أخبار عاجلة
28 سفينة.. إجمالي الحركة بموانئ بورسعيد -
السويد تتجاوز كوريا الجنوبية بهدف غرانكفيست -

في تأجيل التصويت.. المشروع الكويتي لحماية الفلسطينيين بمجلس الأمن يواجه “الفيتو” الأمريكي

في تأجيل التصويت.. المشروع الكويتي لحماية الفلسطينيين بمجلس الأمن يواجه “الفيتو” الأمريكي
في تأجيل التصويت.. المشروع الكويتي لحماية الفلسطينيين بمجلس الأمن يواجه “الفيتو” الأمريكي

-

يصوت مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة على مشروع قرار قدمته الكويت يدعو إلى حماية الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، وأكدت واشنطن أنها ستستخدم “حتما” حق النقض (الفيتو) ضده.

وكان التصويت على مشروع القرار قد تأجل أمس الخميس بعد سعي الولايات المتحدة إلى إجراء تعديلات عليه، وقال سفير الكويت منصور العتيبي الذي قدم مشروع القرار: “تلقينا تعديلات متأخرة للغاية من دولة عضو، لكن يتعين علينا النظر فيها”. وذكر أن التعديلات قدمتها الولايات المتحدة.

وعشية جلسة مجلس الأمن، قالت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي إن النص الذي قدمته الكويت باسم الدول العربية يعتمد “نهجًا منحازًا مفلسًا أخلاقيًا ولن يؤدي سوى إلى تقويض الجهود الجارية نحو السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وقالت هايلي إن مشروع القرار الذي قدمته الكويت “يدعو إسرائيل إلى الكف فورًا عن الأعمال التي تقوم بها دفاعًا عن النفس، لكنه لا يشير إلى تصرفات حماس العدوانية ضد قوات الأمن والمدنيين الإسرائيليين”.

ووجهت تحذيرًا واضحًا إلى الدول الأوروبية والدول الأعضاء الأخرى في المجلس، موضحة أن اختيار “التصويت لمصلحة هذا القرار سيكشف افتقادها إلى القدرة على المشاركة في أي مفاوضات تتمتع بالصدقية بين الطرفين”.

وطرحت الولايات المتحدة مسودتها الخاصة للقرار وتحمّل حماس مسؤولية أعمال العنف الأخيرة في غزة، وتطالب بأن توقف حركتا حماس والجهاد الإسلامي “كل الأنشطة العنيفة والأعمال الاستفزازية بما في ذلك على طول السياج الحدودي”.

ولم يعرف ما إذا كان سيحصل تصويت في مجلس الأمن على مشروع القرار الأمريكي الذي قد يفشل في الحصول على دعم كافٍ.

وكانت الكويت قدمت مشروع قرارها قبل أسبوعين، وطالبت في البداية بنشر قوة تؤمن حماية دولية للفلسطينيين بعد مقتل حوالى ستين منهم بنيران إسرائيلية على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة.

ومنذ أواخر آذار/مارس، قتل 122 فلسطينيًا على الأقل بنيران إسرائيلية، غالبيتهم على امتداد السياج الأمني ​​الإسرائيلي، فيما لم يُقتل أي إسرائيلي.

وتدعو النسخة النهائية من مشروع القرار الكويتي إلى “النظر في اتخاذ تدابير تضمن أمن وحماية” المدنيين الفلسطينيين، وتطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تقديم تقرير حول إمكانية وضع “آلية لحماية دولية”.

وقالت هايلي إن “الولايات المتحدة ستستخدم الفيتو حتمًا ضد مشروع القرار الذي تقدمت به الكويت”.

وستكون هذه المرة الثانية التي تستخدم فيها هايلي الفيتو لعرقلة إجراء للأمم المتحدة يتعلق بالنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين.

ولجأت إلى حق النقض في كانون الأول/ديسمبر ضد نص يرفض قرار الرئيس دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، فيما كان القرار الدولي لقي تأييد الدول الـ14 الأخرى الأعضاء في المجلس.

الأمم المتحدة في طريق مسدود

ويواجه مجلس الأمن الدولي منذ أسابيع مأزقًا بشأن طريقة معالجة أعمال العنف في قطاع غزة. وحذر موفد للأمم المتحدة خلال الأسبوع الجاري بأن هذه الأزمة يمكن أن تتصاعد لتصل إلى حرب.

وشهد قطاع غزة خلال الأسبوع الجاري أسوأ مواجهة بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية منذ حرب 2014. وأعلن الجيش الإسرائيلي الأربعاء أنه ضرب 65 موقعًا عسكريًا لحماس في قطاع غزة ردًا على إطلاق نحو مئة صاروخ وقذيفة هاون على إسرائيل اعترضت أنظمة الدفاع الجوي بعضها الثلاثاء وليل الثلاثاء الأربعاء.

وأكد منسق الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف لمجلس الأمن الدولي الأربعاء أن أعمال العنف الأخيرة هذه تضع قطاع غزة على حافة حرب.

وقال دبلوماسيون إن الفلسطينيين قد يلجأون إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة إذا استخدمت واشنطن الفيتو لتعطيل مشروع القرار الكويتي في مجلس الأمن.

السابق تمثال جديد لـ رونالدو بعد إحرازه 3 أهداف في إسبانيا
التالى "النفط الليبية": خسائر بمئات الملايين نتيجة هجمات على "الهلال النفطي"