و144 سلة غذائية تزن 2840 طناً استفاد منها 175 ألفاً و720 فرداً من الأسر اليمنية غير القادرة.

ووزّع الهلال مع آخر أيام عام التسامح، 100 سلة غذائية تزن 8 أطنان استهدفت أهالي منطقة العيص بمديرية المكلا بمحافظة حضرموت، واستفاد منها 500 فرد من الأسر الأشد احتياجاً.

وأعرب المستفيدون عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على هذا العون الكبير واللفتة الإنسانية التي ستسهم في التخفيف من معاناة الكثير من الأسر في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها اليمنيون في الوقت الراهن.

إغاثة أهالي

كما قدمت دولة الإمارات في إطار برنامج مساعداتها الإنسانية لأهالي الساحل الغربي اليمني 28 طناً من المواد الغذائية ضمن قافلة تم تسييرها لهذا الغرض، ليرتفع بذلك حجم المساعدات المقدمة عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر خلال عام التسامح العام 2019 إلى 114 ألفاً و400 سلة غذائية.

وشملت القافلة سلالاً غذائية متكاملة استفاد منها أكثر من 400 أسرة في قرى الشاذلية ونوبة قصيص والسليمة بعزلة الزهاري التابعة لمديرية المخا محافظة تعز.

وأعرب مواطنو القرى اليمنية المستهدفة، عن سعادتهم بهذه المساعدات التي جاءت في وقتها لتخفف من معاناتهم، وشكرهم لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً لوقفتها الأخوية، مؤكدين أنّ البصمات الإنسانية لدولة الإمارات ستبقى محفورة في ذاكرة اليمنيين جيلاً بعد جيل.

وتأتي المساعدات الإنسانية الإماراتية التي استمرت طوال أيام عام التسامح، للتخفيف من معاناة الأسر اليمنية، في إطار النهج الإنساني لدولة الإمارات القائم على الوقوف إلى جانب الشقيق والصديق، وهو النهج الذي أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتواصله القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «الهلال» تغيث شبوة بمساعدات طبيّة لمكافحة حمى الضنك برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : البيان

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج