أخبار عاجلة

100

100
100

اليكم تفاصيل هذا الخبر 100

اعتمد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في نوفمبر 2015، السياسة العليا لدولة الإمارات في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وتتضمن السياسة 100 مبادرة وطنية، وميزانية تزيد على 300 مليار درهم حتى عام 2021.

كما تشمل مجموعة سياسات وطنية جديدة في المجالات التشريعية، والاستثمارية، والتكنولوجية، والتعليمية، والمالية، بهدف تغيير معادلات الاقتصاد الوطني، ودفعه بعيداً عن الاعتماد على الموارد النفطية، وتحقيق نقلة علمية ومعرفية متقدمة للإمارات خلال السنوات القادمة، وتهدف السياسة إلى الاستثمار في المواطن الإماراتي، والارتقاء بمعارفه في مجال العلوم والتكنولوجيا، إلى جانب دعم عدد من المجالات من أبحاث الفضاء، وصناعات الطيران المتخصصة، والصناعات الدوائية العالمية، ودعم أبحاث الطاقة الشمسية، والطاقة النووية السلمية، وبرامج الذكاء الاصطناعي، وغيرها.

بدأ أسبوع الابتكار بتاريخ 22 نوفمبر 2015، واستمر حتى 28 منه، وتضمنت فعالياته، معارض ومؤتمرات وورش عمل وبرامج تفاعلية، والإعلان عن مبادرات وطنية وشراكات عالمية، بالإضافة لمجموعة من الأنشطة في الأماكن العامة في مختلف إمارات الدولة، واحتفلت دولة الإمارات في هذا الأسبوع، بتتويج عام 2015، عاماً للابتكار، بإطلاق 800 فعالية ومبادرة خلال أسبوع واحد، يشترك فيها 214 جهة من القطاع الحكومي الاتحادي والمحلي، بالإضافة للقطاع الخاص، وتشمل كافة إمارات الدولة، ويشرف على تنفيذها المجالس التنفيذية واللجان المحلية في كافة إمارات الدولة، بهدف خلق بيئة محفزة للابتكار بالدولة، وترسيخ ثقافة جديدة في المجتمع، تقوم على الابتكار في المجالات كافة.