أخبار عاجلة

انتعاش تجارة تسريب امتحانات الثانوية العامة في مصر.. و”التعليم” تحقق

-

فتحت وزارة التربية والتعليم في مصر، اليوم الأحد، التحقيق في تسريب أسئلة مادة اللغة العربية بامتحانات الثانوية العامة مع بداية انطلاق اللجان بالمدارس.

وأوضحت مصادر بوزارة التربية والتعليم أن الأسئلة التي جرى تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تعود لامتحان بديل وضعته الوزارة في حال تسريب أسئلة الامتحان الأساسي.

وبّينت المصادر في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أن الوزارة سارعت لتشكيل لجنة لمتابعة صفحات الغش عبر مواقع التواصل وتتبع ناشري الأسئلة لإحالة المتورطين بأي وقائع غش إلى النيابة العامة.

ونشرت صفحات للغش عبر مواقع التواصل أسئلة امتحان زعمت فيه أنها لمادة اللغة العربية، فيما اشترطت صفحات أخرى دفع أموال للحصول على أسئلة الامتحان.

وقال رئيس امتحانات الثانوية العام بوزارة التعليم، رضا حجازي، إن الوزارة لم تتهاون في محاسبة المتورطين في أي عمليات تسريب للامتحان، مشيرًا إلى أنها اتخذت العديد من الخطوات الاحتياطية لتفويت الفرصة على صفحات الغش.

وأضاف حجازي في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أن بعض الصفحات تسرب نسخًا من امتحانات بديلة وتجريبية، محذرًا الطلاب من تعرضهم لعمليات نصب واحتيال بزعم إعطاء أسئلة الامتحان مقابل مبالغ مالية.

وشدد على أن اللجنة المشكلة من الوزارة تتابع صفحات الغش لغلقها وتتبع ناشري أسئلة الامتحانات.

وانطلقت اليوم الأحد امتحانات الثانوية العامة في مصر والتي يخضع لها قرابة 600 ألف طالب وطالبة على مستوى الجمهورية مقسمين بين الشُعب العلمية والأدبية والرياضة.

وتعد اختبارات الثانوية العامة التي بدأت اليوم، تحت حراسة أمنية، الأهم على الإطلاق في مصر، كونها المحطة الفاصلة بين مرحلتي التعليم الأساسي والجامعي.

واعتمدت مصر نظام “البوكليت” في الامتحانات لمنع الغش، وهو عبارة عن دمج أسئلة الامتحان في كراسة الإجابة، ووجود 4 نماذج للمادة الواحدة نفس المضمون مع اختلاف ترتيب الأسئلة لمنع الغش وتسريب الأسئلة.

والعام قبل الماضي، شهدت امتحانات الثانوية العامة التي كانت تجرى بورقتي أسئلة وإجابة منفصلتين، عدة وقائع تسريب، أدت لقرارات حكومية بإعادة امتحانات بعض المواد، والقبض على مسؤولين وطلاب وتحويلهم للقضاء بتهمة “تسريب الامتحانات والإضرار العمد بمصلحة البلاد”.

السابق تحرير الحديدة..حرمان الحوثيين من الموارد وورقة للتفاوض
التالى 200 مفتش سعودي يرصدون ملوثات البيئة