أخبار عاجلة

المعارضة القطرية تكشف سماح «الحمدين» للزحف التركي في البلاد

المعارضة القطرية تكشف سماح «الحمدين» للزحف التركي في البلاد
المعارضة القطرية تكشف سماح «الحمدين» للزحف التركي في البلاد

اليكم تفاصيل هذا الخبر المعارضة القطرية تكشف سماح «الحمدين» للزحف التركي في البلاد

أكد ائتلاف المعارضة القطرية، أن الزحف التركي إلى أراضي الدوحة مستمر، بمرافقة مؤسسات عسكرية ومالية وأمنية، وكأنه إعلان للنفير العام الذي يدعو إلى الانتقال إلى قطر والاستيلاء على ممتلكات شعبها.

وأشارت المعارضة عبر حسابها الرسمي على «تويتر»، إلى أن النظام القطري فضح علاقته بتركيا، قائلة «في جديد فضائح النظام القطري العميل لأردوغان: طلب تميم وديوانه الأميري ووزير خارجيته من البعثات الدبلوماسية القطرية في عواصم أوروبية السماح لأتراك يعملون في الملحقيات العسكرية والأمنية في السفارات التركية التواجد يومين بالأسبوع داخل مقرات سفارات قطر».

وكشفت المعارضة القطرية عن هدف هذا التعاون القطري التركي في مختلف مجالات الدولة الهامة، قائلة «الهدف تدقيق البيانات الواردة في طلبات الحصول على تأشيرات من قبل أشخاص من أصول تركية وكردية ومجنسين في أوروبا».

أوامر

واستطرد ائتلاف المعارضة في تغريدة أخرى له، موضحاً الأوامر التي وجّهها تنظيم الحمدين للموظفين الأتراك، قائلًا «الأوامر المعطاة للموظفين الأتراك هي: منع موظفي السفارات القطرية من إعطاء التأشيرات لمن يتم الشك به أنه معارض لأردوغان وبحجة أنه قد يرصد الاحتلال التركي لدولتنا، وفي الوقت نفسه الاستيلاء على بياناته الشخصية لكي تراقبه الاستخبارات التركية في الخارج».

وتابع قائلاً «الأخطر من كل هذا، أن هناك أسماء معارضين تم تصنيفهم أنهم خطر داهم.. والأوامر التركية للنظام القطري بشأنهم كانت: الموافقة بسرعة على تأشيرة زيارتهم»، مضيفاً أنه سيتم تدبير قضايا جنائية ضدهم بعد دخولهم إلى الدوحة بوقت قصير، ليتم اعتقالهم وتحويلهم إلى عناصر فرع الاستخبارات التركية الخارجية المرافقين للعسكر التركي، ومن ثم سيتم إخفاؤهم ونقلهم سراً إلى القواعد العسكرية الحامية لتميم وأعوانه.