أخبار عاجلة
إيران تدين الاعتداء الإرهابي وسط تكريت العراقية -

الجــواز الإماراتــي ..الثانـي عالمياً نهاية نوفمبر الجاري

اليكم تفاصيل هذا الخبر الجــواز الإماراتــي ..الثانـي عالمياً نهاية نوفمبر الجاري

المصدر:
  • أبوظبي ـ مصطفى خليفة

التاريخ: 01 نوفمبر 2018

علمت «البيان» أن الجواز الإماراتي سيحتل المركز الثاني عالمياً نهاية شهر نوفمبر الجاري بدخول 164 دولة في العالم من دون تأشيرة مسبقة أو الحصول على التأشيرة لدى الوصول إلى المطار.

بعد نفاذ مذكرة التفاهم التي وقّعتها الدولة مع أنجولا الثلاثاء الماضي، واستكمال الإجراءات الداخلية الخاصة بتبادل التأشيرة مع روسيا التي تم التوقيع عليها في يوليو الماضي، بحسب المؤشر العالمي «باسبورت إندكس»، التابع لشركة أرتون كابيتال للاستشارات المالية العالمية.

ويتساوى بذلك جواز السفر الإماراتي مع الجواز الأميركي في المركز الثاني، إضافة إلى 10 دول أخرى (الدنمارك، السويد، فرنسا، إيطاليا، هولندا، أسبانيا، النرويج، جنوب إفريقيا، ولكسمبورج).
وبذل سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي والدبلوماسية الإماراتية جهوداً كبيرة لتحقيق إنجازات جواز السفر الإماراتي، وقد ارتكزت هذه الجهود على التخطيط العلمي والمبادرات المبتكرة.
ريادة
وأشار المؤشر العالمي إلى أن ليبيريا أعلنت أخيراً إعفاء حاملي جواز السفر الإماراتي العادي من تأشيرة الدخول المسبقة، وإمكانية الحصول عليها لدى وصولهم إلى المطار، مما مكّن جواز السفر الإماراتي لتحقيق المركز الرابع عالمياً في الوقت الحالي.

وبات جواز السفر الإماراتي قاب قوسين أو أدنى من تحقيق المركز الأول من حيث قوة جوازات السفر الأكثر نفوذاً في العالم ضمن مؤشر«باسبورت إندكس»، حيث لم يتبقَّ أمامه إلا إعفاء دولة واحدة للوصول إلى هذا الهدف الأكبر، ليتساوى مع جواز السفر الألماني والسنغافوري بدخول 165 دولة في العالم من دون تأشيرة مسبقة، أو ربما يتجاوز ذلك باعتلائه المركز الأولى منفرداً في حالة حصوله على إعفاء دولتين من التأشيرة.

ويمضي جواز السفر الإماراتي العادي قُدماً في تحقيق المزيد من المكاسب خلال العام الجاري، وفي سباقه نحو القمة، إذ تخطى جواز السفر الإماراتي جوازات سفر العديد من الدول، فمنذ منتصف شهر سبتمبر الماضي كان الجواز الإماراتي يحتل المركز التاسع عالمياً بدخول 157 دولة، وخلال مدة 45 يوماً تمكن من الوصول إلى المركز الرابع بدخول 162 دولة، متخطياً بذلك جوازات سفر 15 دولة في العالم.

وهي: قبرص وليشتنشتاين (المركز التاسع)، ورومانيا وبلغاريا (المركز الثامن)، وإستونيا (المركز السابع)، ولاتفيا وسلوفاكيا وليتوانيا وبولندا وسلوفينيا (المركز السادس)، وأستراليا ونيوزيلندا وأيسلندا ومالطا وماليزيا (المركز الخامس).

ويعكس هذا الإنجاز الكبير مدى نجاح الدبلوماسية الإماراتية خلال الفترة الماضية في تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة إلى الانفتاح على جميع دول العالم، كما يأتي نتاجاً لجهود الدبلوماسية الإماراتية في إقامة علاقات وشراكات استراتيجية سياسية واقتصادية وتجارية وثقافية وعلمية وتربوية وصحية مع مختلف دول العالم، ما أسهم في تعزيز مكانة الدولة في المجتمع الدولي.
إنجازات

وتعكس إنجازات جواز السفر الإماراتي قوة الدولة على الساحة الدولية وما تتمتع به من احترام وتقدير وثقة العالم أجمع، ومما يشجع دول العالم المختلفة من خلال التعاون مع دولة الإمارات والانتفاع من خلال توثيق العلاقات معها، وتعزيز المصالح المشتركة في جميع المجالات، ويتمثل ذلك في فتح منافذها لمواطني دولة الإمارات من دون تأشيرة.

وتركز استراتيجية الحكومة الاتحادية، متمثلةً في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، لتقديم خدمات متميزة لمواطني الدولة، ومنها الإعفاء من تأشيرات الدخول، حيث تؤدي الدبلوماسية الإماراتية دوراً حيوياً في إقناع حكومات الدول في العالم بالموافقة على إعفاء مواطني الدولة من تأشيرات الدخول لأراضيها.

وبتوجيهات سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، كثفت الوزارة خلال العامين الماضيين، تحركها الدبلوماسي النشيط نحو تحقيق المزيد من الانفتاح على العالم، من خلال تبادل الزيارات والاتصالات على أعلى المستويات، وانتظام عقد اجتماعات اللجان المشتركة، وتعزيز العلاقات مع دول أميركا اللاتينية والمحيط الهادئ ودول القارة الإفريقية، وحضوراً إيجابياً قوياً للدولة في جميع المحافل الإقليمية والدولية.
زيارات
وخلال عام 2017، قام سمو الشيخ عبد الله بن زايد بزيارة 46 دولة في العالم استغرقت 79 يوماً، قطع سموه خلالها ما يزيد على 243 ألف ميل وأكثر من 421 ساعة سفر، وذلك بحسب إحصائية لوزارة الخارجية والتعاون الدولي.

كما قام سموه خلال عامي 2012 و2013 بجهود كبيرة في سبيل استضافة الإمارات معرض إكسبو 2020، إذ أرسل سموه أكثر من 282 رسالة للدول لدعم حصول الإمارات على استضافة إكسبو 2020، ونحو 75 رسالة شكر، وبلغت اللقاءات الثنائية التي أجراها سموه 125 لقاء، وأمضى سموه ما يزيد على 352 ساعة سفر.

وخلال العام الجاري، قام سمو الشيخ عبد الله بن زايد بجولات مكوكية إلى العديد من دول العالم، حيث تتركز مهام الوزارة في المحافظة على مواقف سياسية واضحة تدعم علاقة الإمارات مع شركائها الإقليميين والدوليين وتعزيز وترويج مكانة الإمارات كقائد إقليمي في مجالات عدة، وبناء القدرات الدبلوماسية المتخصصة لإنشاء كفاءات أساسية حول الموضوعات الدولية والعالمية.

وتقديم خدمات متميزة في كل من رعاية مصالح المواطنين في الخارج وتقديم الخدمات القنصلية.

وانضم سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان إلى الحكومة الاتحادية في 9 فبراير 2006 وزيراً للخارجية، وإلى جانب عمله الوزاري، يشغل سمو الشيخ عبد الله بن زايد عضوية مجلس الأمن الوطني، ونائب رئيس اللجنة الدائمة للحدود، ورئيس مجلس أمناء أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، ونائب رئيس مجلس إدارة صندوق أبوظبي للتنمية، وعضو مجلس كلية الدفاع الوطني، ورئيس مجلس التعليم والموارد البشرية.
تعزيز الحوار

ويمثل سموه على نحو منتظم دولة الإمارات في المؤتمرات والاجتماعات العربية والدولية، وأطلق العديد من المبادرات والمنتديات التي تهدف إلى تعزيز الحوار بين مختلف الدول والمنظمات، كما وجّه التوسع الكبير للروابط الدبلوماسية لدولة الإمارات مع بلدان أميركا اللاتينية ودول جنوب المحيط الهادئ، إضافة إلى تطوير العالقات مع الدول الإفريقية جنوب الصحراء الكبرى، ودول شرق آسيا.

ونال سمو الشيخ عبد الله بن زايد درجة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الإمارات، وشغل منصب وزير الإعلام والثقافة من 1997 إلى 2006، ورئيس مؤسسة الإمارات للإعلام، ورئيس اتحاد كرة القدم الإماراتي ما بين 1993 و2001.

ولد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في 30 من أبريل سنة 1972، وهو متزوج بسمو الشيخة اليازية بنت سيف آل نهيان، ولديه خمسة أطفال: فاطمة ومحمد وزايد وسيف وذياب، ويهتم سموه برياضة الغوص والدراجات وكرة القدم، إضافة إلى اهتمامه بالموسيقى الكلاسيكية والمطالعة والتاريخ.

مبادرة
أطلقت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أخيراً مبادرة قوة جواز السفر الإماراتي، بهدف وضع الجواز ضمن قائمة أقوى جوازات سفر في العالم بحلول عام 2021، بناءً على توجيهات سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ليحقق جواز السفر الإماراتي قفزة نوعية خلال العام الجاري، ليحل في المرتبة الرابعة عالمياً من حيث القوة حسب التصنيف العالمي.

وتهدف المبادرة إلى جعل الدولة ضمن أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد، وذلك انبثاقاً من رؤية 2021، التي خُصّص فيها محور متعلق بتعزيز مكانة الإمارات في الساحة الدولية، فارتأت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن تطلق مبادرة قوة الجواز الإماراتي الرامية إلى تعزيز قوته، بحيث تُمكّن المواطن الإماراتي من دخول دول العالم دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة مما يزيد من سعادته.

 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الجــواز الإماراتــي ..الثانـي عالمياً نهاية نوفمبر الجاري برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : البيان

السابق بعد تغريدة "مسيئة" .. آلاف التغريدات تدافع عن ميلانيا ترامب
التالى 5 فوائد مذهلة لماء الأرز