أخبار عاجلة
العتيق: لذة العيد بندرة الجديد -

كيف تعتني بمسن السكري

كيف تعتني بمسن السكري
كيف تعتني بمسن السكري

-

اليكم تفاصيل هذا الخبر كيف تعتني بمسن السكري

دمشق-سانا

يتعايش نحو ربع المسنين مع داء السكري وفق احصائيات الاتحاد الدولي للسكري ما يضع الأطباء أمام مهمة صعبة لتحديد خطة علاج تناسب حالتهم الصحية والنفسية والادراكية والاجتماعية وتحد ما أمكن من الاختلاطات وتمنحهم حياة أطول وأفضل.

والسكري من أكثر الأمراض التي تصيب المسنين شيوعاً ويمكن تخيل عدد المتعايشين معه من خلال احصائيات الأمم المتحدة التي تظهر أن عدد من تجاوزوا 60 عاما يصل حاليا إلى 700 مليون نسمة وبحلول عام 2050 سيرتفع إلى المليارين أي ما يزيد على 20 في المئة من مجموع سكان العالم.

وتعزو اختصاصية غدد الصم والسكري الدكتورة ريم مراد زيادة نسب السكري لدى المسنين إلى عوامل منها قلة الحركة وزيادة النسيج الشحمي وإصابتهم بأمراض ومشاكل صحية مزمنة فضلا عن أسباب وراثية وغيرها.

ولا يبني الطبيب خطته العلاجية على عمر المسن فقط حسب مراد فهناك عوامل أخرى يجب أخذها بعين الاعتبار كحالته الإدراكية والنفسية والاجتماعية والمادية ومدى قدرته على الحركة وفي حال كان يعيش بمفرده أو مع عائلة أو في دور للرعاية يشرف عليها مختصون.

وتلفت مراد إلى ضرورة أن يراعي الطبيب أيضا الأمراض التي يعاني منها المسن والأدوية التي يتناولها لتجنب حدوث تداخلات دوائية ومدة تعايشه مع السكري باعتبار أن طولها يؤثر على مدى ضبط مستوى السكر بالدم وحدوث الاختلاطات.

وتنبه اختصاصية الغدد إلى أهمية تذكير المسن بشرب الماء وتحديد الأعشاب الطبيعية التي تناسب حالته والاستفسار عن مشاكله الهضمية وغيرها مع الانتباه إلى مستويات الضغط والشحوم والفحص الدوري للعيون والقدم والكلى.

ومفتاح نجاح علاج المسن السكري هو الوصول إلى حالة متوازنة تخلو من نوبات فرط أو نقص سكر كما توضح مراد وتحذر من أن الضبط السيئ يسارع في علامات الشيخوخة ويسبب تراجع الحالة الصحية الادراكية والنفسية.

ويميز الأطباء عند وضع الخطة العلاجية حسب مراد بين ثلاث فئات الأولى مسن نشيط ويزاول عمل ولا يشكي من أي مشكلة صحية أو عقلية وبالتالي تعامل كالشباب أما الفئة الثانية فهي مسنون لديهم اختلاطات عينية وقصور كلوي لكنهم قادرون على الحركة وهنا ضبط سكر الدم يكون أقل شدة فالمهم عدم الوصول إلى نوبات فرط سكر.

وبالنسبة للفئة الثالثة فهم المسنون المقعدون الذين يعانون من حالة صحية سيئة وتبين مراد أنه في هذه الحالة يكون الضبط غير ضروري وقد يتخذ الطبيب إعطاء جرعات قليلة وقصيرة المدى.

يذكر أن دراسة فنلندية حديثة شملت نحو ألف مسن أظهرت أن المسنين المصابين بالسكري لا سيما النساء أكثر عرضة للمعاناة من الاكتئاب والألم المزمن.

دينا سلامة

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر كيف تعتني بمسن السكري برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : الوكالة العربية السورية للأنباء

السابق النكسة من وجهة نظر عربية
التالى عبدالوهاب طواف : الرابح الخفي من مأساة اليمن