أخبار عاجلة

الذكاء الجمعي وتشكيل المجتمعات

الذكاء الجمعي وتشكيل المجتمعات
الذكاء الجمعي وتشكيل المجتمعات

اليكم تفاصيل هذا الخبر الذكاء الجمعي وتشكيل المجتمعات

الاثنين، ١ يناير، ٢٠١٨

أدريان بريدجواترالتقارب والتعاون وتحليل البيانات يوفر للحكومات أدوات فعّالة لتحسين الحياة اليومية للمواطنين..ترى كيف يمكن للشرق الأوسط أن يستفيد من نُهج «الذكاء الجمعي» الجديدة.تشهد الطريقة التي يسير بها عالمنا الكثير من التغيرات. فقد أصبحت حكومات الشرق الأوسط قادرة على التواصل مع مجتمعاتها بشكل مباشر أكثر من ذي قبل، ولو بدرجات متفاوتة، مما يمكّنها من الاطلاع على مطالب الناس واكتشاف السبل التي يريدون عيش حياتهم بها واستبيان المزاج العام للشعوب.بفضل منصات التواصل الاجتماعي والمنتديات الإلكترونية وبوابات المعلومات الحكومية، ومن خلال أشكال التواصل الإلكتروني المباشرة أكثر من غيرها مثل البريد الإلكتروني، باتت الفرصة سانحة اليوم أمام الحكومات العربية لفهم أنماط المشاعر الاجتماعية والاستناد إلى هذه المعرفة عند اتخاذ قراراتها المتعلقة بصنع السياسات.في الوقت الذي ستحافظ كافة إدارات القطاع العام في الشرق الأوسط على سلطة تنفيذ إجراءاتها التشريعية، أصبح بإمكانها اليوم أن تعمل أيضًا انطلاقًا من آليات ذات طبيعة شمولية تساعدها على فهم مطامح وأفكار الشعوب والاستجابة لها. وتتيح أيضًا هذه الآليات القدرة على تقسيم الشرائح الاجتماعية إلى فئات محددة، استنادًا إلى الديموغرافيا البشرية والموقع والعمر والسمات السلوكية المعينة وغيرها من التصنيفات الفرعية الأخرى.وهذا الأمر ليس بجديد، فنحن نستخدم أشكالاً متنوعة من الذكاء الجمعي منذ عصور. فمن ساحات الأسواق ودور البلدية إلى الأسواق التقليدية المركزية في العالم العربي وحتى مجموعات المصالح الخاصة ذات الطابع الرسمي في القطاع العام، يتضح أن الحكومات تسعى منذ قرون للاستماع لشعوبها والتواصل معها. إلا أن هذه المنتديات المفتوحة تتسم بالهشاشة، فهي عرضة للفساد وسوء التواصل، وبالتالي فهذه الأساليب ينتهي أمرها سريعاً.واليوم في القرن الواحد والعشرين، تمنحنا شبكة الإنترنت وتكنولوجيات تحليلات البيانات القدرة على التواصل بشكل مباشر أكثر من ذي قبل وعلى استيعاب المعلومات المتوفرة. ولعلك تتساءل الآن كيف يمكن أن تستخدم الحكومة الذكاء الجمعي الرقمي بما ينفعنا؟ كيف يمكن أن تستخدم الجهات العامة في الشرق الأوسط هذه الأدوات الجديدة بما يحسّن من مستوى حياتنا؟للإجابة على هذا التساؤل، تنبغي الإشارة إلى القنوات الخمس لتبادل المعلومات.قناة الذكاء الجمعي 1: تجمع الحكومة البيانات من السكان من خلال تحليل المشاعر التي يعبّرون عنها بشكل طبيعي عبر منصات التواصل الاجتماعي.قناة الذكاء الجمعي 2: تدعو الحكومة المواطنين للتعبير عن آرائهم بشكل فاعل من...

اقرأ المزيد

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الذكاء الجمعي وتشكيل المجتمعات برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : shabiba