أخبار عاجلة
بالصورة .. أول عملة سعودية ورقية في عهد المؤسس -
بالصورة .. أول عملة سعودية ورقية في عهد المؤسس -
بالصورة .. أول عملة سعودية ورقية في عهد المؤسس -
بالصورة .. أول عملة سعودية ورقية في عهد المؤسس -
بالصورة .. أول عملة سعودية ورقية في عهد المؤسس -
بالصورة .. أول عملة سعودية ورقية في عهد المؤسس -
بالصورة .. أول عملة سعودية ورقية في عهد المؤسس -
بالصورة .. أول عملة سعودية ورقية في عهد المؤسس -
بالصورة .. أول عملة سعودية ورقية في عهد المؤسس -
بالصورة .. أول عملة سعودية ورقية في عهد المؤسس -

الشرعية تحرر جبل الكريفات في تعز

اليكم تفاصيل هذا الخبر الشرعية تحرر جبل الكريفات في تعز

دمرت مقاتلات التحالف العربي، فجر أمس، مخزن صواريخ كاتيوشا للانقلابيين في شمال العاصمة صنعاء، فيما تمكنت قوات الجيش الوطني من تحرير جبل الكريفات الاستراتيجي، وواصلت تقدمها باتجاه تلتي الجعشة والسلال، شرقي تعز.

وذكرت مصادر محلية لـ«البيان» أن مقاتلات التحالف استهدفت منطقة الحشيشية قرب السجن المركزي في العاصمة اليمنية صنعاء، وأن انفجارات عنيفة هزت المنطقة وتطايرت الصواريخ على مختلف المناطق والسجن المركزي بصنعاء بعد قصف المخزن.

وحسب المصادر فإن ميليشيا إيران حولت عدداً من المناطق والأحياء السكنية إلى مخازن للأسلحة، بعد أن استهدفت مقاتلات التحالف معسكرات هذه الميليشيات في العاصمة ومحيطها وفِي بقية المحافظات إلا أن إنهاء التحالف بين هذه الميليشيات وحزب المؤتمر الشعبي والقوات الموالية له مكن التحالف من رصد المخازن السرية واستهدافها في أكثر من منطقة.

تحرير الكريفات

وفِي تعز أعلنت قوات الجيش الوطني، سيطرتها على مواقع استراتيجية عقب معارك عنيفة مع الميليشيات الانقلابية شرق مدينة تعز

وذكر بلاغ لقيادة محور تعز أن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير منطقة الكريفات بالتزامن مع انهيار كبير للميليشيات الحوثية في التبة السوداء. مؤكدة أن منطقة الكريفات أصبحت محررة بشكل كامل وأن عدداً من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح.

وتمتد منطقة الكريفات من فوق منطقة اللصب إلى مقابل مدرسة ابعر، وتعتبر الحصن الذي تعتمد عليه الميليشيات في الحفاظ على مواقعها في تلال المقرمي والجعشة والسلال.

ودمرت قوات الجيش الوطني دبابة لميليشيا الحوثي في تبة السلال. فيما قصف مقاتلات التحالف مواقع تمركز الميليشيات الانقلابية في مناطق الروض والبحابح، بالربيعي، غربي المدينة.

أما في محافظة شبوة، فقالت مصادر محلية إن قوات النخبة الشبوانية انتشرت بكثافة في شوارع مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، وبسط سيطرتها على المدينة بعد يوم على هجوم إرهابي استهدف مركزاً للتفتيش في شرق المدينة وأدى إلى مقتل 12. ووفقاً لهذه المصادر فإن قوات النخبة وفور دخولها عاصمة المحافظة أقامت عدداً من نقاط التفتيش وتمركزت في عدد من المواقع العسكرية في المدينة فيما فرت عناصر الإرهاب خارج المدينة.

لا تراجع

في الأثناء، نفى الناطق باسم المنطقة العسكرية الرابعة محمد النقيب الأخبار التي تزعم تقدم ميليشيا الحوثي الانقلابية في جبهة كرش شمال محافظة لحج.

وأكد لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أنه لا صحة للأخبار التي تتحدث عن عودة الميليشيات الانقلابية بمواقع الحويمي وأن الميليشيات تكبدت خسائر فادحة بعد أن تمكن أبطال اللواء ثاني حزم والمقاومة من السيطرة على مواقع مهمة بجبهة كرش منها جبل الحويمي الاستراتيجي.

وأشار إلى أن استشهاد عدد من أفراد الجيش الوطني لم يكن بسبب المواجهات بل ناتج عن صاروخ حراري أطلقه الحوثي عن بعد وأصاب طقماً عسكرياً كان يستقله أفراد من اللواء ثاني حزم، ما أدى إلى استشهادهم.

وعبر النقيب عن استغرابه لتداول بعض المواقع الإلكترونية لمثل هذه الأخبار غير الدقيقة دون التأكد من مصادرها الرسمية، داعياً الجميع إلى تحري المصداقية والدقة قبل نشر مثل هذه المعلومات غير الدقيقة.

وجدد النقيب تأكيده أن أبطال الجيش الوطني وبمتابعة قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن العمري يحققون انتصارات متتالية ضد الميليشيات الانقلابية ولن يتوقف تقدمها إلا بعد استكمال تطهير النطاق الجغرافي للمنطقة العسكرية الرابعة وباقي المناطق اليمنية الأخرى من الميليشيات الحوثية.

تكذيب الحوثي

في غضون ذلك، أكد الناطق الرسمي لقوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، أنه لا صحة لما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام من تمكن الميليشيا الحوثية من استهداف مطار الملك خالد الدولي بالرياض، وأن ما تم رصده عبارة عن محاولة فاشلة من قبل الميليشيا الحوثية التابعة لإيران بإطلاق صاروخ باليستي باتجاه صحراء غير مأهولة.

وأشار المالكي إلى إن الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران تقر وتعترف وعبر وسائل إعلامها بأنها تتعمد استهداف الأعيان المدنية والمدنيين، في انتهاك واضح للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.