أخبار عاجلة
روما يقدم عرضاً رسمياً لنجم بوردو -
الكويت تُنقذ العراق من أزمة الكهرباء -

مؤسسة رنين اليمن تختتم المرحلة التدريبية الثانية لقادة التنمية بمحافظة مأرب

اختتمت مؤسسة رنين اليمن يوم امس الثلاثاء بمدينة مأرب المرحلة التدريبية الثانية حول دراسة احتياجات المجتمع وإعداد المشاريع ، بمشاركة 20 شاب وشابة من مختلف مديريات المحافظة ، والتي استمرت 4 أيام متتالية.

هدفت الدورة الى إكساب عدد 20 متدرب ومتدربة من القيادات الشبابية من مختلف مديريات محافظة مأرب ، بالمعارف والمهارات اللازمة حول منهجية تحليل وتحديد الاحتياجات المجتمعية وتمكينهم من اعداد وصياغة المشاريع وخطة العمل والتنفيذ لأفكار مشاريعهم ، ليكونوا قادرين ومؤهلين للعمل كسفراء للسلام وقادة للتنمية في مناطقهم ، وللمساهمة في اعداد وصياغة افكار مشاريع حول المشاكل والقضايا التنموية التي يواجهها المجتمع المحلي في محافظة مأرب.

الدورة التدريبية تأتي ضمن انشطة مشروع قادة للتنمية الذي تنفذه مؤسسة رنين اليمن في مجال بناء السلام ، وذلك بهدف خلق شبكة شبابية فاعلة تهتم بقضايا مجتمعاتها المحلية وتعمل على معالجتها بالتنسيق مع السلطات المحلية في محافظة مأرب.

ويأتي استهداف رنين! اليمن لمحافظة مأرب في هذا المشروع لتلبية احتياجات المحافظة وشبابها لمثل هذه المشاريع الشبابية والتنموية ، ولأهمية إشراك الشباب المأربي في قضايا التنمية المجتمعية وتمكينهم من الدفاع عن رؤاهم وقضاياهم بشكل أكثر فاعلية للدفع بعملية بناء السلام وتحقيق الاستقرار في البلد.

يشار إلى ان مشروع قادة التنمية ينفذ في محافظات ( صنعاء ، عدن ، إب ، مأرب ، حضرموت ) ويشتمل على اربع مراحل تدريبية اولها حول مهارات القيادة والتفاوض والتي تم تنفيذها في شهر مارس الماضي وتبعتها المرحلة التدريبية الثانية حول دراسة احتياجات المجتمع وإعداد المشاريع ، وسيليها مرحلتين تدريبيتين أخرى سيتم تنفيذها في الاشهر القادمة وذلك حول تحليل السياسات وإعداد حملات المناصرة ، بناء التحالفات والتنسيق المجتمعي وسيتبع كل مرحلة تدريبية متطلب عملي ومهام معينة حول مواضيع التدريب سيباشر المتدربين تطبيقها على ارض الميدان وسط مناطقهم ومجتمعاتهم المحلية.

هذا وبالإضافة إلى التدريب الذي سيحصل عليه أعضاء شبكة قادة التنمية فإن مؤسسة رنين! اليمن ستعمل على توفير النصح والإرشاد خلال مراحل تنفيذ المشروع وتوفير بعض المنح المالية الصغيرة التي بدورها ستمكن أعضاء الشبكة من المساهمة في التنمية المجتمعية وإرساء قواعد السلم المجتمعي بالتنسيق مع قيادات السلطة المحلية والمنظمات المحلية والدولية.

رسالة إلــــى مــــارك

  عزيزي "مارك" حينما أفتح تطبيقك وتسألني ذلك السؤال "بم تفكر " هنا أشعر بالحماس وبرغبة الكتابة لإخبارك بكل ما يجول في تفكيري .  أتريد أن تعلم بما أفكر ؟ حسناً



السابق بالفيديو| أكبر زفاف جماعي في البوسنة.. والإمام: "نشجع على تكوين الأسر"
التالى بعد الجدل الكبير الذي أثارته.. تعرف على "كيكي" التي غنى لها العالم (فيديو)