أخبار عاجلة
الصحة بـ الدقهلية: "البلد فيها حاجة حلوة" -

جميلات في دائرة النار.. تظاهرة ملونة لـ"الجنس الناعم" في قمة حلف الأطلنطي (صور)

رغم كل التطورات والارتباك وأجواء الشك المحيطة بحلف شمال الأطلنطي، يظل "ناتو" أحد أبرز المؤسسات العالمية المهتمة بالشؤون العسكرية، إلى حد يجيز اعتباره دائرة نار مشتعلة.

 

في الفترة الأخيرة سادت حالة من التوتر بين الدول الأعضاء في الحلف، على خفية تعارض في المواقف ومصادمات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقادة كثير من الدول الأعضاء، بشكل رجح أن تكون القمة الأخيرة للحزب، التي انعقدت مؤخرا في العاصمة البلجيكية بروكسل، ساحة حرب مفتوحة بين الحلفاء.

 

لم تنطفئ هذه المخاوف بالطبع، لكن خرجت القمة 26 لدول حلف الناتو بشكل مغاير لما هو معتاد، مع بروز تظاهرة ملونة لجميلات القمة من زوجات الرؤساء ومن قائدات بعض الدول، اللواتي حضرن بشكل مميز ومختلف وجاذب للعيون وعدسات الكاميرات.

 

السيدة الأمريكية الأولى كانت أبرز الحضور، وكالعادة في كل مكان أو فعالية تظهر فيها، خطفت ميلانيا ترامب الأضواء والأنظار بفستان أبيض، وسط حضور زوجات زعماء أعضاء حلف شمال الأطلنطي خلال اجتماعات بروكسل، كما ظهرت في الاجتماعات الرئيسة الكرواتية كوليندا جرابار كيتاروفيتش، التي أشعلت مدرجات كأس العالم في وقت سابق من الأسبوع الماضي.

 

916662-زوجة-رئيس-وزراء-بلجيكا-تقبل-ميلانيا

 

 

 

1209738-زوجة-وزراء-إستونيا-كارين-راتاس-مع-زوجة-أردوغان

 

 

1229377-زوجات-الزعماء

 

 

1237897-الدخول-للقاعة

 

 

1263215-جانب-من-الحضور

 

 

1397680-ترامب-ورئيسة-كرواتيا

 

 

1450402-زوجات-زعماء-الأطلسي

 

 

1512546-زوجة-رئيس-يلغارية-بجوار-ميلانيا

 

 

1541509-زوجة--رئيس-وزراء-سلوفينيا-موخا-ستروبنيك

 

 

1955695-زوجة-ماكرون-مع-زوجة-رئيس-وزراء-بلجيكا

 

وتبادل زوجات الزعماء الأحاديث الجانبية، والصور التذكارية والآراء، بعيدًا عن الأجواء السياسية والخلافات التى شهدها اليوم الأول للاجتماعات أمس الأربعاء، وفق صور وكالات الأنباء.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر جميلات في دائرة النار.. تظاهرة ملونة لـ"الجنس الناعم" في قمة حلف الأطلنطي (صور) برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صوت الامة

السابق ليبيا ترفض خطط الاتحاد الأوروبي لإقامة مراكز للمهاجرين على أرضها
التالى كما كنت.. بقلم عبد المنعم شجرابي