6 حقائق مثيرة عن أنفسنا.. رقم 5 تعود للإنسان القديم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

هناك ردود فعل تصدر من الأشخاص بشكل تلقائي دون معرفة السبب؛ على سبيل المثال: هل فكرت في سبب اصطفاف سيارتك بجوار سيارة أخرى؟ حتى عندما يكون هناك الكثير من الأماكن المتاحة؟.

إعلان

إذا كنت تفعل هذا الشيء ولا تعرف السبب؛ فإن الخبراء ألقوا الضوء على سبب هذه السلوكيات، من خلال 6 نقاط، كل واحدة لها تفسير مثير للاهتمام..

1. خفض الصوت أو إغلاق الراديو في أماكن غير مألوفة

لاحظ الظاهرة الشائعة التالية: عند قيادة مسار مألوف، يمكن أن يكون حجم الصوت الصادر من الراديو الخاص بك مرتفعًا، وإذا كان الأشخاص يتحدثون من حولك، فلن يزعجك فعلًا، ولكن بمجرد عدم معرفة مكانك أو وجهتك – تقوم تلقائيًا بخفض مستوى الصوت، أو حتى إيقاف الراديو، وإسكات جميع من حولك.

أظهر الدكتور “ستيفن يانتيس”، الأستاذ بقسم علم النفس وعلم الأعصاب بجامعة جونز هوبكنز في ولاية مريلاند الأمريكية، أنه عندما نركز انتباهنا على الاستماع، فإننا أقل وعيًا بالمعلومات البصرية التي يتلقاها دماغنا، وهذا هو السبب في أننا يجب أن نقود في صمت، حتى تكون لدينا الفرصة على التركيز أكثر.

2. نحرّك الأيدي ونحن نتحدث

لا يوجد شخص في العالم لا يحرّك يديه أثناء الحديث (إلا إذا كانوا منشغلين بشيء آخر)، وهذا أمر طبيعي تمامًا.

ووفقًا للأستاذ “أندرو باس” من جامعة كورنيل في نيويورك، فإن دافعنا للتحرك ونحن نتكلم أو نتحدث هو نتاج العمليات التنموية التي مرت بها البشرية على مر السنين.

يساعدنا العلماء الذين يراقبون الطريقة التي تعمل بها الشبكات العصبية في الدماغ على التحرك والتحدث، وحركات اليد المتصلة أثناء التحدث إلى إيماءة يقوم بها الطفل عند التحدث إليه.

3. تفضيل ركن المركبة بالقرب من المركبات الأخرى

يُفسر هذا السلوك أن البشر مخلوقات اجتماعية بطبيعتهم، وعلى هذا النحو فإننا غالباً ما نذهب إلى التدفق – فظاهرة “القطيع”، كما يطلق عليها، تعني أن عملية تفكيرنا هي: “إذا توقف هذا الشخص هنا، فيجب أن يكون المكان هو الأفضل عادةً”.

حلل “روب هندرسون”، مساعد باحث في جامعة ييل في ولاية “كونيتيكت” دراسات حول هذا الموضوع، ووصف العديد من الأسباب لظاهرة “القطيع”: الأول يرجع إلى الشعبية. كثقافة، نميل إلى الاعتقاد بأن الأشياء التي تحظى بشعبية جيدة. عندما يحب الآخرون شيئًا ما، فإنهم يأخذون “اختصارًا ذهنيًّا”، ويقررون أنه يجب أن يكون جيدًا دون تجربة ذلك بأنفسهم.

السبب الثاني أنه من الغريزة البشرية أن تلتصق ببعضها البعض، فقد كانت أساسية لبقائنا.

4. نحن لا نأخذ الشريحة الأخيرة من البيتزا أو الكعك

في دراسة أجريت في عام 2011، قام الخبيران “دانيال أ. أفون” و”ديل تي ميلر” من جامعة ستانفورد بكاليفورنيا، بفحص هذه المسألة بين العاملين في منظمات كبيرة لتوريد الأغذية، ووجدا أن المشاركين يميلون إلى عدم تناول آخر شريحة بيتزا، وقطعة “دونات”، وكذلك آخر قطعة من العلكة المقدمة، لأنهم شعروا بأنهم ليس لديهم الحق في القيام بذلك!.

5. الرجال يفضلون عدم طلب الاتجاهات

ووفقًا لاستطلاع نُشر في وسائل الإعلام البريطانية، يفضل الرجال السفر بمعدل 3.2 كيلو متر إضافي شهريًّا، بشرط ألا يكون عليهم طلب المساعدة أو التوجيهات، بينما قال 6٪ فقط من الرجال إنهم لا يجدون مشكلة في طلب مساعدة. حاول عالم النفس “مارك غولدستون” شرح أسباب ذلك، وفي رأيه، لا يطلب الرجال المساعدة في التنقل؛ لأنهم يخشون ألا يشعروا بالذكاء، إذا اعترفوا بأنهم ارتكبوا خطأ أو لا يعرفون الطريق، وكذلك لأنهم لا يريدون أن يظهروا متوترين من الضياع.

كما اتضح أن هناك عدة سمات أخرى تجعل هذا السلوك أكثر شيوعًا بين الرجال، الأول أنهم يفضلون التعلم من خلال التجربة والخطأ بدلاً من التعليم المباشر. والثاني وجود الدافع إلى مواجهة المشاكل بأنفسهم.

ويرى الخبراء أنه من الممكن أن تكون هذه بقايا سلوكية يمكن ربطها بأيام الإنسان القديم.

6. نقرأ بشكل أسرع عندما تكون الخطوط أطول

على الرغم من أننا نفضل قراءة نص مقسم إلى أعمدة قصيرة، إلا أن العديد من الدراسات وجدت بالفعل أننا قادرون على القراءة بشكل أسرع عندما يغطي النص كاملًا عرض الصفحة. الاعتقاد السائد أننا نستطيع أن نقرأ بشكل أسرع عندما ينقسم النص إلى أعمدة قصيرة، وهو غير صحيح علميًّا، والحقيقة أن هذا شيء أكثر إرضاء بصريًّا.

حقائق مذهلة عن جسم الإنسانشاهد أيضاً:

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر 6 حقائق مثيرة عن أنفسنا.. رقم 5 تعود للإنسان القديم برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : روتانا

أخبار ذات صلة

0 تعليق