أخبار عاجلة
"الأقل تمثيلاً" عقبات أصعب أمام الحريري! -

صحيفة لندنية: استراتيجية "المآدب" تخفق في فك "شيفرة" الحكومة العراقية المقبلة

صحيفة لندنية: استراتيجية "المآدب" تخفق في فك "شيفرة" الحكومة العراقية المقبلة
صحيفة لندنية: استراتيجية "المآدب" تخفق في فك "شيفرة" الحكومة العراقية المقبلة

-

اليكم تفاصيل هذا الخبر

صحيفة لندنية: استراتيجية "المآدب" تخفق في فك "شيفرة" الحكومة العراقية المقبلة

سياسية

منذ 2018-06-04 الساعة 09:22 (بتوقيت بغداد)

 متابعة- موازين نيوز

تناولت صحيفة الحياة اللندنية في عددها الصادر، اليوم الاثنين، تطورات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة، فيما اشارت الى ان السياسيين يواصلون العراقيون إقامة مآدب الإفطار للقاء بعضهم بعضاً والبحث في تعقيدات تشكيل الحكومة المقبلة.

وقالت الصحيفة، ان"القادة السياسيين العراقيين يواصلون إقامة مآدب الإفطار للقاء بعضهم بعضاً والبحث في تعقيدات تشكيل الحكومة المقبلة، لكن تلك اللقاءات التي كان يعوَّل عليها في كسر البروتوكولات وتجاوز الخلافات الداخلية، لم تنجح في فك "شيفرة" الكتلة الأكبر التي تشكل الحكومة المقبلة، وإن نجحت إستراتيجية المآدب في جمع السفير الأميركي ببغداد دوغلاس سيليمان مع زعم تيار الفتح هادي العامري، في خطوة نادرة".

واضافت الصحيفة، ان"معلومات تفيد بأن زعماء الكتل السياسية وقياديين فيها يجرون لقاءات مكوكية، على هامش مآدب إفطار تُنظم بالتتابع، للبحث في فك تعقيدات تشكيل الحكومة الجديدة".

وقالت مصادر بحسب الصحيفة، ان"اللقاءات المختلفة لم تتمكن من كسر الجمود في الملفات المختلفة، لكنها تعتقد أن الكفة بدأت تميل، بدعم إقليمي ودولي، نحو حكومة الوحدة الوطنية، التي ما زال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الذي فازت كتلة سائرون بدعم منه، يعارض تشكيلها ويصر على أن تكون الحكومة المقبلة من التكنوقراط".

ومع أن رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي ما زال الأوفر حظاً للحصول على ولاية ثانية بدعم من الصدر وباتفاق معظم القوى السياسية الأخرى، فإن الخلافات داخل حزبه "الدعوة" لم تُحسم بعد في شأن تعريض الحزب لانشقاق متوقع.

ووفق المعطيات المتوافرة، فإن تشكيل العبادي حكومة بمعزل عن "الدعوة" سيعني انشقاقه عن الحزب، أو انشقاق زعيم الحزب نوري المالكي، فيما الطروحات حول سحب الاسمين وترشيح اسم ثالث من "الدعوة" لا تحظى بقبول القوى الأخرى، كما أن الحزب الذي احتفظ بمنصب رئيس الوزراء منذ عام 2005، قد يفقد هذا المنصب.

وبين الصحيفة، ان"الجانب الأميركي الذي بدا للوهلة الأولى داعماً لتحالف العبادي– الصدر، يبدو أنه يوسع خياراته، خصوصاً مع تأكيد الصدر عدم تعامله مع الأميركيين، إذ نجحت مأدبة إفطار أقامها زعيم قائمة الفتح في استقطاب السفير الأميركي في بغداد والسفير الياباني فوميو إيواي، كما نقلت أنباء، عن اجتماعات حضرها مسؤولون أميركيون، على هامش مأدبة إفطار أقامها زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، أنها ضمت عدداً من قيادات الكتلة".

واشارت الصحيفة الى ان"قيس الخزعلي، زعيم عصائب أهل الحق اقام هو الاخر مأدبة إفطار لمجموعة من الإعلاميين أكد خلالها، وفق بعض الحاضرين، رغبته بممارسة العمل السياسي، والانفتاح في العلاقات الداخلية والخارجية".

وبينت الصحيفة، ان"هذه المتغيرات تشير إلى رغبة القوى الأكثر قرباً من إيران، بإبداء مرونة حول شكل الحكومة المقبلة وآليات تشكيلها، في مقابل عدم إبعادها إلى المعارضة كما ألمح الصدر في لقاءاته وتصريحاته بعد إعلان نتائج الانتخابات".

 

وتقر القوى السياسية المختلفة بأن الخلافات حول نتائج الانتخابات والشكاوى والطعون المقدمة وتأخر مصادقة المحكمة الاتحادية، تعرقل فتح حوارات جدية ونهائية حول الحكومة، إذ من المتوقع أن تصدر الهيئة القضائية المكلفة النظر في الطعون الانتخابية، سلسلة قرارات قد تفضي إلى إلغاء مراكز انتخابية معظمها في الخارج، وتحقيق تغييرات وصفت بأنها "طفيفة" في المقاعد.انتهى29/ح

 

 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر صحيفة لندنية: استراتيجية "المآدب" تخفق في فك "شيفرة" الحكومة العراقية المقبلة برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : موازين نيوز

السابق الجيش الإسرائيلي يعلن إصابته لـ25 هدفا ردا على إطلاق صواريخ من غزة
التالى شموع انطفأت مبكرًا.. نجوم شباب أثاروا عاطفة الجماهير بعد وفاتهم