أخبار عاجلة
وفاة الممثل محمد المفرح “أبو مسامح” -
انفجار لغم يقتل 12 شخص -

مجلس دول التعاون في أزمنة مختلفة شيخوخة المجلس في ريعان شبابه (2- 8)

مجلس دول التعاون في أزمنة مختلفة شيخوخة المجلس في ريعان شبابه (2- 8)
مجلس دول التعاون في أزمنة مختلفة 

شيخوخة المجلس في ريعان شبابه (2- 8)

اليكم تفاصيل هذا الخبر مجلس دول التعاون في أزمنة مختلفة شيخوخة المجلس في ريعان شبابه (2- 8)

الاثنين، ١ يناير، ٢٠١٨

مرتضى بن حسن بن عليالأزمة الأخيرة ليست الأولى ولكنها ربما الأخطر في سلسلة الأزمات التي واجهها المجلس منذ إنشائه في العام 1981. وإذا لم يتم احتواؤها بصورة جذرية تمهيدا لحل الخلافات الأخرى المستشرية فإنه سوف تترك علامات فارقة على جدران البيت الخليجي وتؤدي إلى تحولات في الأجندة السياسية وإحداث تغييرات في موازين القوى في المنطقة.الخلافات الخليجية ليست بظاهرة جديدة وإن كانت جديدة في حدتها وطرق التعبير عنها. وقد كان ذلك واضحاً لأي متابع يرصد العديد من الخلافات التي أريد لها أن تبقى سراً وذلك لطبيعة الثقافة السياسية في منطقة الخليج إذ لا يوجد هناك عمل مؤسسي أو مؤسسة مسؤولة لمتابعة قرارات القمم الخليجية أو عمل اللجان المختلفة ومتابعة تنفيذها، ولا توجد محكمة خليجية أو سياسات هيكلية تسعى إلى إيجاد حلول للخلافات كما تفتقد الأمانة العامة للمجلس إلى قوانين وتشريعات ومؤسسات وسياسات وآليات خليجية مشتركة ويكون للمواطن الخليجي فيها صوت وكلمة مسموعة. وفِي كل الحالات فإن هذه الأزمة تمثل لحظة فريدة في تاريخ دول مجلس التعاون الخليجي.منذ إنشاء مجلس التعاون الخليجي فإن ما تم إنجازه كان ضعيفاً ومتواضعاً مقارنة بما كان متوقعاً منه. ومع مرور الوقت ولا سيما مع التسعينات بقت الآمال بتطوير المجلس عصية على الحل. ورغم كل الاجتماعات والبيانات والاتفاقات فإن المجلس كان يعاني من آلام ومشاكل عديدة.وقعت حرب الخليج الأولى بين إيران والعراق دامت ثماني سنوات وبغض النظر عن أي شيء آخر فقد قامت هذه الحرب بإعادة إنتاج بذور فتنة تاريخية قديمة التي أعيد توظيفها لأحداث قطيعة نهائية بين الحالة الإسلامية والحالة القومية. دخل العراق الحرب وخزائنه مليئة بأكبر احتياطي من العملة الأجنبية ويتمتع بأحسن نظام تعليمي وصحي وخرج منها مفلساً يئن من الديون الثقيلة.ثم تلت ذلك عملية غزو الكويت والتداعيات التي أعقبته. وكان ممكنا أن يستفيق الخليج من غفوته ويبني صروح القوة الحقيقية ولكنه لم يفعل. ومشروع إيجاد جيش خليجي موحد تم وأده من دون إعطاء أي سبب بعد أن صرفت عُمان وقتاً وجهداً في بلورته استجابة لقرار من قادة مجلس التعاون.كانت الإنجازات متواضعة والخلافات هي السائدة وبقت القرارات في معظمها حبرا على ورق، فعلى سبيل المثال:بقت الخلافات الحدودية قائمة بين قطر والسعودية والتي انفجرت بمعركة قصيرة في العام 1992 والتي أدت إلى مقتل ضابط سعودي وجنديين قطرين. وقيل إن من أسبابها قيام قطر إنشاء مركز حدودي في منطقة الخفوس التي تقول السعودية أنها من نصيبها حسب اتفاقية 1965.في العام 1996 اتهمت قطر السعودية أنها ساندت محاولة انقلابية...

اقرأ المزيد

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر مجلس دول التعاون في أزمنة مختلفة
شيخوخة المجلس في ريعان شبابه (2- 8)
برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : shabiba