أخبار عاجلة
الداخلية ضيفًا على الأسيوطي اليوم بالدوري -
الداخلية ضيفًا على الأسيوطي اليوم بالدوري -
الداخلية ضيفًا على الأسيوطي اليوم بالدوري -
الداخلية ضيفًا على الأسيوطي اليوم بالدوري -
الداخلية ضيفًا على الأسيوطي اليوم بالدوري -
الداخلية ضيفًا على الأسيوطي اليوم بالدوري -
الداخلية ضيفًا على الأسيوطي اليوم بالدوري -
الداخلية ضيفًا على الأسيوطي اليوم بالدوري -
الداخلية ضيفًا على الأسيوطي اليوم بالدوري -
الداخلية ضيفًا على الأسيوطي اليوم بالدوري -

تعرف على توقعات تراجع سعر الدولار عام 2018

تعرف على توقعات تراجع سعر الدولار عام 2018
تعرف على توقعات تراجع سعر الدولار عام 2018

مدحت عادل

يدخل الاقتصاد المصرى عام 2018، وسط حالة من التفاؤل بالتطورات الايجابية التى حملتها المؤشرات الاقتصادية فى الشهور الأخيرة لعام 2017، وهذا التفاؤل دفع إلى التساؤل حول ما إذا كان عام 2018 سوف يحمل معه أنباء جيدة عن تراجع سعر الدولار، مدفوعا بالمؤشرات الإيجابية للاقتصاد التى تحققت مؤخرا.

 

وفى هذا الإطار، أكد كمال سرور نائب رئيس بنك مصر الدولى السابق، أن تطورات سعر صرف الدولار فى العام الجديد تتوقف على تنشيط الموارد الدولارية للدولة فى الفترة المقبلة، والأثر الإيجابى لأداء عدة مؤشرات وعلى رأسها القطاع السياحى والموارد الدولارية المتوقعة خلال العام الجديد، مشيرا إلى أن القطاع السياحى شهد الفترة الماضية زخما على المستوى الدولى يصب فى صالح الصورة الإيجابية للقطاع فى الفترة المقبلة.

 

وقال كمال سرور فى تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، إن تنشيط قطاع الصادرات المصرية يعد أحد أبرز المؤشرات التى من شأنها تعزيز الموارد الدولارية للدولة، إلى جانب بدء تقليل استيراد الغاز الطبيعى من الخارج، وتحويلات العاملين بالخارج، لافتا إلى أن العام الجديد يواجه البنك المركزى تحديا كبيرا لتوفير موارد سداد المديونيات المدرجة بجدول السداد لهذا العام والبالغة نحو 12 مليار دولار، وهو ما قد يؤجل أى تطور إيجابى فى اسعار صرف الدولار فى الاتجاه النزولى على نحو سريع.

 

ومن المقرر أن تستأنف رحلات الطيران المنتظم بين كل من مصر وروسيا في فبراير المقبل، بعد التزام الحكومة المصرية بكافة المعايير اللازمة وتوقيع وزير الطيران المصري الاتفاق مع الجانب الروسى بعد أيام من زيارة الرئيس الروسى الأخيرة إلى القاهرة.

 

ومن المتوقع أن تعود حركة الطيران أولا إلى مطار القاهرة الدولي، على أن تعود تدريجيا إلى مطارات المنتجعات السياحية مثل شرم الشيخ، والغردقة، على ساحل البحر الأحمر، وسط توقعات بقدوم ما لا يقل عن 3 ملايين سائح روسى على مدار العام تحقق عائدات سياحية تصل إلى 3.5 مليار دولار.