بومبيو: مستعدون لحل يرضي الفلسطينيين والإسرائيليين

بومبيو: مستعدون لحل يرضي الفلسطينيين والإسرائيليين
بومبيو: مستعدون لحل يرضي الفلسطينيين والإسرائيليين

اليكم تفاصيل هذا الخبر بومبيو: مستعدون لحل يرضي الفلسطينيين والإسرائيليين

حض وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس، الفلسطينيين على العودة إلى المفاوضات مع إسرائيل مؤكداً استعداد بلاده للقبول بحل الدولتين، مضيفاً أنه من الممكن التوصل لحل يرضي الطرفين.

وذلك في ختام محادثاته في عمّان، المحطة الأخيرة في جولته الشرق أوسطية الهادفة خصوصاً إلى حشد الدعم، واطلاع الحلفاء على موقف الرئيس الأميركي إزاء الاتفاق النووي الإيراني، حيث جدد إدانته لإيران، مؤكداً أنها تشكل تهديداً لأمن المنطقة.

وبحث بومبيو أوضاع المنطقة مع نظيره الأردني أيمن الصفدي قبل لقاء العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني.

ورغم عدم لقائه أي مسؤول فلسطيني خلال جولته في المنطقة، حض بومبيو خلال مؤتمر صحافي مشترك في عمّان مع نظيره الأردني الفلسطينيين، على العودة إلى طاولة المفاوضات.

وقال إن «على الإسرائيليين والفلسطينيين الانخراط في العملية السياسية» مضيفاً «نحض الفلسطينيين على العودة إلى ذلك الحوار السياسي».

وقال إنه عندما اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأمره بنقل السفارة إليها، أكد دعمه لحل الدولتين، على أن يحدد الطرفان بالمفاوضات مصير المدينة المقدسة. وأضاف أن الولايات المتحدة تدعم الوضع الراهن في الحرم القدسي الشريف، معرباً عن تقديره للدور الأردني في رعاية المقدسات.

تهديد للمنطقة

على صعيد آخر، جدد بومبيو، إدانته لإيران، مؤكداً أنها تشكل تهديداً لأمن المنطقة، مشيراً إلى أهداف رئيسية لواشنطن في سوريا. وأضاف بومبيو: «جميعنا يعرف التهديد الذي تشكله إيران للمنطقة. ناقشنا السبل التي تسمح لنا بمواجهة تأثير إيران في المنطقة، وناقشنا الاتفاق النووي الإيراني».

وكان وزير الخارجية الأميركي الجديد أكد أن الولايات المتحدة قلقة بشدة من أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار والخبيثة، عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قبيل توجهه إلى عمّان.

وفي الملف السوري، قال وزير الخارجية الأميركي إن بلاده ملتزمة بوقف إطلاق النار جنوب شرقي سوريا، معبراً عن دعمه لجهود الأمم المتحدة في جنيف لإيجاد حل سلمي.

وفي ملف العلاقات الثنائية، قال بومبيو: إنه جرى التوقيع على مذكرة تفاهم لتقديم مساعدات إلى الأردن على مدار السنوات الخمس المقبلة، مشيراً إلى أن هذه المساعدات تأتي في ظل الأزمة السورية، التي تشكل تهديداً للأمن والاستقرار في الأردن.

مفتاح السلام

بالموازاة، قال الصفدي: إن الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي هو السبب الرئيسي لعدم الاستقرار الإقليمي للمنطقة، وحلها هو مفتاح السلام الشامل الذي نسعى إليه جميعاً، مشيراً إلى أن حل الدولتين يواجه تحديات عدة. وأكد الصفدي أن منطقة التصعيد في الجنوب السوري أسهمت في إراقة دماء المدنيين.

وحالت دون المزيد من الفوضى، مجدداً المطالبة بالتوصل لحل سياسي في سوريا يقبله الشعب السوري. وشدد على أن الأردن يخوض الحرب على الإرهاب جنباً إلى جنب مع الولايات المتحدة.

والتقى بومبيو الملك عبدالله الثاني في وقت لاحق، ليختتم بذلك أولى جولته في الشرق الأوسط بعيد تعيينه في المنصب الأسبوع الماضي. وتم خلال اللقاء بحث العلاقات الأردنية- الأميركية في كل المجالات وسبل تعزيزها وخاصة في المجالات الاقتصادية والدفاعية، إضافة إلى بحث تطورات الأحداث الراهنة في منطقة الشرق الأوسط، والتعاون القائم بين البلدين في المجالات الأمنية ومحاربة الإرهاب.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بومبيو: مستعدون لحل يرضي الفلسطينيين والإسرائيليين برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : البيان

السابق عباس : صحتي جيدة بعد العملية..ومتمسك بـ”حل الدولتين”!
التالى مباشر | كلمة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان