أخبار عاجلة
تعرف على مواصفات المفاعيل النووية المصرية -
توجيه تهم للمشتبه به في تفجير مانهاتن -
السينما في السعودية.. «عين بعد أثر» -
الصحة تكشف موعد حل أزمة البنسلين نهائيًا -

«جنيف 8» تصطدم بصخرة «الانتقال السياسي»

«جنيف 8» تصطدم بصخرة «الانتقال السياسي»
«جنيف 8» تصطدم بصخرة «الانتقال السياسي»

اليكم تفاصيل هذا الخبر «جنيف 8» تصطدم بصخرة «الانتقال السياسي»

شكّل بند الانتقال السياسي عقبة أمام مفاوضات جنيف، بعد رفض وفد النظام السوري التطرّق إلى هذا الملف، فضلاً عن رفضه المفاوضات المباشرة مع وفد المعارضة.

ونُقل عن مصادر مطلعة قولها، إنّ بند الانتقال السياسي لا يمكن مناقشته إلا بعد الانتهاء من بندي الدستور والانتخابات، في حين يتمسك وفد المعارضة السورية بالانتقال السياسي.

وأكّد رئيس وفد المعارضة نصر الحريري، أنّ المعارضة طلبت من روسيا ودول أخرى ممارسة ضغوط حقيقية على دمشق للتوصل إلى حل سياسي خلال ستّة شهور وفق قرار الأمم المتحدة 2254.

مشيراً إلى أنّه ليس لدى المعارضة شروط مسبقة للمحادثات، إلّا أنّها تعتزم الحديث عن كل تفاصيل الانتقال السياسي، بما في ذلك مصير الأسد. ونوّه الحريري بأنّ من المستحيل الدخول مباشرة في مفاوضات بشأن الدستور والانتخابات في الظروف الراهنة مع نظام الأسد.

وأوضحت المصادر أنّ الاحتمال الأكبر يكمن في أن يجلس الطرفان في غرفتين منفصلتين متجاورتين على أن يتنقل دي ميستورا بينهما، مبينة أنّ دي ميستورا سيستقبل وفدي التفاوض وفق صيغة التفاوض القائمة على تنقل المبعوث الأممي بين غرفتين متجاورتين يتواجد فيهما الوفدان.

لا نقاش

في السياق، صرح ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف ألكسي بورودافكين، أن لدى دمشق موقف مبدئي من المحادثات المباشرة مع المعارضة، إلّا أنّ مصير الأسد لا يمكن أن يكون مادة للنقاش.

وقال بورودافكين في حديث لوكالة سبوتنيك الروسية، أمس: «أعلن رئيس وفد المعارضة الموحد نصر الحريري هنا في جنيف أنهم أتوا ليناقشوا مسألة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد، وهذا لا يمكن أن يكون مادة المحادثات السورية وخاصة المفاوضات المباشرة».

وأكد المندوب الروسي أنّ وفد الحكومة لن يناقش مع وفد المعارضة رحيل الرئيس الأسد تحت أي ظروف، مضيفاً:«أريد أن أذكر أن وفد الحكومة أجرى حواراً مباشراً مع المعارضة في جنيف في الفترة التي كان فيها الأخضر الإبراهيمي مبعوثاً دولياً إلى سوريا، لا يزال لدى وفد الحكومة موقف مبدئي لخوض مفاوضات مباشرة مع المعارضة، ونحن ندعم بشدة هذه المقاربة».

مغادرة

وأردف بورودافكين في جنيف:«نحن كنا دائماً مع مفاوضات مباشرة بين الحكومة والمعارضة، وأساس هذه المفاوضات هو قرار مجلس الأمن 2254، إذا كان الحديث عن هذا بالمفاوضات المباشرة ممكنة وضرورية ولكن يجب أن يخوضها عن المعارضة وفد تمثيلي بمشاركة القوى السياسية السورية المعارضة ذات التوجه الوطني».

إلى ذلك، أكّد مصدر مقرّب من منظمي المحادثات السورية في جنيف، أن وفد النظام السوري سيغادر جنيف غداً لمزيد من المشاورات، وربما يعود الأسبوع المقبل من أجل استئناف المفاوضات التي ستستمر حتى 15 ديسمبر الجاري.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: البيان